تعبئة عامة عشية اختيار"عروس"اولمبياد 2012

تم نشره في الثلاثاء 5 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً
  • تعبئة عامة عشية اختيار"عروس"اولمبياد 2012

 نيقوسيا - تصاعدت وتيرة التعبئة والاستنفار عشية اختيار المدينة المنظمة لدورة الالعاب الاولمبية الصيفية عام 2012 من قبل المؤتمر العام للجنة الاولمبية الدولية غدا الاربعاء في سنغافورة.

وصارت التعبئة شاملة والاستنفار عاما مع توجه وفود من اعلى المستويات بدءا من السبت الى سنغافورة العاصمة للدفاع عن ملفات الترشيح والترويج لها، وترافق ذلك مع الكم الهائل من التصريحات التي تدخل في اطار الدعاية وكذلك الحرب النفسية بين المتسابقين.

ويتخلف عن الركب المسؤولون عن ترشيح العاصمة الروسية الذين لزموا الصمت خصوصا بعد التقرير الذي وضعته لجنة التفتيش المنبثقة عن اللجنة الاولمبية الدولية بعد زيارات ميدانية لباريس ولندن ومدريد ونيويورك وموسكو، ولانهم يعلمون علم اليقين انه لا يصب في مصلحة مدينتهم التي تأتي في المرتبة الخامسة.

   واذا كانت الحرب الكلامية "غير الموجهة" لا تنقطع من جانب الفرنسيين والبريطانيين والاسبان، فان المسؤولين الاميركيين يبدون هم ايضا اكثر حذرا ومقتصدين في الكلام لكي لا تكون الصدمة كبيرة اذا ما فشلوا في اقناع اللجنة الاولمبية في اختيار مدينتهم.

وتعتبر باريس واحدة من المدن المرشحة بقوة ولم يأل اي مسؤول فرنسي جهدا في ابراز هويتها وميزاتها رغم الضربة القاسية التي تلقتها من خلال التصويت بكلمة "لا" للدستور الاوروبي.

وبدأ الحشد لترشيح باريس منذ زمن بعيد وبلغ الذروة مع تجمع 700 الف شخص في الشانزيليزيه في 5 حزيران/يونيو حولوا هذا المكان الى ما يشبه الملعب الكبير وتوزعت صوره الى انحاء العالم بهدف اظهار الدعم الشعبي اللامحدود لاستضافة الالعاب.

    ولا تقل اهمية عن هذا التجمع ضخامة الوفد المؤلف من 200 شخصا برئاسة رئيس الجمهورية جاك شيراك شخصيا ويتضمن ابطال اولمبيين وعالميين في عدة رياضات اضافة الى عمدة باريس برتران ديلانوي رئيس ملف الترشيح، سيمكثون في سنغافورة ما لا يقل عن اربعة ايام للتعريف والدفاع عن ملف مدينتهم.

ويضاف الى هذه الحملة الدعائية، ان مقر البلدية سيضاء بنحو 8 الاف شعلة ليل الاثنين قبل 48 ساعة من اختيار المدينة المنظمة، بعد وصلة سينمائية في الهواء الطلق تتخلها صور رياضية ومقطوعات موسيقية الكترونية، والدعوة مفتوحة ومجانية لتأمين اكبر حشد داعم من قبل الباريسيين لترشيح عاصمتهم.

وبعد وصول الوفد الى سنغافورة، اطلق ديلانوي تصريحا ناريا وحماسيا اشار فيه الى "درجة الاهلية العالية" لباريس التي تترشح للمرة الثالثة خلال 20 عاما "لاحتضان العالم بأسره" للمرة الثالثة ايضا بعد عامي 1900 و1924.

واضاف "كل شيء له حسابه. ما قمنا به منذ عامين وما سنقوم به حتى أخر لحظة من تقديم ملفنا. لقد بلغنا الذروة لكن احد لا يستطيع التكهن بنتيجة التصويت".

وفي ما يخص لندن، سيكون رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير على رأس الوفد الذي يضم شخصيات بارزة اهمها العداء السابق البطل الاولمبي مرتين سيباستيان كو رئيس ملف الترشيح.

لكن دوانينغ ستريت مقر رئاسة الحكومة يقر بان المنافسة ستكون "شديدة" حسب ما اعلن الناطق باسم رئيس الوزراء الذي اشار "في كل الاحوال انه شرف كبير لنا ان نشارك في هذه التنافس".

وتوجه بلير ترافقه زوجته شيري الاحد الى سنغافورة ويتضمن برنامج رحلته لقاءات مغلقة على انفراد مع 20 الى 30 من اعضاء اللجنة الاولمبية التي تضم 116 عضوا سيشارك 100 منه في عملية التصويت.

وباركت الملكة اليزابيت الثانية ترشيح لندن بقولها "اتمنى للورد سيباستيان كو ولفريقه افضل الفرص خلال اجتماع اللجنة الاولمبية الدولية في سنغافورة. ان لدى امتنا شغف كبير بالرياضة ورغبة بتطوير النشاطات الرياضية خصوصا بين الشباب".

يذكر ان لندن استضافت الالعاب الاولمبية مرتين ايضا عامي 1908 و1948.

وتتقدم الملكة صوفي الوفد الاسباني يرافقها عمدة مدريد البرتو رويز غاياردون الذي لم يدع مناسبة تمر دون ان يدلي بدلوه في محاولة لاقناع ابناء بلده قبل اعضاء اللجنة الاولمبية ان مدينته تملك ملفا كاملا متكاملا، كافيا ووافيا لا ينقصه الا النطق بالحكم الذي يقضي باسناد شرف التنظيم للاسبان.

وقال غاياردون قبل الصعود الى الطائرة خلف مليكته "نملك افضل ملف" لتنظيم العاب 2012، مضيفا "عملنا كل ما هو مطلوب على اكمل وجه وقدمنا ملفا هو الافضل. لا احد يريد تنظيم الالعاب بقدر ما تريدها مدريد. نعتبر اننا نجحنا حتى الان لاننا بين المدن الخمس المرشحة للاستضافة".

واضاف "لكننا نريد المزيد. نريد ان نفوز لاننا نملك افضل ملف. بهذا المشروع وهذا الدعم الشعبي وهذا الوفد برئاسة الملكة، نملك كل فرص الفوز في 6 تموز/يوليو".

وكان غاياردون صرح قبل يومين من توجهه الى سنغافورة "نعتبر انفسنا اننا نجحنا بسبب ما تم تحقيقه حتى الان على صعيد التجهيزات والبنى التحتية".

واختارت الولايات المتحدة الملاكم العالمي الفذ محمد علي الذي يتمتع باحترام وتعاطف الملايين في العالم ليكون على رأس وفد يضم في صفوفه 40 بطلا اولمبيا وتؤازره في المهمة السيدة الاولى سابقا هيلاري كلينتون.

وتعتبر جاكي جوينر كيرسي بطلة السباعية في اولمبياد 98 في سيؤل و92 في برشلونة وحاملة الرقم القياسي للمسابقة، من ابرز الوجوه الرياضية في الوفد الاميركي.

وقالت كيرسي في بيان ارسلته من سنغافورة "شاركت في الالعاب في 4 مدن مختلفة، واستطيع القول ان نيويورك ستكون مكانا رائعا لاحتضان دورة 2012".

يذكر ان محمد علي انطلق الى العالمية بعد ان توج بطلا اولمبيا عام 1960 في روما.

ووصل رئيس الوزراء الروسي ميخائيل فرادكوف الى سنغافورة أمس الاثنين للالتحاق بوفد غالبيته من الذين حصدوا الذهب الاولمبي امثال لاعبة الجمباز الاكثر حصولا على الالقاب لاريسا لاتينينا (18 ميدالية 9 منها ذهبية في دورات 56 و60 و64) ولاعب كرة المضرب يفغيني كافلنيكوف (سيدني 2000) ووديميتري سفاتكوفسكي بطل الخماسي الحديث (سيدني 2000).

وسيكون حاضرا ايضا نجم السباحة المعتزل الكسندر بوبوف الحائز على العديد من الميداليات لكن بصفته عضوا في اللجنة الاولمبية الدولية.

وقال عمدة موسكو يوري لوزكوف "انه وفد رابح يطير الى سنغافورة. يشرفنا ان يلتحق رئيس الوزراء بالوفد ليبرهن على ان الحكومة الفدرالية وحكومة موسكو متحدتين بنسبة مئة في المئة لدعمنا".

وكانت موسكو استضافت الالعاب عام 1980 في ظل مقاطعة اميركية وبعض الدول الغربية.

المدن المرشحة في سطور

× باريس

عدد سكان المدينة: 2.3 مليون نسمة

عدد السكان مع الضواحي: 11.2 مليون نسمة

الشعار: "حب الالعاب"

خصصت 8.8 مليار دولار (6.75 مليار يورو) موزعة على الشكل الاتي: 2.6 مليار دولار (2 مليار يورو) كموازنة لعمل اللجنة المنظمة و6.2 مليار دولار (4.75 مليار يورو) للبنى التحتية.

- سعة الملعب الاولمبي: ملعب فرنسا في ضاحية سان دوني يتسع ل80 الف متفرج

- المسافة القصوى بين المواقع الاولمبية: 75 في المئة من لالعاب ستقام ضمن دائرة شعاعها 12 كلم حول المدينة الاولمبية. 7 مواقع في المنطقة الباريسية و5 في المدن الاخرى وهي: لاروشيل (للشراع) ونانت ولنس وليون ومرسيليا (لكرة القدم)

× لندن

عدد سكان المدينة: 2.905 مليون نسمة

عدد السكان مع الضواحي: 7.388 ملايين

الشعار: "ادعموا الترشيح"

خصصت 3.8 مليار دولار (2.907 مليار يورو) لعمل لجنة الترشيح و15.8 مليار دولار (12.087 مليار يورو) لنفقات البنى التحتية.

- سعة الملعب الاولمبي: 80 الف متفرج سيخفض الى 25 الفا من اجل الاستخدام بعد الالعاب الاولمبية.

- المسافة القصوى بين المواقع الاولمبية: 11 كلم

× مدريد

عدد سكان المدينة: 3.1 ملايين نسمة

عدد السكان مع الضواحي: 5.9 ملايين نسمة

الشعار: "مستعدون لك"

خصصت بين 9.4 مليار دولار (6.47 مليار يورو)

- سعة الملعب الاولمبي: 75 الف متفرج

- المسافة القصوى بين المواقع الاولمبية: معظم الالعاب ستقام في مدريد ضمن دائرة شعاعها 10 كلم) اما اطول مسافة فهي 50 كلم

× موسكو

عدد سكان المدينة: 10.5 ملايين نسمة

عدد السكان مع الضواحي: 17.1 مليون نسمة

الشعار: "تصورها الان"

خصصت بين 7 و8 مليار دولار لبناء او تجديد مواقع الالعاب والقرى الاولمبية ووسائل الاعلام وللبنى التحتية

- سعة الملعب الاولمبي: 80 الف متفرج

- المسافة القصوى بين المواقع الاولمبية: المواقع الرئيسية تقع على مسافة 12 كلم اما اطول مسافة بين المواقع فهي 25 كلم

× نيويورك

عدد سكان المدينة: 10.5 ملايين نسمة

عدد السكان مع الضواحي: 17.1 مليون نسمة

الشعار: "تصورها الان"

خصصت بين 7 و8 مليار دولار للبنا او تجيسد مواقع الالعاب والقرى الاولمبية ووسائل الاعلام وللبنى التحتية

- سعة الملعب الاولمبي: 80 الف متفرج

- المسافة القصوى بين المواقع الاولمبية: المواقع الرئيسية تقع على مسافة 12 كلم اما اطول مسافة بين المواقع فهي 25 كلم

التعليق