الحلاني يخفف بفنه معاناة الفقراء

تم نشره في الخميس 25 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً
  • الحلاني يخفف بفنه معاناة الفقراء

 دبي - أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة الأربعاء انضمام نجم الغناء اللبناني عاصي الحلاني إلى مجموعة من المشاهير من أنحاء العالم للتوعية بقضايا الجوع والفقر في العالم.

وتبرع الفنان، الملقب بـ "الفارس العربي"، بتصوير إعلان تليفزيوني مجاني لبرنامج الأغذية العالمي يظهر فيه مشاهد للمعاناة في أنحاء العالم حيث يموت كل يوم أكثر من 25 ألف شخص بسبب الجوع والأمراض الناجمة عنه منهم 18 ألف طفل.

وتبرع بإنتاج هذا الإعلان شركة "أستوديو" المصرية للإعلان والمنتج شريف ضياء ومجموعة من الفنانين والموسيقيين من أجل إبراز الجهود الإنسانية التي يقوم بها برنامج الأغذية لمكافحة الفقر والجوع.

 ومن المقرر أن تبدأ محطات تليفزيون عربية عدة الخميس بث هذا الإعلان دون مقابل مساهمة منها في دعم البرنامج.

وقال عاصي الحلاني " لا نستطيع أن نوقف الوقت، ولكن يمكننا أن نوقف الجوع. ويسعدني أن أضم صوتي إلى من يحاربون الفقر والجوع لوضع نهاية لهذه المأساة."

يذكر أن الحلاني بدأ مشواره الغنائي عام 1989 بعد أن فاز في مسابقة للغناء في لبنان.

وبالرغم من شهرته الواسعة في العالم وانشغاله الشديد، يشارك حلاني في الأعمال الإنسانية وخاصة الحفلات الخيرية لجمع التبرعات لمساعدة الفقراء والمحتاجين.

ووجه المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي في منطقة الشرق الأوسط ووسط آسيا وشرق أوروبا أمير عبد الله، الشكر للفنان عاصي الحلاني لموافقته على أن يضم صوته إلى أصوات الفنانين العالميين للمساعدة في التوعية بقضية الجوع.

وفى عام 2004، تمكن برنامج الأغذية العالمي، الذي يعتمد كليا على التبرعات، من الحصول على تبرعات تقدر بنحو 3.2 مليار دولار أميركي لتقديم يد العون لحوالي 113 مليون شخص يعانون من الفقر والجوع في 80 دولة.

وينضم حلاني بهذا العمل الإنساني إلى مجموعة من المشاهير في العالم الذين يشاطرون رؤية برنامج الأغذية العالمي في مكافحة الجوع والفقر.

وتضم هذه المجموعة العالمية النجم السينمائي المصري محمود ياسين واللاعبين البرازيليين كاكا ورونالدينو، والنجوم شون كونري وبنيلوبي كروز، ومغنية جمهورية الرأس الأخضر الحاصلة على جائزة غرامي سيزاريا ايفورا، وبطل العالم في سباقات العدو لمسافات طويلة "الماراثون" بول تيرغات.

وبرنامج الأغذية العالمي هو أكبر وكالة للشؤون الإنسانية في العالم، حيث يقدم في كل سنة المعونات الغذائية إلي نحو 90 مليون من الفقراء من أجل مساعداتهم على تلبية احتياجاتهم الغذائية.

ويشمل هذا العدد 56 مليون طفل يعانون من الجوع في أفقر 80 بلد من العالم.

التعليق