ساعدوا الحيوانات الأليفة في الصيف الحار

تم نشره في الجمعة 15 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً
  • ساعدوا الحيوانات الأليفة في الصيف الحار

 فرانكفورت -حينما ترتفع حرارة أيام الصيف يلتمس الناس جوا باردا في أحواض السباحة ويدعون حيواناتهم الاليفة التي تعاني الكثير بسبب الحرارة. يقول أستريد بير من رابطة الاطباء البياطرة الالمانية "عندما تصل الحرارة إلى نحو 30 درجة مئوية تبدأ معاناة الحيوان الاليف".

   ومما يزيد معاناة الكلاب مقارنة بالبشر في الصيف أن الانسان تخف عنده حرارة الجسم بفعل التعرق. وليس عند الكلاب غدد عرقية وأسلوبها في تخفيف الحرارة هو اللهث الذي به تطلق الحرارة من الجسم. والقطط والفئران والطيور تعاني هي الاخرى عند ارتفاع الحرارة.

يقول أستريد بيهر "الكلاب وبالذات التي تتميز بفراء كثيف تعاني في الصيف. وإذا كان الفراء قاتم اللون فإنها تمتص الحرارة."

    كما أن الكلاب ذات الفراء القصير أو الخفيف قد تعاني من خطر التعرض لحروق شمسية لا سيما في منطقة الانف والاذنين. ولاجدوى من استعمال الكريمات الواقية من الشمس لانها بكل بساطة سوف تلعقها.

     ويظل الامر بيد صاحب الحيوان الاليف أن يقرر عدم تعريض كلبه للشمس. ويقول بيهر إنه "يجب تجنب تمشيته في منتصف النهار ويكتفى بذلك في فترة الاصيل والصباح الباكر". كما يجب تجنب ملاعبته بشكل يجعله يجري كثيرا حتى لو بدا مرحا بذلك.

ويجب إتاحة الفرصة أمام الحيوانات الاليفة لالتماس ملاذ في الاماكن الظليلة والمائلة للبرودة. ويجب عدم تركها أكثر من دقائق في السيارة حتى لو كانت واقفة في مكان ظليل ومفتوحة النوافذ.

      وإذا كانت الكلاب لا تفزع من المياه فلا بأس من توجيه الماء عليها من خرطوم الحديقة. ويجب في كل الحالات إقامة وجار الكلب في موقع ظليل لا يتعرض لأي رياح جافة. وإن أقيم الوجار داخل البيت فيلزم أن يكون في أبرد مكان. وتحتاج كل الحيوانات الاليفة في الصيف إلى الكثير من المياه المتجددة.

التعليق