حملة تطعيم في موزامبيق ضد شلل الأطفال والحصبة

تم نشره في الأحد 14 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً

  شاي شاي (موزامبيق) - تبدأ موزامبيق حملة تطعيم قومية ضد الحصبة وشلل الاطفال حيث يقول الخبراء ان افريقيا يجب ان تزيد من الضغط اذا كانت تريد درء الامراض الفتاكة والقضاء عليها.

    وربط عمال الصحة مكبرات صوت عالية الى شاحنة صغيرة لتشجيع الأمهات في المناطق الريفية المنعزلة على احضار اطفالهن للتطعيم خارج أحد المستشفيات في شاي شاي التي تبعد 200 كيلومتر شمال العاصمة مابوتو.

    وقال البيرتو مابوتا رئيس الحملة في منطقة جازا "احدى المشكلات التي نواجهها هي ان توزيع السكان متشتت جدا... لدينا اربع شاحنات ونرسل فرقا متنقلة."

    وفي اطار عملها مع الامم المتحدة تستخدم الحكومة الحملة للكشف على صحة الاطفال وتوزيع أغطية الاسرة الخاصة بمحاربة الملاريا. ومرض الملاريا الذي ينتقل عبر البعوض هو اكبر اسباب وفيات الاطفال في موزامبيق حتى بعد ارتفاع عدد الوفيات الناتج عن الايدز.

    وقالت منظمة الصحة العالمية عام 1999 انها تريد الحد من وفيات الحصبة بعد ان كانت 873 ألفا في ذلك العام حيث تم القضاء عليها في شمال القارة الافريقية وجنوبها وتقول المنظمة انها تحرز تقدما جيدا في افريقيا حيث هبطت معدلات المرض عام 2003 بنسبة 43 بالمئة عن معدلات عام 1999.

    ولكن مسؤولي الصحة يقولون ان برامج التطعيم المنفذة حاليا مهمة لاحتواء المرض. وفي اوروبا انخفضت معدلات التطعيم ضد الحصبة بعد سلسلة من حالات الفزع بخصوص مدى سلامة المصل والتي يقول عنها معظم الاطباء انها مخاوف لا أساس لها من الصحة على الاطلاق من الوجهة العلمية.

التعليق