وزارة الثقافة المصرية تدعم مهرجان الاسكندرية السينمائي الدولي ماليا

تم نشره في الأحد 31 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً

  القاهرة- وافق وزير الثقافة المصري فاروق حسني على دعم الدورة 21 لمهرجان الاسكندرية السينمائي الدولي ماليا بالمساهمة بـ 100 الف جنيه مصري (16 الف دولار تقريبا) الى جنب تحمل مسؤولية تنظيم وموازنة حفل الختام.

واعلن حسني ذلك بعد لقائه مع رئيس الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما الجهة المنظمة للمهرجان ممدوح الليثي ورئيس المهرجان الناقد رؤوف توفيق وذلك "لاهمية المهرجان والدورالثقافي الذي يقوم به في تنشيط الحركة السينمائية في منطقة حوض المتوسط.

وكان المهرجان حصل على  200الف جنيه مصري (33 الف دولار تقريبا) من وزارة الاعلام المصرية سيتم منحها لافضل ثلاثة افلام مصرية عرضت خلال الصيف الحالي.

ويشارك في الدورة الحالية 32 دولة بينها تسع دول تشارك في المسابقة الرسمية للمهرجان الذي يبدأ فعالياته في7 ايلول'سبتمبر وتستغرق اسبوعا.

والدول المشاركة في المسابقة الرسمية الى جانب مصر المفترض ان تشارك بفيلمين بصفتها الدولة المضيفة هي ايطاليا وصربيا والبانيا واسبانيا واليونان والمغرب وتركيا وفرنسا في حين تعرض بقية الدول في الاقسام الاخرى للمهرجان.

ومن بين الدول التي ستشارك على هامش المهرجان لانها ليست من دول المتوسط العراق وذلك للمرة الاولى ويمثلها فيلم "غير صالحة" لعدي رشيد كذلك المشاركة الايرانية بثلاثة افلام هي"دموع الصقيع" لعزيز الله حمدي نجاد و"ضيف ماما" لدرويش مهرجي و"حلم مر" لمحسن امير يوسفي الى جانب روسيا وكوبا وفنزويلا وايسلندا والهند وكازاخستان ولاتفيا والسويد والمجر.

   وكانت ادارة المهرجان تلقت من الدول المشاركة في المسابقة الرسمية اكثر من فيلم ورفضت لجنة المشاهدة العديد من هذه الافلام التي اعتبرت انها لا تتلاءم مع المسابقة او اقسام المهرجان الاخرى لضعف مستواها الفني مثل فيلم"الثعبان" من لاتفيا وفيلم "مظليون" من كازاخستان.

ويكرم المهرجان هذا العام المخرج محمد خان على ابداعاته الفنية خلال 25 عاما من العطاء الفني اثمر20 فيلما الى جانب الفنان حسين فهمي والفنانة لبلبة والفنان الدوبلير مصطفي الطوخي الذي قام بدور البديل للبطل في المواقع الخطرة  لاكثر من  130 فيلما

التعليق