منتجات الصويا تؤثر في قدرة المرأة على الحمل

تم نشره في الأحد 31 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً

لندن - اكتشفت عالمة بريطانية أن مادة كيمائية موجودة في فول الصويا تدمر الحيوان المنوي أثناء رحلته عبر قناة فالوب لتخصيب البويضة .

وقالت لين فراسر من (كينجز كوليدج) بلندن أمام مؤتمر أوروبي بشأن الخصوبة في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن انه يتعين على النساء تجنب منتجات الصويا مثل صوص الصويا وجبنة الصويا(توفو) خلال محاولتهن الحمل.

وتتسبب مادة الجينيستين في فقد الحيوانات المنوية الغطاء الموجود على رأسها 'أكروسوم' والذي يمكنها من اختراق البويضة.

كانت فراسر قد أوضحت قبل ثلاث سنوات أن الجينستين إضافة إلى المواد الكيماوية الاخرى الموجودة في البيرة والدهانات والمبيدات الحشرية أثرت على الحيوان المنوي لذكور الفئران بنفس الطريقة لكنها فوجئت من اكتشافها أن الحيوان المنوي للانسان حساس بدرجة كبيرة لتلك المادة.

وأوضحت فراسر أستاذة بيولوجيا التكاثر أن استجابة الاكروسوم تقع بشكل عام أثناء تخلص الحيوان المنوي من غشائه لدى"التحامه" بالبويضة.

وأوضحت "إذا حدثت استجابة الاكروسوم قبل وصول الحيوان المنوي للبويضة فانه لن تحدث عملية التخصيب لان الحيوان المنوي يكون قد فقد وقتها الجزيئات الخاصة بالالتحام التي تسمح له الاتصال بالبويضة.

ويمكن أن يكون لهذه الاكتشافات تأثيرات مهمة على النباتيين حيث أن كثير من المنتجات النباتية تحتوي على الصويا.

وأوضحت فراسر أنها ليست مسألة تجنب تناول منتجات الصويا كلية "بل ربما يكون من الافضل للمرأة تجنبها لايام قليلة إبان فترة التبويض".

التعليق