تخريج معسكرات "سواعد الإنقاذ" في مديرية شباب إربد

تم نشره في الجمعة 12 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً
  • تخريج معسكرات "سواعد الإنقاذ" في مديرية شباب إربد

 عمان- الغد - رعى رئيس المجلس الأعلى للشباب د. مأمون نور الدين يوم أمس الأول حفل ختام وتخريج المشاركين في معسكرات "سواعد الإنقاذ" لمديرية شباب اربد بحضور محافظ اربد علي الفايز.

الحفل الذي أقيم في مديرية دفاع مدني اربد بدأ بالسلام الملكي، ثم ألقى مدير شباب اربد خليل مناصرة كلمة أشار فيها إلى دور الشباب في بناء الوطن وإنجازاته، مشيراً أنهم الثروة الحقيقية للأردن والتي أدركها جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، فأولاهم جل رعايته واهتمامه، ومن هذه المنطلقات وبدعم من الحكومة؛ أطلق المجلس الأعلى للشباب معسكرات الحسين للعمل والبناء والتي عززت طاقات الشباب نحو بناء الأردن الحديث، بالتعاون مع شركاء حقيقيين ساندوه لتحقيق رؤى جلالته الحكيمة، وفي مقدمتهم القوات المسلحة والأمن العام والدفاع المدني والأندية والجامعات، وما معسكرات سواعد الإنقاذ إلا إحدى هذه المحاور الحقيقية للنهوض بالشباب وتطلعاتهم نحو مستقبل مزهر.

كلمة مديرية دفاع مدني اربد ألقاها الرائد معن المغايرة والتي تطرق فيها إلى أهداف معسكرات سواعد الإنقاذ وبرامجها التي تهدف إلى إكساب الشباب والشابات مهارات الإسعاف والإنقاذ والإطفاء، مشيرا إلى الدلالات الكبيرة للمعسكرات في تعزيز الولاء والانتماء للوطن والقيادة الهاشمية. فيما بسط قصي بني هاني الفوائد التي اكتسبها المشاركون في المعسكر، والتي أكسبتهم مهارات مهمة للحفاظ على الأرواح والممتلكات.

وفي ختام الحفل وزع رئيس المجلس الأعلى الهدايا على المدربين والمتميزين، وسلم الشهادات للمشاركين، وقدم درعاً تقديريا لمدير دفاع مدني اربد الذي قدم بدوره درع الدفاع المدني لنور الدين، ثم تابع الحضور تطبيقات عملية أظهرت ما اكتسبه الشباب من مهارات في الإنقاذ والإسعاف والإطفاء.

التعليق