رنات المحمول توفر فرصة جديدة للربح لشركات كبرى

تم نشره في الخميس 7 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً

من اندي سوليفان

    واشنطن - رنات المحمول تلك الموسيقى التي تعلن عن اتصال قادم على أجهزة الهاتف المحمول تثير ضجة في سوق الأغاني التي يقدر حجمها بمليارات الدولارات.

    فالشبان من مستخدمي المحمول يجدون فيها فرصة لاستعراض اذواقهم الموسيقية. اما شركات بيع الموسيقى وتقديم خدمة المحمول فتجد فيها فرصة لاقامة سوق محمية من القرصنة لتسويق الأغاني والأغاني المصورة وغيرها من وسائل الترفيه على أجهزة الهاتف.

    وظهرت الرنات كمصدر واعد للربح لشركات بيع الموسيقى والتسجيلات التي مازالت تجاهد مع جيل اعتاد الحصول على الموسيقى بالمجان عبر مواقع خدمة تبادل الموسقى على الانترنت. وأفادت بيانات أوردتها شركة كونسكت لدراسات السوق أن مبيعات الرنات بلغت نحو اربعة مليارات دولار على مستوى العالم في عام 2004 ونحو 300 مليون دولار في الولايات المتحدة.

    وفي حين استقرت اسعار شركات خدمة تحميل الموسيقى من على الشبكة الدولية مثل شركة ابل اب تيونز عند نحو 99 سنتا للاغنية يتقاضى بائعو الرنات ما يعادل مثلي أو ثلاثة أمثال هذا المبلغ مقابل مقطع لا يزيد زمنه على 15 ثانية من أغنية.

    ويقول توماس هيس رئيس الاعمال الرقمية العالمية بشركة سوني بي.ام.جي للترفيه الموسيقي "ليست هذه صرعة ستختفي في العام المقبل او نحو ذلك."

    ونشرت مجلة بيلبورد أكبر مجلة عن صناعة الموسيقى بيانا بمبيعات الرنات في أكتوبر تشرين الأول الماضي.

    وقال جيف مايفيلد كبير المحللين بالمجلة ومعد البيان "نعرف أنه مجال مربح أثار حماس شركات التسجيلات لكني لا أعتقد أننا كنا مستعدين فعلا لحجم النجاح الذي شهدناه."

    وأضاف أن الرنة الأكثر مبيعا الآن تفوق مبيعاتها الاغنية الأكثر تحميلا من الانترنت.وحتى وقت قريب كانت اغلب أجهزة الهاتف لا تتعامل سوى مع رنات "النغمة الواحدة" التي تشبه رنات جرس الباب. لكن التكنولوجيا قطعت خطوة كبيرة للامام في العام الماضي فأصبحت أجهزة الهاتف تلعب تسجيلات لاغان حقيقية.

    وفي حين كانت رنات النغمة الواحدة تدر ارباحا فقط على أصحاب حق الملكية الفكرية للحن وشركات التوزيع الموسيقي فان الرنات الجديدة تدر عائدا كذلك على شركات التسجيل والفنانين. ويتوقع البعض استخداما تجاريا أكثر طموحا لأجهزة الهاتف المحمول.

    ويقول هيس من شركة سوني "في نهاية الأمر نعتقد ان الهاتف المحمول سيكون الجهاز الذي يلعب الموسيقى المختارة." وتحقق سوني بي.ام.جي بالفعل إيرادات من بيع الرنات تعادل إيراداتها من تحميل الأغاني وفي شركة إي.ام.أي تتراجع قليلا مبيعات الرنات عن مبيعات تحميل الأغاني.

    وتقول منظمة حقوق الاداء ايه.اس.سي.ايه.بي التي تجمع إيرادات حقوق الأداء لمؤلفي الأغاني وموزعيها إن مبلغ خمسة ملايين دولار الذي ستجمعه من الرنات هذا العام يعادل بالفعل إيراداتها من راديو الانترنت وبطاقات التهاني على الانترنت وغيرها من وسائل "الإعلام الجديد" مجتمعة.

    وإلى جانب الموسيقى هناك أصوات شخصيات الرسوم المتحركة والألعاب على الهواتف المحمولة وصور حفظ الشاشات الصغيرة لاجهزة المحمول.وقال مسؤول إنه ربما يمضي بعض الوقت قبل ان يتحول الهاتف المحمول إلى أداة ترفيه كاملة.

    وقال مايكل جاليلي من شركة تي- موبايل "لكننا نسير بالتأكيد في هذا الاتجاه ومن ناحية أخرى يتعين أن نتوقف لنرى ما إذا كان العملاء مستعدين فعلا لعمل ما يقولون إنهم مستعدون لعمله ومستعدون لدفع ثمنه."

التعليق