حسبان: حضارات عديدة على الأرض نفسها

تم نشره في الأربعاء 3 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً
  • حسبان: حضارات عديدة على الأرض نفسها

عمان - الغد - تقع حسبان على تلة يبلغ ارتفاعها 883 عن سطح البحر. وقد عاش الانسان في هذه المنطقة منذ القرن الثاني عشر قبل الميلاد وخلف وراءه العديد من الآثار التي تدل على تلك الفترة، وهي فترة ممتدة على مدار قرون طويلة، إذ تعرضت المنطقة منذ قديم الزمان لتوالي الحضارات والأمم عليها فقد سكنها المؤابيون والآشوريون والبابليون والبطالسة والسلوقيون والرومان، ثم جاءها البيزنطيون وكانت الديانة المسيحية قد انتشرت في المدينة.

وفي العام 612 ميلادية اجتاحت الجيوش الفارسية المدينة فدمرت المباني الفخمة والقلاع التي كانت تزخر بها المنطقة، ولم يتوقف الخراب عند هذا الحد، فقد تعرضت البلاد في العام 746 إلى هزة أرضية عنيفة دمرت ما تبقى من مباني المدينة، وتلاشت الحضارة التي كانت سلمت من همجية الجيوش الفارسية. وفي أيلول من العام 1184 وصل إليها صلاح الدين الأيوبي لمواجهة الفرنجة وكانت حسبان وقتها مجرد قرية صغيرة جداً .

ولعل أهم الآثار في المدينة هو التل الذي يبلغ ارتفاعه 883 متراً عن سطح البحر، أقام عليه الهيلينيون والرومان المباني الفخمة والقلاع. وهو تل في غاية الأهمية من حيث موقعه الاستراتيجي والتاريخي، فالواقف على قمته يستطيع أن يشاهد من الجنوب مادبا وماعين وذيبان والسهول التي تمتد إلى الموجب .

وتتبعثر في طول حسبان الحديثة وعرضها الأعمدة المطروحة على الأرض وتيجانها الرائعة التي تنتظر من يعيد لها رونقها والمباني التي صمدت أمام شراسة الزمن وهمجية الانسان. فقد عثر فيها على بقايا السور الضخم الذي كان يحيط بالاكروبوليس الهيليني ودرج حجري كان يؤدي إلى هيكل في العصر الروماني وبقايا كنيسة تزدان أرضيتها بالفسيفساء الملونة والتي تعود للعصر البيزنطي.

 ويجد الزائر إليها أيضاً بقايا حمامات في الطرف الغربي من الكنيسة البيزنطية وقبور رومانية وبيزنطية وطابون من العصر الأموي ومجموعة من الآبار يتسع أحدها الى ما يقارب 229 لتراً من الماء وقطعاً نادرة من العملات المختلفة.

التعليق