منتخب السلة يستجمع قواه امام العراق في تصفيات آسيا

تم نشره في السبت 2 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً
  • منتخب السلة يستجمع قواه امام العراق في تصفيات آسيا

لا مجال للخسارة.. والفوز يمنحنا بطاقة التأهل

 

 مأمون بيضون- موفد اتحاد الاعلام الرياضي

     بيروت- يستجمع المنتخب الوطني لكرة السلة قواه.. متطلعاً لاقتناص احدى بطاقات التأهل للنهائيات الاسيوية عندما يقابل نظيره العراقي عند الساعة الثامنة و45 دقيقة من مساء اليوم في قاعة المدينة الرياضية في بيروت التي تحتضن منافسات بطولة غرب اسيا.

وكان منتخبنا التقى اليمن في ساعة متأخرة من الليلة الماضية ضمن مباريات الجولة الثانية، وسنوافيكم بتفاصيل مجرياتها غداً.

       منتخبنا الذي كان خسر مباراته الافتتاحية امام ايران 76/87 يدرك الاهمية البالغة لمباراة اليوم التي تعتبر المحطة الحاسمة لنيل بطاقة التأهل، وقد ركز جهازه الفني خلال التدريب الاخير على معالجة الثغرات والاخطاء التي حدثت في اللقاء الاول امام ايران.

نظرياً فإن كفة منتخبنا تبدو الارجح لتحقيق التفوق خاصة وان الفريق العراقي الذي يعتمد على العناصر الشابة تعرض لخسارتين ثقيلتين امام لبنان وايران 55/113 و63/96 على التوالي، فيما يتميز لاعبو فريقنا الوطني بخبرتهم الواسعة وخاصة ايمن دعيس وزيد الخص ومعن عودة واشرف سمارة الذين يتولون مهمة متابعة ولم الكرات تحت السلة.

       وكذلك يعتمد المنتخب على ناصر بسام واياد عابدين وفرانسيس عريفيج وغازي النبر الذين يجيدون تنفيذ الاختراقات والتسديد من مسافات بعيدة الى جانب موسى العوضي وفضل النجار صانع الالعاب الشاب.

       من جانبه فإن المنتخب العراقي استعد جيداً لخوض غمار البطولة حيث اقام معسكراً طويلاً في تركيا لعب خلاله عدة مباريات تجريبية مع اندية من الدرجة الاولى والجامعات التركية، كما ويشرف على تدريبه عامر طالب الذي يعرف كل التفاصيل المتعلقة بكرة السلة الاردنية، ويعرف امكانات ومزايا كل لاعب، ويبرز من فريقه هيثم علي وقتيبة محمد وعلي حسن ومحمد ادريس وعلي حمود.

       ويدرك العراقيون ايضاً ان فوزهم اليوم سيمنحهم احدى بطاقات التأهل الثلاث بعدما ضمنت ايران ولبنان التي سجلت فوزاً كبيراً على اليمن التأهل، ما ينبئ بأن اللقاء سيحفل بالقوة والاثارة والحماس.

اتفاقية رعاية

        يوقع اتحاد غرب اسيا منتصف الشهر الجاري في بيروت اتفاقية مع شركة "وصل" للتسويق الرياضي, تقوم بموجبها برعاية بطولة الاندية لمدة عشرة اعوام.. وهي البطولة التي كان مقترحاً في وقت سابق ان تحمل اسم السوبر ليج، والتي من المنتظر ان تنطلق نسختها الاولى بشكلها الجديد في الموسم المقبل.


 

التعليق