ورشة حول الواقع الثقافي في اربد

تم نشره في الأحد 31 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً
  • ورشة حول الواقع الثقافي في اربد

   اربد-  وصفت مجموعة من المثقفين في محافظة اربد الواقع الثقافي بالمتشرذم في ظل انعدام التنسيق مختلف الجهات المعنية بالثقافة من جهة وتعدد المراكز والمنتديات من جهة اخرى الذي جعل منها عامل ضعف لا قوة في الفعل الثقافي .

وطالبوا خلال ورشة عمل عقدها المركز المركز الاردني للدراسات والمعلومات التابع لصحيفة اللواء في اربد بالنهوض بالواقع الثقافي في المحافظة الذي يعاني من الركود والتهميش للقيم الثقافية على الرغم من امتلاكه للمقومات القادرة على ايجاد حركة ثقافية متكاملة .

وطرحت الورشة التي حملت عنوان "الواقع الثقافي في الشمال واليات تفعيله" جملة من القضايا ذات الصلة بهذا الواقع ابرزها انعزال الجامعات عن المحيط المحلي وتقصير المؤسسات كوزارة الثقافة وبلدية اربد الكبرى عن القيام بالدور المطلوب منهما في رفد الحياة الثقافية .

واكدت ضرورة تفعيل دور الجامعات مع المجتمع المحلي من خلال تنظيم المهرجانات الثقافية وايجاد الية لدعم المثقفين والموهوبين بتوفير مناخ بيئي مناسب لهم والسعي لتوحيد المراكز الثقافية بانشاء مركز ثقافي شامل على غرار ما هو موجود في العاصمة وبعض المحافظات الاخرى .

وشارك في الندوة الروائي هاشم غرايبة والدكتورة عيدة المطلق والدكتور زياد الزعبي والدكتور نبيل حداد والدكتور قاسم ابو عين والشاعرة عطاف جانم الدكتور يوسف بكار والقاصة منيرة قهوجي والمؤرخ محمود عبيدات والدكتور احمد جوارنة والشعراء نايف ابو عبيد وصفاء ابو خضرة وابراهيم الخطيب فيما ادار الورشة الزميل بلال التل .

التعليق