جيمس بوند يطلق سراح بيرس بروسنان

تم نشره في الأحد 21 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً
  • جيمس بوند يطلق سراح بيرس بروسنان

 نيويورك - بعد مرورو أكثر من عشر سنوات على إطلاق الفيلم الأول للمثل بيرس بروسنان في دور "جيمس بوند" GoldenEye   والذي تلاه ثلاثة أفلام أخرى من السلسلة نفسها.

يخلع بروسنان الزي الرسمي، ويستقيل من خدمة "صاحبة الجلالة"، ويعيد سيف البطل إلى غمده ليستعيد بعض حريته بعيدا عن الأدوار البطولية للعميل (007) وهذا يمنحه "احساسا عارما بالهدوء والحرية" كما يقول.

ويقول البطل المستقيل، بروسنان، لمجلة Entertainment الأسبوعية في مقابلة تنشر في عدد 19 الشهر الجاري "انتهى الأمر بمكالمة هاتفية واحدة."

مشيرا إلى أنه تلقى اتصالا هاتفيا أعلم من خلاله بأن خدماته في سلسلة أفلام "جيمس بوند" لم تعد مطلوبة، بحسب وكالة الأسوشيتد برس.

ويبلغ بروسنان 52 من عمره، وهو بدأ حياته المهنية "الحقيقية" على الشاشة الذهبية عام 1995 ومن خلال أدوار جيمس بوند.

ويصف الممثل كيفية تلقيه للخبر بأنه "كان هزة في البداية، شعرت بعدها بنوع من السكون."

ويضيف "يمكنني أن أفعل ما أشاء الآن! فأنا لم أعد سجينا لهم أو للدور ولم أعد أسير صورة معينة لا يمكنني الخروج عنها.

ورغم العرفان الذي يبديه النجم حيال هذا الدور الذي منحه شهرة واسعة، إلا أنه يضيف بأنه لم يشعر مرة بأن الأمر حقيقة "لم أشعر مرة بأن لدي الملكية الكاملة لدور جيمس بوند."

أما دوره المقبل في فيلم "ماتادور" فهو دور قاتل مأجور يعشق ملاحقة النساء، وهذا أيضا لا يبدو أنه بعيد جدا عن أدواره السابقة.

التعليق