الاعلان عن انطلاق مسيرة "من اجل السينما الاردنية"

تم نشره في الأربعاء 17 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • الاعلان عن انطلاق مسيرة "من اجل السينما الاردنية"

 في السادس من ايلول المقبل

 

عمان - الغد -قالت المخرجة غادة سابا في المؤتمر الصحفي الذي عقد في وزارة الثقافة مساء امس من اجل الاعلان عن مسيرة السينما الاردنية التي تنظمها مؤسسة افلام بلا ميزانية وشركة الرواد للصوتيات بالتعاون مع وزارة الثقافة وامانة عمان ان اهداف المسيرة هي خلق سينما اردنية تسجيلية توثيقية ورائية بكل اشكالها اضافة الى نشر التوعية العامة لأهمية السينما في كتابة التاريخ والتوثيق ونقل صور ومشاكل المجتمع.

واكدت المخرجة سابا على ضرورة تفعيل دور الشباب الاردني في التعبير عن ذاته ومجتمعه وتفعيل دور المجتمع الاردني ككل في حل مشكلة المخرجين والسينمائيين الادرنيين من خلال التعاون مع شركات ومؤسسات اردنية وغير اردنية من اجل صناعة سينمائية تثقف الجيل الجديد بمخزونها الحضاري والثقافي.

واعلنت سابا ان المسيرة ستنطلق مساء السادس من ايلول المقبل  من ساحة المدرج الروماني بدعوة الشخصيات الفنية والثقافية القائمة على الحركة الفنية والاعلامية في الاردن ودعوة ضويف الشرف من انحاء الوطن العربي كافة وتطرقت سابا الى لجنة التحكيم التي تضم جملة من النقاد والفنانين العرب مثل : حنان الترك وعبير عيسى وجلال طعمة ومي مسحال وعبد الحميد عبد اللطيف اضافة الى الناقد السينمائي ناجح حسن وضيوف شرف من بينهم الفنان مصطفى شعبان والاعلامي محمود سعد .

كما تطرقت سابا الى وجود النشاط السينمائي الجديد معتبراً ان تجربة فلم "ما خلص" كانت بداية لخلق الفرص لتغيير البديهيات المسلمة كعمالة الاطفال وقضايا الشرق.

من جهته اكد الناطق الاعلامي لوزارة الثقافة ايمن الرواشدة على ايمان الوزارة بدورها المتمثل في رعاية الثقافة والمثقفين لافتاً الى ان فعالية المسيرة تهدف دعم صناعة سينما اردنية تساهم في الثقافة الانسانية وتعزز التنوع الثقافي مشيراً الى ان التجليات الابداعية والفنية ليست ترفاً وان تنميتها وضمان حريتها ضرورة من ضرورات التنمية الانسانية الشاملة .

التعليق