شومان بطل 50 م فراشة بلا منازع

تم نشره في الأربعاء 27 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً
  • شومان بطل 50 م فراشة بلا منازع

بطولة العالم للألعاب المائية

 

 مونتريال - حطم السباح الجنوب افريقي رولاند شومان رقمه القياسي العالمي في منافسات 50 متر فراشة خلال أربع وعشرين ساعة اول امس الاثنين وأصبح أول جنوب افريقي يفوز بذهبية ببطولة العالم للسباحة، ونجح شومان في تحطيم الرقم القياسي العالمي مرتين في يومين فقد سجل في النهائي اول امس الاثنين 22.96 ثانية وهو ما يقل بمقدار 0.05 ثانية عن الزمن الذي سجله في قبل نهائي المنافسات ذاتها يوم الاحد.

 وكان شومان سجل يوم الاحد 23.01 ثانية وهو ما يقل بمقدار 0.29 ثانية عن الرقم القياسي العالمي السابق الذي سجله الاميركي ايان كروكر في اوستن العام الماضي، وقال شومان: لم أتوقع بحق تسجيل زمن يقل عن 23 ثانية وأن أصبح أول سباح يحقق ذلك.

 وسجلت الاميركية جيسيكا هاردي رقما قياسيا عالميا جديدا ايضا في الدور قبل النهائي بمنافسات 100 متر صدر اول امس الاثنين بينما سجل الاميركيان بريندان هانسن وكاتي هوف ثاني أسرع زمن بمنافسات مئة متر صدر رجال ومنافسات 200 متر فردي متنوع سيدات على التوالي، وسجل هانسن 59.37 ثانية بعد منافسة شرسة مع الياباني كوسوكي كيتاجيما في حين سجلت هوف البالغة من العمر 16 عاما دقيقتين و10.41 ثانية بفارق 0.69 ثانية فقط عن الرقم القياسي العالمي المسجل باسم وو يانيان عام 1997 والبالغ دقيقتين و09.72 ثانية.

 وفازت الاسترالية جيسيكا شيبر بذهبية 100 متر فراشة سيدات لتحصل لاستراليا على ثالث ذهبية في البطولة في أول يومين من أيام منافسات السباحة، وسجلت شيبر (18 عاما) زمنا قدره 57.23 ثانية مما يجعلها ثالث أسرع امرأة في التاريخ في ذلك السباق، وفازت مواطنتها ليبي لينتون بالميدالية الفضية وسجلت زمنا قدره 57.37 ثانية فيما حصلت البولندية اوتيليا يدرزيتشاك على الميدالية البرونزية بزمن قدره 58.57 ثانية.

 وبذلك تتساوى استراليا مع الولايات المتحدة في رصيد الذهبيات حتى الآن رغم أنه من المرجح أن يزيد الفريق الاميركي من ميدالياته بعد تسجيل أسرع زمن في الدور قبل النهائي بالمنافسات التي جرت يوم الاثنين، وسجل الاميركيان ارون بيرسول وناتالي كولين حاملا الرقم القياسي العالمي في منافسات مئة متر ظهر رجال وسيدات على التوالي أسرع أزمنة في المنافسات بقبل النهائي اول امس الاثنين.

 أما الاميركي مايكل فيلبس فسجل أسرع زمن في قبل نهائي 200 متر حرة ليثبت أنه تعافى من صدمة الفشل في الفوز بذهبية 400 متر حرة في أول أيام منافسات السباحة، وقال فيلبس: أردت أن أوضح للجميع أن ما حدث في منافسات 400 متر لن ينهي مشاركتي الجادة بالبطولة.

 وكان الاسترالي غرانت هاكيت فاز بذهبية 400 متر بعد فشل فيلبس في التأهل للنهائي، ويدخر فيلبس قواه ايضا لتصفيات 800 متر، ولكن شومان أبرز لاعب اولمبي في جنوب افريقيا بعد فوزه بذهبية وفضية وبرونزية في دورة الالعاب الاولمبية بأثينا العام الماضي هو من سرق الاضواء اول امس الاثنين، وكانت بداية شومان للسباق جيدة وتقدم بشكل حال دون اللحاق به ليكتفي الاميركي ايان كروكر بالفضية مسجلا 23.12 ثانية، وحصل الاوكراني سيرجي بروس على البرونزية مسجلا 23.38 ثانية.

 أما هانسن فسجل 59.37 ثانية بفارق 0.07 ثانية فقط عن الرقم القياسي العالمي الذي سجله العام الماضي بالتصفيات الاميركية المؤهلة للاولمبياد في لونغ بيتش بكاليفورنيا لينتزع أول لقب له بمنافسات مئة متر بعد سلسلة من الخسائر أمام منافسه الياباني كوسوكي كيتاجيما، وبهذا الفوز ثأر هانسن لنفسه من كيتاجيما وكان من الصعب تحديد من الاسعد بهذا الفوز هانسن نفسه أم مدربوه أم زملاؤه في الفريق وبعضهم اتهم كيتاجيما بانتزاع ذهبية المنافسات بدورة الالعاب الاولمبية في أثينا العام الماضي من هانسن دون وجه حق بارتكابه مخالفة غير قانونية رغم أنها شائعة وتعرف بركلة الدلفين، ورفض هانسن أن يجر لهذا الجدل ولكنه لم يفعل شيئا لتخفيف التوتر فقد قال: لا يمر يوم علي الا وأفكر فيما حدث.

 وحل هانسن ثانيا وراء كيتاجيما في بطولة العالم للسباحة في برشلونة عام 2003 ثم جاء في المركز الثاني وراءه ايضا في أثينا العام الماضي رغم أنه كان المرشح للفوز، وقال هانسن: كانت هذه فرصة ثانية بالنسبة لي ولم أرغب في اضاعتها، السباح العظيم هو الذي ينجح في النهوض من كبوته.

 وكانت هوف في مستوى مرتفع ايضا وبعد أن كانت متقدمة على الرقم القياسي العالمي في اللفات الثلاث الاولى بسباق اول امس الاثنين خانتها قواها في اللفة الاخيرة واختتمت السباق مسجلة ثاني أسرع زمن وراء الرقم القياسي العالمي، وجاءت بطلة منافسات الصدر الاولمبية كيرستي كوفنتري من زيمبابوي في المركز الثاني وفازت بالفضية مسجلة دقيقتين و11.13 ثانية بينما حصلت الاسترالية لارا كارول على الميدالية البرونزية مسجلة دقيقتين و13.32 ثانية، وقالت هوف: عملت بجد من أجل تحقيق ذلك وكنت أقول لنفسي لا يمكن أن أضيع كل هذا التدريب هباء.

التعليق