"بوحة" لمحمد سعد يحطم الارقام القياسية

تم نشره في الأربعاء 6 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً
  • "بوحة" لمحمد سعد يحطم الارقام القياسية

القاهرة -  مثلما كانت أفلام نجم الكوميديا محمد سعد دائما هي الاوفر حظا من حيث الايرادات، محطمة كل ما سبقها من أرقام، فإن الفيلم الجديد "بوحة" الذي بدأ عرضه اول من أمس الاثنين حطم الارقام في عدد من دور العرض السينمائي المصرية حيث احتل سبعة وسبعين دار عرض دفعة واحدة في سابقة لم تحدث مع غيره من الافلام المصرية.

      تدور أحداث فيلم "بوحة" حول شاب ريفي بسيط يترك قريته إلى المدينة بحثا عن عمل ويستقر في منطقة المدبح بالقاهرة القديمة، حيث يمتهن الجزارة واستخدم فيه سعد نفس تركيبة وطريقة حديث أشهر الشخصيات التي قدمها "اللمبي" محاولا استغلال النجاح الكبير الذي حققه من قبل في ظل منافسة شرسة يشهدها الموسم السينمائي.

       يضم الفيلم كعادة سعد أغنيتين بعنوان(بوم بوحة بوم) و(أنا واد جنتلمان) كتبهما محمد هلال ولحنهما عصام كاريكا. يشارك سعد في البطولة لبلبة ومي عز الدين ومجدي كامل والنجم حسن حسني، والفيلم من تأليف نادر صلاح الدين الذي قدم معه سعد عددا من أفلامه السابقة كما يعد التجربة الثالثة للمخرج الشاب رامي عادل إمام.

       شهدت دور العرض السينمائي أمس تدافعا وزحاما شديدا من جانب الجمهور الذي احتشد لمشاهدة الفيلم لكن دور العرض الكبرى شهدت حالة من الترقب إلى جانب الزحام بعد انتشار خبر حضور محمد سعد لعدد من العروض مع الجمهور في دور العرض.

        يعتبر (بوحة) البطولة الرابعة لمحمد سعد بعد (اللمبي) و(اللي بالي بالك) و(عوكل) والافلام الثلاثة السابقة حققت أعلى إيرادات في تاريخ السينما المصرية حيث كان اللمبي أول فيلم يكسر حاجز العشرين مليون جنيه. يواجه سعد منافسة شديدة على الايرادات من جانب أفلام (يا أنا ياخالتي) لنجم الكوميديا محمد هنيدي و(ملاكي إسكندرية) لاحمد عز، كما ينتظر أن ينضم لقائمة المنافسين قريبا فيلم النجم الكبير عادل امام (السفارة في العمارة) وفيلم (حرب ايطاليا) للنجم أحمد السقا.

         في الوقت نفسه بدأت الصورة تتضح بالنسبة لعدد من الافلام التي ضمها الموسم والتي خرجت من سباق الايرادات مبكرا ومنها(حمادة يلعب) لاحمد رزق وغادة عادل و(علي سبايسي) للمطرب حكيم وسمية الخشاب بينما ما يزال فيلما(الحاسة السابعة) لاحمد الفيشاوي و(أحلام عمرنا) لمصطفى شعبان ومنى زكي يحاولان الصمود.

         أما أحدث أفلام الموسم (سيد العاطفي) لعبلة كامل والمطرب تامرحسني الذي بدأ عرضه الاحد فقط فلم تتضح الصورة بالنسبة له بعد وإن كان يشهد إقبالا محدودا تسبب فيه بدء عرض فيلم (بوحة) بعده بيوم واحد وإن كان بطله المطرب الشاب يحاول جذب الجمهور بحضور الفيلم في دور العرض والغناء قبل بدء العرض مع الجمهور.

         يذكر أن الفيلم واجه قبل العرض بعدة أيام مشكلة خاصة بتحيزه للنادي الاهلي ضد نادي الزمالك حيث يضم عددا من المشاهد التي تشير لمشكلات بين قطبي كرة القدم المصرية تم تجاوزها بتخفيف حدة التحيز وحذف عدد آخر من المشاهد التي تظهر فيها عبلة كامل في مدرجات النادي الاهلي مهاجمة للزمالك.

التعليق