جوليا بطرس نجمة بيت الدين بعد غياب خمس سنوات

تم نشره في الخميس 4 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • جوليا بطرس نجمة بيت الدين بعد غياب خمس سنوات

 عمان-الغد-  حلت الفنانة اللبنانية جوليا بطرس نجمة بسماء بيت الدين العتيق مساء الثامن والعشرين من الشهر الماضي ضمن فعاليات مهرجان بيت الدين، وبعد غياب خمس سنوات عن إحياء الحفلات الجماهيرية في لبنان.. كما اشتاق لها محبوها ومستمعوها عادت جوليا بشوق كبير ،بحسب ماذكر موقع "ميوزيكانانت"، لتطل بكل رقي وجمال ورقة في تمام التاسعة والنصف وهي ترتدي ثوبا أبيض ملائكيا، ومع هتافات الجماهير وتصفيقهم بدأت جوليا وصلتها الفنية بأغنية "يا قصص" التي لطالما كانت ولازالت أغنية مميزة وهامة في تاريخ جوليا الفني, غنت جوليا وأنصت الجمهور من البداية وحتى نهاية الحفل الذي أشاد العديد بنجاحه

 وتميزه، وبالعودة القوية لبطرس.

   أبدعت بتقديم الأغاني الوطنية والعاطفية .. تهافت الجمهور لسماع أغاني جوليا الوطنية  فغنت له(غابت شمس الحق، وين الملايين، ما عم بفهم عربي، يا أيها الكبار، شجعته بالقوة والمحبة) واختتمت غناءها قائلة" نحنا الثورة والغضب، وأنا بتنفس حرية "

ومن الاغاني العاطفية قدمت( لما التقينا, لا بأحلامك, على زوقك, على شو, بصراحة, شي غريب, البحر الهادي, وين مسافر, ما تتطلع هيك, قلنا مزحة) وغنت 4 أغان من الألبوم المقبل كما وعدت جمهورها( حبيبي, أنا خوفي ع أولادي,منحبك اي ) .

    في استراحة منتصف الحفل, بدلت جوليا ملابسها لتظهر بثوب ذهبي وتكمل الحفل الذي امتد حتى منتصف الليل بنجاح كبير أذهل الجميع. كما ظهر طفلها الأكبر(سامر) في نهاية الحفل ليبارك لوالدته بباقة من الورد، ما أسعد جوليا وجمهور بيت الدين حيث كانت لفتة في منتهى الرقة والحميمية ظهرت بعفوية بالغة ..ولم يتوقف الجمهور عن طلب جوليا، لتغني له مرة أخرى " أنا بتنفس حرية "  ..ولتقوم بعد ذلك بالتقاط الصور مع محبيها ومعجبيها.

التعليق