كفوري في مؤتمره الصحافي : لا أريد علي بابا

تم نشره في السبت 30 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً
  • كفوري في مؤتمره الصحافي : لا أريد علي بابا

إسلام الشوملي

    عمان - عبر المغني وائل كفوري عن سعادته للمشاركة في إحياء ليلة من ليالي مسرح القرية العالمية للعام الثاني على التوالي، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده أول من أمس في فندق الريجينسي قبيل الحفل بساعات.

   وأشار النجم اللبناني خلال لقائه الصحافيين إلى أن كل عمل يقدمه يضيف له المزيد من الخبرة، لافتاً إلى أن ما طرح مؤخراً في الأسواق هي أغان قديمة مسجلة أثناء ارتباطه بشركة ميوزك ماستر، مبيناً أن ما قامت به الشركة بجمع الأغنيات القديمة وعمل ريمكس لها ثم طرحها بالاسواق ضمن كاسيت هو عمل غير أخلاقي، وعلى شركة روتانا التي ينتمي إليها كفوري أن تتولى إقامة دعوى ضد هذه الشركة.

    وقال وائل إنه يجد نفسه في إطار الأغنية اللبنانية بالاساس، معتبراً غناءه باللغة العربية الفصحى تجربة ستتكرر إذا حصل على عرض مميز.

    وبيّن وائل رفضه لخوض تجربة التمثيل التي عرضت عليه إلى جانب النجم العالمي انطونيو بانديراس بفيلم عنوانه "علي بابا"، مبرراً ذلك بما يتطلبه الأمر من الابتعاد عن الغناء والساحة الفنية لمدة تزيد على عام ونصف، مشيراً إلى تعلقه بالغناء الذي يفضل التفرغ له.

   وتحدث كفوري خلال المؤتمر عن حياته كفنان معتبراً ان ارتباط الفنان لتكوين عائلة امر صعب في ظل ارتباطه بالسفر والتنقل الدائم.

وعن علاقته بالمشاركة في برنامج ستار اكاديمي سلمى غزالي وضح كفوري ان العلاقة لا تتجاوز حدود الصداقة، وأضاف: "سلمى من الأشخاص المعجبين بفني، وانا أهتم بهم".

    واعتبر كفوري ان برامج تلفزيون الواقع والمسابقات تعاني من الزخم وتتطلب تباعدا بين دوراتها ليتمكن نجوم الدورة الأولى من تقديم شيء للجمهور قبل أن تظهر دورة جديدة بوجوه جديدة.

    ومن جانب آخر نفى كفوري وجود أي خلافات بينه وبين الفنان ملحم بركات، معتبراً أن ما تردد العام الماضي انتهى بمجرد زيارته لملحم في منزله خصوصاً وأن الطرفين لا يتصفون بالحقد.

(تصوير: ساهر قدارة)

التعليق