الأثيوبية ديبابا تدخل تاريخ ألعاب القوى من أوسع الأبواب وتحلم بالمزيد

تم نشره في الاثنين 15 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • الأثيوبية ديبابا تدخل تاريخ ألعاب القوى من أوسع الأبواب وتحلم بالمزيد

هلسنكي- ربما تكون العداءة الاثيوبية الشابة تيرونيش ديبابا (20 عاما) قد دخلت التاريخ قبل عامين عندما أصبحت أصغر عداءة في التاريخ تفوز بالميدالية الذهبية لسباق العدو خمسة آلاف متر في بطولة العالم لألعاب القوى بباريس 2003.

ولكن من المؤكد أن إنجازها التاريخي الجديد في بطولة العالم العاشرة لألعاب القوى التي اختتمت امس بالعاصمة الفنلندية هلسنكي سيكون هو الاغلى والاقوى بالنسبة لها وسيكون من الصعب على أي عداءة تحقيقه لسنوات طويلة.

وشهدت البطولة الحالية في هلسنكي عددا من الاحداث والانجازات التاريخية لعدد من المشاركين من مختلف الجنسيات ولكن يبقى إنجاز ديبابا هو الاقوى حيث أحرزت ديبابا أمس الاول الميدالية الذهبية لسباق العدو خمسة آلاف متر لتحتفظ بلقبها العالمي في هذا السباق.

وفازت ديبابا بالميدالية الذهبية للسباق بعد أسبوع واحد فقط من فوزها في افتتاح فعاليات البطولة بذهبية سباق العدو عشرة آلاف متر لتسطر اسمها في سجلات التاريخ بألعاب القوى حيث أصبحت أول عداءة تفوز بهذه الثنائية التي لم يحققها من قبل أي عداء أو عداءة في بطولة عالم واحدة كما أنها الاولى على مستوى السيدات التي تحقق هذه الثنائية في بطولات العالم والدورات الاوليمبية.

ولم يكن هذا هو الانجاز التاريخي الوحيد لديبابا في البطولة الحالية بل شاركت في إنجاز آخر وهو قيادة مواطناتها على اكتساح المراكز الاربعة الاولى في سباق العدو خمسة آلاف متر لتكون المرة الاولى التي تشهد فيها بطولة كبرى فوز دولة واحدة بالمراكز الاربعة الاولى على مستوى منافسات السيدات.

وأنهت ديبابا السباق في المركز الاول وتبعتها على الترتيب مواطناتها البطلة الاولمبية للسباق ميسيريت ديفار وإيجيجايه و ديبابا الشقيقة الكبرى لتيرونيش وميسيسليتش ميلكامو.

وقالت ديبابا "أردت الفوز بالسباقين (خمسة آلاف متر وعشرة آلاف متر) ونجحت في ذلك.. وأعتزم تحقيق نفس الإنجاز في بطولة العالم المقبلة عام 2007 ولم أحدد بعد أي السباقين أفضل بالنسبة لي".

وأضافت ديبابا "إنني في غاية السعادة باكتساح عداءات أثيوبيا للمراكزالاربعة الاولى في السباق اليوم وأفتخر بأثيوبيا وقارة أفريقيا".

وتأتي هذه التصريحات كتهديد مباشر إلى باقي منافساتها خاصة وأن ديبابا مازالت في العشرين من عمرها حيث تؤكد أنها ولدت في الاول من حزيران-يونيو 1985 وليس الاول من تشرين الاول-أكتوبر من نفس العام كما هو مذكور في الاوراق الرسمية.

واسم "تيرونيش" في اللغة الامهرية التي يتحدث بها الاثيوبيون "الشخص الجيد" ولكن ديبابا أصبحت أكثر من "جيدة" فقد أضافت إلى إنجازاتها في سباقات المسافات الطويلة لقب العالم مرتين في اختراق الضاحية كما أنها تحمل الرقم القياسي العالمي لسباق العدو خمسة آلاف متر داخل القاعات.

ولديبابا شقيق واحد وخمس شقيقات ينتمون جميعا لعائلة من المزارعين تقطن قرية بيكوجي على مرتفعات آرسي ولكنها انتقلت إلى العاصمة أديس أبابا وهي في الرابعة عشرة من عمرها لتنضم إلى شقيقتها إيجيجايهو لتتدرب معها.

وقالت ديبابا "تربطني بشقيقتي علاقة قوية للغاية حيث نعيش سويا ونتدرب سويا ولا نفترق أبدا".

ومع حصول الشقيقتين على مبالغ هائلة من الجوائز المالية التي حصلتا عليها من المشاركة في البطولات ومنها 160ألف دولار لكل منهما في بطولة العالم بباريس 2003 انتقلت الشقيقتان للإقامة في منزل يمتلكانه كما اشترتا منزلا آخر لوالديهما.

وقالت ديبابا إنها لم تخطط لتحطيم الأرقام القياسية العالمية بقدر ما خططت للسيطرة على ألقاب سباقات المسافات الطويلة والاحتفاظ بها على مدار السنوات العشر المقبلة ثم تنتقل بعد ذلك للمنافسة في سباقات الماراثون.

وأضافت "أعلم أن مشاركتي في الماراثون لن تكون خلال السنوات العشر المقبلة لأنني أريد أن أفوز أولا بجميع السباقات التي تقام على المضمار ولكنني سأتجه بعد ذلك إلى الماراثون". وأوضحت "أريد أن أصبح أنجح بطلة أوليمبية في تاريخ أثيوبيا".

التعليق