زيدان يؤكد أن شقيقه هو الذي طالبه بالعودة للعب الدولي

تم نشره في الخميس 11 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً
  • زيدان يؤكد أن شقيقه هو الذي طالبه بالعودة للعب الدولي

مدريد - قال الفرنسي الدولي زين الدين زيدان لاعب خط وسط فريق ريال مدريد الاسباني لكرة القدم أن الهاتف الصوتي الذي طلب منه العودة للعب مع المنتخب الفرنسي بعد عام من اعتزال اللعب الدولي والذي كشف سره في تصريح نشرته صحيفة "فوتبول فرانس" الفرنسية الرياضية لم يكن سوى صوت شقيقه وليس "روحا خفية".

وكانت الصحيفة قد نقلت عن زيدان الفائز بلقب أفضل لاعب في العالم ثلاث مرات سابقة قوله "في الساعة الثالثة من إحدى الليالي استيقظت من النوم وتحدثت مع شخص ما.. وبعدها بعدة ساعات قررت العودة للعب مع المنتخب الفرنسي".

وأضافت الصحيفة نقلا عن زيدان "لم أستطع الكلام حتى أخبرني هذا الهاتف أن أعود للمنتخب الفرنسي.. وقد سيطر هذا الهاتف علي في ذلك الوقت ولم أستطع مقاومته ولذلك اضطررت لطاعته". وأوضحت أن زيدان (33 عاما) أعرب عن دهشته مما حدث له مؤكدا أنه لا يستطيع بالفعل وصف ما جرى.

وكان زيدان قد أعلن في الثالث من آب-أغسطس الحالي أنه قررالعودة لصفوف منتخب بلاده بعد عام واحد فقط من اعتزال اللعب الدولي.

وأوضح زيدان أنه لم يقرر أن يبوح بما حدث في هذه الليلة إلا لمنع الشائعات التي ترددت بأنه عاد لصفوف المنتخب تحت ضغط من الرعاة ومن سلطات فرنسية سياسية رفيعة المستوى ومنهم الرئيس الفرنسي جاك شيراك.

وقال زيدان "عندما قرأت ذلك كنت غاضبا.. وإذا كنت قد عدت للمنتخب الفرنسي فإن ذلك حدث بناء على رغبتي فقط".

ولكن وسائل الاعلام الاسبانية أوضحت امس الاربعاء أن الصحيفة أخطأت فهم زيدان الذي أوضح "لقد كنت أتحدث إلى شقيقي..وليس هناك شيئا خفيا في الموضوع".

وخاض زيدان 93 مباراة دولية مع المنتخب الفرنسي أحرز خلالها 26 هدفا كان أهمها هدفاه في المباراة النهائية لبطولة كأس العالم 1998 التي قاد فيها الفريق الفرنسي للفوز على المنتخب البرازيلي 3-صفر وقد سجل الهدفين برأسه كما قاد الفريق للفوز ببطولة كأس الامم الاوروبية عام 2000

ولم يضمن المنتخب الفرنسي حتى الان تأهله لنهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا. ويحتل حاليا المركز الرابع بمجموعته في التصفيات الاوروبية المؤهلة للنهائيات ويخوض مبارياته المقبلة في التصفيات أمام المنتخبين الايرلندي والسويسري.

التعليق