ابو هوشر يوضح حقيقة الموقف المالي لنادي الوحدات

تم نشره في الأربعاء 6 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً

عمان - بعث ابراهيم ابوهوشر المدير المالي لنادي الوحدات ببيان طبيعة وحقيقة الوضع المالي للنادي، حيث اشار الى ان بعض اعضاء المجلس لا يعلم عن الموضوع شيئا، وهناك من يريد المبالغة بتهويل الوضع لاسباب ذاتية، وتاليا أبرز ما جاء فيه.

* ان حجم مديونية النادي مع نهاية السنة المالية الاولى للدورة الافتتاحية الحالية هو 25000 دينار وذلك بحساب الايرادات والمصروفات "الرصيد البنكي" وهذا مدعم بالوثائق، وسوف تقوم الهيئة العامة في اجتماعها القادم بمناقشة ميزانية النادي بكل اسهاب وتفصيل بشكلها الرسمي من خلال مكتب التدقيق المعتمد من قبل الهيئة العامة للنادي.

* اما بخصوص رقم (230000) مائتان وثلاثون الف دينار الذي تم الاعلان عنه، فهذا يشمل حجم المديونية والبالغ 25000 دينار (خمسة وعشرون الف دينار) وحجم الالتزامات المترتبة والمتوقعة امام النادي على طول الموسم الرياضي وحتى نهاية السنة المالية الثانية، وهي تشمل صفقة مصطفى شحادة وعقود اللاعبين المحترفين ومصاريف شهر 6 و65000 دينار لنائب الرئيس طارق خوري ولم ينظر هذا الرقم الى حجم الايرادات المتوقعة للنادي طوال السنة المالية الثانية وهي تقريبا كالتالي: أ- 57000 دينار دعم ورعاية. ب - 75000 دينار ايجار المحلات. ت- 24000 دينار اشتراكات اعضاء، وهذا غير الريع المتوقع مع بداية الموسم الرياضي للمباريات وكذلك ريع مشاركة البطولة العربية او الآسيوية وكذلك ريع اعلانات جريدة الوحدات وحقوق الاسم التجاري والعلامة التجارية للنادي.

ان حجم المصروفات والايرادات كان باستمرار وعلى مدى سنوات طويلة يعاني من العجز الطبيعي، وبناء على تجاوز هذا العجز (تدفقات غزيرة في فترة معينة من السنة وشح في فترة اخرى. وقد اتخذ المجلس قرارا بجلسته السابقة بتاريخ 3/7 قرارا برفع سقف القرض الجاري المدين من البنك العربي من 40000 دينار  الى 70000 دينار لايجاد حل ولو جزئي للوضع المالي، ونادي الوحدات ممثلا بمجلس الادارة مسؤول مسؤولية تضامنية عن اي قضية او موضوع يهم النادي سواء من الناحية الادارية او المالية ويجب البحث عن الحلول الناصعة الصائبة لها.

التعليق