زرع الخلايا الجذعية غير مثمر

تم نشره في الأربعاء 13 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً

ولينجتون- ذكرت تقارير إخبارية إن امرأة نيوزيلندية (64 عاما) مصابة بمرض الخلايا العصبية المحركة كانت أجرت عملية مثيرة للجدل لزرع خلايا جذعية في آذار'مارس الماضي في الصين قالت أن العملية لم يحالفها الحظ.

    وكانت ويلي تيربسترا أعلنت عن تحسن فوري في حالتها عقب عودتها من بكين لكنها تقول الآن إنها لم تعد تشعر بتحسن. وأضافت أن العملية تكلفت كثيرا والنتيجة ليست جيدة.

    وكان قد زرع في مخ تيربسترا 2 مليون خلية جذعية من أجنة تعرضت لاجهاض في عملية تحظرها معظم الدول الغربية.

    وبعد ذلك بوقت قصير أصبحت قادرة على تناول الطعام والشراب بصورة ملائمة لاول مرة منذ شهور ولكن صحيفة(ديلي بوست) في مدينة روتوروا قالت انها لا يمكنها التحدث الآن وانها تتغذى على أنبوب لتوصيل الغذاء إلى معدتها كما تعاني من صعوبات في النوم وينتظر موتها بسبب حالتها الخطيرة.

    وباستخدام لوحة مفاتيح الكترونية متصلة بآلة للحديث قالت لصحافي إنها أبقت على صلة مع مرضى التقتهم في مستشفى بكين ولم يتحسن أي منهم بل فارق اثنان الحياة. وكانت تيربسترا أول نيوزيلندية تجرى لها جراحة لزرع خلايا جذعية.

التعليق