بروز الكرش..آفة تصيب الرجال والنساء على حد سواء

تم نشره في الأربعاء 3 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • بروز الكرش..آفة تصيب الرجال والنساء على حد سواء

 وفاء أبوطه

    يربط الأطباء بروز الكرش للرجل والمرأة بعوامل مختلفة ومتنوعة قد لا يكون الأكل من ضمنها, والكرش عبارة عن ترهل في عضلات البطن أبرز أسبابه عدم ممارسة الرياضة, أو ترسب كميات زائدة من الدهون في منطقة المعدة.

    يرى د.فيصل المجالي(طبيب عام) أن العشاء قبل النوم يعد أهم الأسباب لبروز البطن،مشيرا إلى أن مدة بقاء الطعام تتفاوت في المعدة تبعا لنوعه، فالسوائل والأغذية النشوية والسكرية(الكربوهيدرات) تحتاج الى أقصر وقت لبقائها في المعدة، وبالتالي تعتبر من أفضل الاغذية المناسبة لوجبة عشاء ما قبل النوم، ومن أمثلتها الحبوب ومنتجاتها،

والمخبوزات(قليلة الدهون) والفواكه, أما الاغذية البروتينية مثل البقول والبيض والجبن فتبقى وقتا أطول في المعدة من اغذية الكربوهيدرات، بينما تحتاج الدهون والاغذية الدسمة الدهنية الى أطول مدة في المعدة, ولذلك فان تناول الاغذية الدهنية يمنح الشعور بالشبع التام والامتلاء الذي قد يصل الى الشكوى من التخمة وبروز البطن, وبالتالي فهي اطعمة غير مناسبة لوجبة العشاء لاحتياجها لوقت أكبر لاتمام هضمها.

    ومن الأسباب الأخرى لبروز البطن حسبما أفاد د.المجالي,الامساك وهو حالة تصيب الانسان لا تستطيع معها الأمعاء الغليظة التخلص من الفضلات بطريقة عادية، ولا بشكل منتظم, ويحدث عادة نتيجة عدم الانتظام في مواعيد الوجبات، وبسبب ضعف في عضلات المصران الغليظ بالاضافة الى تقلصات غير منتظمة لهذه العضلات مما يؤدي إلى بروز البطن.

    وتعتبر الاصابة بالانيميا, وسوء التغذية, والحمل المتكرر, وأمراض الغدة الدرقية والسكري, أسبابا لبروز الكرش, وينفي د.المجالي الاعتقاد السائد بأن الماء يساهم في بروز الكرش, وينصح بممارسة الرياضة مهما كانت بسيطة بصورة منتظمة, لتحقيق التوازن في الجسم، حيث إنها تساعد على استهلاك الطاقة الزائدة التي إن لم تستهلك يتم تخزينها كدهون في الجسم, وتتمثل فوائد التمارين الرياضية المنتظمة في أنها تزيد من فعالية عمل القلب وتحسن الدورة الدموية, وتزيد اللياقة البدنية وتناسق العضلات وتحسن عملية الهضم والنوم , وتحسن قدرة الرئتين على الاستفادة من الأوكسجين, وتقلل من الوزن الزائد وتساعد على تقليل الكوليسترول, وتحافظ على مستوى معتدل للسكر في الدم .

    وفي نفس السياق تقول د.سائدة النجار(طبيب عام): كلما تقدم الإنسان في السن فانه يميل إلى اختزان الدهون في بطنه الأمر الذي يساعد في بروز الكرش، لذا فمن الضروري ممارسة الرياضة المنتظمة والالتزام بالغذاء الصحي والحفاظ على الوزن المثالي, مشيرة إلى أن الوقفة غير المستقيمة تؤدي إلى تدلي عضلات البطن فيصبح أكثر بروزا, كذلك الأمر بالنسبة لانحناء الظهر عند الجلوس, والحل هو الوقوف أو الجلوس باستقامة بحيث يكون الكتف إلى الوراء والاسفل, مع سحب المعدة إلى الداخل وتكرار هذا الوضع.

    وتحذر د.النجار من الاكثار من أكل الطعام الذي يحتوي مواد حافظة, موضحة أن احدى هذه المواد الحافظة وهو السوربيتول يؤدي إلى انتفاخ البطن بسبب عدم قدرة المعدة على هضمه بسهولة, وهناك الكثير من أمثاله, أما العلكة فانها تدفع بالهواء إلى المعدة , مما يساعد على كبر البطن, وتضيف د.النجار أن الافراط في تناول ملح الطعام يؤدي إلى تخزين حوالي 1-2 كيلوغرام من السوائل التي تتجمع عادة في منطقة البطن, وتنصح بتقليل كمية الملح في الطعام, بحيث لا تزيد عن 6 غرامات في اليوم , وهذا يتطلب التخلي عن المعلبات والوجبات السريعة لكونها غنية بالملح, مع التركيز على تناول أغذية غنية بالبوتاسيوم مثل الخضار والفاكهة لكون البوتاسيوم يساعد على طرد السوائل من الجسم.

    وتؤدي بعض الأمراض إلى كبر البطن, مثل تكيس المبايض عند النساء, أو مرض اضطراب القولون العصبي أو مرض كرون الذي يؤدي إلى التهاب القناة الهضمية إلى تجمع السوائل في تجويف البطن فتؤدي إلى المشكلة ذاتها .

    وتنصح د.النجار عندها باستشارة الطبيب, وتنظيم الأكل, ومراعاة أن تكون كمية الطعام مناسبة للمجهود الذي يبذله الشخص حتى يتم حرق الطاقة وعدم ترسبها في صورة دهون, لكن الحلول بسيطة وتتطلب بعض الصبر والانتباه إلى طريقة الأكل والشرب وأسلوب الحياة.

     وتشير د.النجار إلى سلوكيات خاطئة يمارسها الناس, مثل ابتلاع الهواء أثناء الأكل والشرب من دون انتباه , لذا يجب تناول الطعام والشراب على دفعات لتجنب الانتفاخ, ومما لا شك فيه أن التركيز على وجبة دسمة واحدة وإهمال الوجبات الأخرى بهدف إنقاص الوزن سريعا, أو التغذية العشوائية خاصة للمرأة الحامل وإهمال التمارين الخفيفة المخصصة أثناء الحمل وبعد الولادة كلها من مسببات هذه الآفة التي تشوه القوام.

    ولتجنب البطن الظاهر يجب عدم الأكل وقوفاً والأفضل الأكل جلوساً, مع جعل الركبتين قريبتين من الصدر, كما أن كثرة رفع الأشياء الثقيلة بطريقة عشوائية تؤدي إلى هبوط البطن والأمعاء, وأفضل الرياضات لكل الحالات, حسبما أفادت د.النجار بأن المشي يقوي العضلات كلها ومنها الظهر الذي إذا ضعف مال إلى الأمام وأعطى فرصه لبروز البطن, كما تنصح بسحب عضلات البطن إلى الداخل في كل وقت وفي أي مكان لأنه يحسن القوام, ويجب تجنب النوم على البطن بشكل نهائي, وتجنب النوم على المراتب والفرش الناعمة بكثرة, لأن ذلك من شأنه أن يضعف عضلات البطن ويقوس الظهر .

التعليق