الاخضر بلومي يمثل الجزائر في القرعة ومصر تعلن أسعار التذاكر

تم نشره في الخميس 21 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً

كأس الامم الافريقية

 

   القاهرة - في ظل التدهور الواضح في مستوى كرة القدم الجزائرية على مدار السنوات القليلة الماضية كان تواجد المنتخب الجزائري لكرة القدم داخل الصالات في البطولة العربية الثانية التي تستضيفها القاهرة أمرا مثيرا للاهتمام من جانب المتابعين لفعاليات البطولة.

سبب هذا الاهتمام هو رغبة المتابعين في التعرف على ما إذا كان تدهور المنتخب الجزائري لكرة القدم مجرد كبوة عابرة من الممكن لاي منتخب أن يتعرض لها أم أن كرة القدم الجزائرية قد ضلت الطريق وأن شعاعها قد انطفأ إلى غير رجعة.

لذلك حرصت وكالة الانباء الالمانية على الالتقاء برئيس الوفد الجزائري المشارك في البعثة شافي قادة ودار معه حوار كشف خلاله عن مفاجأة كبيرة وهي أنه جرى الاتفاق مع محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم على أن يكون الاخضر بلومي نجم المنتخب الجزائري السابق ضمن الوفد الجزائري الذي سيسافر للقاهرة لحضور قرعة بطولة كأس الامم الافريقية التي تستضيف مصر نهائياتها مطلع العام المقبل 2006.

يذكر أن الاخضر بلومي كان قد تسبب في إحداث عاهة مستديمة بطبيب صيدلي مصري خلال تواجده مع المنتخب الجزائري في القاهرة عام 1989 لخوض مباراة الفريقين في التصفيات الافريقية لبطولة كأس العالم 1999 ومنذ ذلك الحين لم يدخل بلومي مصر.

   أكد قادة أن الهدف من ذلك هو حرص مسؤولي الاتحاد الجزائري برئاسة روراوة الصديق الحميم لسمير زاهر رئيس الاتحاد المصري على إعادة الاستقرار والود للعلاقات المصرية الجزائرية في المجال الكروي بالاضافة لاعادة جو الهدوء إلى العلاقة بين الاخضر بلومي والجماهير المصرية بعد سنوات طويلة من الحادثة خاصة وأنه ما زال على اتصال دائم بعدد من نجوم الكرة المصريين مثل أحمد شوبير ومجدي عبد الغني عضوي مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم.

   أضاف قادة الذي يرأس لجنة تطوير كرة القدم الخماسية بالجزائر أن اللعبة تمارس في الجزائر منذ ثماني سنوات ولكنها كانت في نطاق الهواية ولم تبدأ في اتخاذ الشكل الرسمي إلا قبل نحو عام عندما قرر الاتحاد إقامة بطولة الكأس التي شاركت فيها أندية الدرجة الاولى في الجزائر.

أوضح أن فريق أولمبي العناصر بعد الفوز على أولمبي الشلف في المباراة النهائية وكانت هذه البطولة هي البداية لتكوين منتخب جزائري لكرة القدم داخل الصالات ولم يبدأ تكوينه إلا قبل شهرين فقط ولذلك كانت الهزيمة أمام المنتخب المصري 1-7 في المباراة الودية التي خاضها الفريقان قبل بداية البطولة الحالية أمرا طبيعيا.

أضاف أنه لو التقى الفريقان مرة ثانية بعد ثلاثة شهور من الان سيختلف الفارق في النتيجة كثيرا لان المواجهة التي جرت مع المنتخب المصري كانت الاولى للفريق الجزائري حديث العهد.

أما عن أسباب عدم وجود كرة القدم داخل الصالات بشكل رسمي في الجزائر حتى وقت قصير فأوضح قادة أن السبب الرئيسي يعود إلى عدم توافر القاعات الصالحة للتنافس بالاضافة إلى عدم وجود الاقبال من الاندية على اللعبة مع التركيز على كرة القدم في الملاعب الكبيرة المفتوحة.

أضاف أن الاتحاد الجزائري يسعى حاليا للتغلب على جميع الصعاب في طريق كرة القدم داخل الصالات بوضع برامج للارتقاء باللعبة.

أكد قادة أيضا أن الاتحاد الجزائري شهد فوضى كبيرة قبل انتخاب روراوة في عام 2001 وكانت هذه الفوضى سببا في التأثير سلبيا على العديد من أنشطة الاتحاد ومنها كرة القدم وكرة القدم داخل الصالات وهو ما يحاول الاتحاد في الفترة الحالية التخلص منه ليظهر بصورة طيبة.

أضاف أن كرة القدم الجزائرية مرت في السنوات القليلة الماضية بكبوة حقيقية حتى أنها أصبحت مهددة بالغياب عن كأس أفريقيا ويرجع لذلك لعدد من الاسباب التي تضافرت سويا لتصل بها إلى الوضع الحالي مثل الفوضى السابقة في الاتحاد بالاضافة إلى الحملات التي يشنها البعض ضد الاتحاد إلى جانب تغيير المدربين بشكل شبه دائم مع كل كبوة مما يفقد المنتخب استقراره وغيرها من الاسباب التي يجب تلافيها في الفترة المقبلة.

وعن البطولة الحالية المقامة بالقاهرة قال إن الاتحاد العربي حالفه حظ كبير لاقامة البطولة في مصر لان أي دولة أخرى لم يكن باستطاعتها التنظيم في الفترة الضيقة التي منحت فيها مصر رسميا حق التنظيم.

مصر تحدد اسعار التذاكر

    حددت اللجنة المنظمة لبطولة كأس الامم الافريقية لكرة القدم التي تستضيفها مصر في يناير/كانون الثاني عام 2006 اسعار تذاكر مباريات البطولة.

وقال هاني ابوريده رئيس اللجنة المنظمة لرويترز أمس الاربعاء ان تحديد اسعار التذاكر "روعي فيه ان يكون الثمن مناسبا لمتوسط الدخل بالنسبة للجماهير المصرية مع منح تخفيضات لمن يشتري تذاكر مجمعة لعدد من المباريات."

واضاف ان سعر تذكرة مباراة الافتتاح في المقصورة الرئيسية سيكون الف جنيه مصري (173.3 دولار) والختام 500 جنيه وستكون قيمة التذاكر المجمعة لجميع المباريات المقامة على استاد القاهرة وعددها خمس مباريات ثلاثة آلاف جنيه مصري.

وتضمنت قائمة الاسعار ثمن التذاكر الخاصة بالدرجة الاولى وهي لا تزيد عن 200 جنيه مصري بالنسبة لمباريات مصر وما يتراوح بين مئة و50 جنيها لمباريات المنتخبات الاخرى بينما يتراوح سعر تذكرة الدرجة الثانية بين 25 و15 جنيها للتذكرة والدرجة الثالثة ما بين 15 وعشرة جنيهات.

وستطرح التذاكر للبيع عن طريق مكاتب البريد ومن خلال موقع اللجنة المنظمة على الانترنت في منتصف اغسطس/آب.

التعليق