جائزة المانيا الكبرى : رايكونن يقص شريط التحدي وينسى الماضي

تم نشره في الأحد 24 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً
  • جائزة المانيا الكبرى : رايكونن يقص شريط التحدي وينسى الماضي

هوكنهايم- سيكون الفنلندي كيمي رايكونن سائق ماكلارين مرسيدس اول المنطلقين في سباق جائزة المانيا الكبرى اليوم، المرحلة الثانية عشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا واحد، بعد ان حقق اسرع وقت في جولة التجارب الرسمية امس على حلبة هوكنهايم.

وانهى رايكونن، صاحب المركز الثاني في الترتيب العام، اللفة بزمن 1.14.320 دقيقة بمعدل سرعة وسطي قدره 221.561 كلم/ساعة متقدما على البريطاني جنسون باتون (بار هوندا) وسائقي رينو الاسباني فرناندو الونسو متصدر الترتيب العام والايطالي جانكارلو فيزيكيلا.

أما سائق ماكلارين مرسيدس الثاني الكولومبي خوان بابلو مونتويا فسينطلق من المركز التاسع عشر قبل الاخير بعد تعرضه لحادث في المنعطف الاخير حيث اصطدمت سيارته بحائط الاطارات عندما كان في طريقه الى انتزاع المركز الاول في التجارب.

وسينطلق الألماني ميكايل شوماخر سائق فيراري وبطل العالم من المركز الخامس، اما زميله في الفريق البرازيلي روبنز باريكيللو فسينطلق من المركز الخامس عشر.. وهنا ترتيب السائقين العشرة الأوائل:

1- الفنلندي كيمي رايكونن (ماكلارين مرسيدس) 1.14.320 دقيقة

2- البريطاني جنسون باتون (بار هوندا) 1.14.759 د

3- الاسباني فرناندو الونسو (رينو) 1.14.904 د

4- الايطالي جانكارلو فيزيكيلا (رينو) 1.14.927 د

5- الالماني ميكايل شوماخر (فيراري) 1.15.006 د

6- الاسترالي مارك ويبر (وليامس بي ام دبليو) 1.15.070 د

7- الالماني نيك هايدفيلد (وليامس بي ام دبليو) 1.15.403 د

8- الياباني تاكوما ساتو (بار هوندا) 1.15.501 د

9- الايطالي يارنو تروللي (تويوتا) 1.15.532 د

10- النمسوي كريستيان كلين (ريد بول كوسوورث) 1.15.635 د

رايكونن يأمل في تحالف الحظ معه

وأعرب رايكونن عن أمله في تحالف الحظ معه هذه المرة عندما يعود إلى ألمانيا حيث كان رايكونن قد تعرض لحادث تصادم أخرجه من اللفة الاولى بسباق الجائزة الكبرى الاوروبي الذي انطلق فيه السائق الفنلندي من مركز الانطلاق الاول في 29 أيار-مايو الماضي بمدينة نورمبرج الالمانية بسبب مشكلة في إطارات سيارته.

ويدخل رايكونن سباق اليوم وهو أحد أقوى المرشحين لإحراز اللقب خاصة مع محاولاته المضنية للحاق بالإسباني فيرناندو ألونسو سائق فريق رينو في صدارة ترتيب السائقين في بطولة العالم هذا العام.

الا أن خطط رايكونن هذه قد يفسدها الكولومبي خوان بابلو مونتويا زميل ألونسو في رينو الذي تغلب على ألونسو ورايكونن ليحرزلقب سباق الجائزة الكبرى الانجليزي قبل أسبوعين.

وعلى العكس.. يبدو أن بطل العالم وسائق فريق فيراري الايطالي مايكل شوماخر بعيد عن ترشيحات الفوز بالسباق الالماني الذي تستضيفه بلاده.

وقال النجم الفنلندي: إن سيارة إم بي 4-20 تتمتع بسرعة كبيرة.. سأبذل قصارى جهدي لتحقيق الفوز للاقتراب من ألونسو .. إن سباق الفوز ببطولة العالم مازال مفتوحا.

وأهدر رايكونن عدة فرص ممكنة لتحقيق الفوز في سباقات إنجلترا وفرنسا بعد أن هبط عشرة مراكز في الانطلاق بسبب تغيير محرك السيارة.

وبينما يأمل رايكونن في تجنب تكرار هذا الامر في سباق اليوم..يأمل السائق الفنلندي أيضا في تقديم أداء أفضل بألمانيا عن الاداء الذي قدمه في المرة السابقة على الاراضي نفسها أثناء سباق الجائزة الكبرى الاوروبي.

ولكن نوربرت هوج رئيس رياضة السيارات في شركة مرسيدس الالمانية رفض فرض ضغط كبير على سائق الفريق وقال: لا أحد محكوم عليه بالفوز.

أما ألونسو الذي فاز بالسباق الفرنسي وحقق المركز الثاني بالسباق الانجليزي فيبدو مصرا على الفوز حيث قال: إن سيارتنا جيدة جدا في هوكينهايم.. فخصائص مضمار السباق تناسبنا وقد حققنا تقدما كبيرا.

من ناحية أخرى يعرف بطل العالم شوماخر الحائز على ثلاثة ألقاب في هوكينهايم حقيقة وضعه ووضع فريقه بهذا الموسم لذلك فهو لا يريد أكثر من تحقيق أفضل ما يمكن تحقيقه في هوكينهايم في ظل هذا الموسم الرهيب بالنسبة له ولفريقه فيراري.

وقال شوماخر: إننا لا نحاول إخفاء حقيقة أننا موضع نقد بسبب أدائنا الحالي. ويجب أن نعترف بأن الموقف قد ساء بدلا من أن يتحسن في الآونة الاخيرة.

ولكنه أضاف إن فيراري لم يخرج نفسه من المنافسة حتى الآن.. إنني أتوجه إلى كل سباق وفي نيتي تحقيق أفضل نتيجة ممكنة كما أشارك في كل سباق محاولا أداء كل شيء في وسعنا.

التعليق