"منذ ان غادر أوتار".. الرسائل جسر للأشواق

تم نشره في الاثنين 18 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً
  • "منذ ان غادر أوتار".. الرسائل جسر للأشواق

انطلاق الجزء الثاني من "نظرة على السينما الفرنسية"

 

عمان-    ينطلق في الثامنة والنصف من مساء اليوم في صالة سينما الرويال الجزء الثاني من برنامج "نظرة على السينما الفرنسية "الذي تنظمه السفارة الفرنسية في عمان. ويعرض خلال النصف الثاني من العام 2005 ستة افلام تبدأ الليلة بفيلم "منذ ان غادر أوتار" اخراج جولي برتوميللي.

    ويتناول الفيلم (ساعة و42 دقيقة) قصة عائلة جورجية تتكلم الفرنسية منذ عدة أجيال ويذهب ابنها "اوتار" الذي يحمل شهادة الطب في جيبه ليجرب حظه في باريس.

    ويعاين الفيلم الذي يشارك فيه تمثيلا: استمر جورانتان, دينارا دروكاروفا ونينو خوماسوريتيز ظروف اوتار في باريس, واوضاع أسرته في جورجيا "والدته ايكا وشقيقته مارينا وابنتها آدا" حيث توقف الزمن بالنسبة لتلك الاسرة واقتصرت حياتهم على انتظار أخبار من اوتار، خصوصا والدته التي لا تتقبل فكرة ابتعاد ابنها عنها وفراقه لها ،وتصبح الرسائل الآتية منه حيث يعيش والمكتوبة باللغة الفرنسية عنوان بقائها الوحيد. وفي أحد الايام وبينما المرأة العجوز في الريف لقضاء اجازة تريح فيها اعصابها تتلقى ابنتها مارينا وحفيدتها آدا خبر وفاة أوتار ودفنه في احدى ضواحي باريس, وحفاظا على قلب ايكا الضعيف تقرران اخفاء الخبر عنها.

     وكان عرض ضمن برنامج نظرة على السينما الفرنسية ستة افلام في النصف الاول من العام الجاري استهلت بفيلم "مغنو الجوقة" اخراج كريستوف باراتيه, وشكل مع باقي الافلام "غرفة الضباط" اخراج فرنسوا دوبيرن, "الاجتياح البربري" اخراج دونيس اركان, "اصمت" لفرانسيس فيبير, "رحلة سعيدة" جون - بول رابونو و"المنفى" لتوني جاتليف اضاءة حقيقية ومدهشة على السينما الفرنسية التي تحقق لنفسها بخطى حثيثة مكانة مرموقة في المشهد السينمائي العالمي بعيدا عن ضجيج هوليوود وابهارها البصري المتكلف.

     وأجمع 59 بالمائة ممن شاركوا في استبيان وزعته السفارة الفرنسية والمركز الثقافي الفرنسي اثناء عرض الفيلم الاخير من جزء البرنامج الاول على نظرتهم الايجابية للغاية للافلام المعروضة .

     وتعرض ضمن الجزء الثاني من البرنامج في الاثنين الثالث من كل شهر حتى نهاية العام خمسة افلام اخرى اضافة لفيلم الليلة, 15 آب المقبل "مثلي الاعلى" اخراج غيبوم اكني, 19 ايلول "الضائعون" اخراج اندريسة تشينيه, 17 تشرين الاول "عنف التبادل في الوسط المعتدل" لجون - مارك موتو, 21 تشرين الثاني "الهروب" اخراج عبداللطيف كيشيش وفي 26 كانون اول "مسيرة الامبراطور" اخراج لوك جاكيه.

التعليق