حفل تضامني مع عبد العزيز مخيون

تم نشره في الثلاثاء 19 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً

القاهرة- اقامت لجنة الحريات في نقابة الصحافيين المصريين مساء الاحد حفلا تضامنيا مع الفنان عبد العزيز مخيون اثر نجاته من محاولة لقتله في منزله قام بها صديق زوجته بتحريض من الزوجة.

وقال امين لجنة الحريات في النقابة محمد عبد القدوس" نحتفل بالفنان ونتضامن بسبب الاعتداء الذي تعرض له ولقيام بعض حملة الاقلام بالتعرض له مما اثار الصحافيين الشرفاء".

وتحدث مخيون مشيرا الى انه تجاوز محنة الاعتداء عليه بفضل "الدفء والحب الذي احاطني به اصدقائي والالاف الذين اتصلوا للاطمئنان علي والتعبير عن تضامنهم معي بما يحمله هذا الموقف من صدق وشجاعة واحترام للفن الملتزم".

وكان مخيون تعرض في ايار/مايو الماضي للطعن عدة مرات في اماكن متفرقة في جسده وخصوصا في وجهه وعنقه من قبل صديق زوجته الذي تم اعتقاله الى جانب الزوجة نفسها.

واثارت القضية حينذاك كثيرا من التأويلات وتحدثت الصحف عن اسباب سياسية قد تكون وراء الاعتداء على مخيون (58 عاما) بصفته عضوا في حركة "كفاية" المعارضة خصوصا وان الحادثة وقعت اثر مقابلة اجراها الفنان مع قناة "الجزيرة" طالب فيها بالتغيير وتطبيق الديمقراطية وفتح المجالات امام الحريات والحفاظ على حقوق المواطن في مصر.

التعليق