نبذة عن تاريخ لقاءات البرازيل والأرجنتين

تم نشره في الجمعة 1 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً

 فرانكفورت - فيما يلي نبذة عن بعض المباريات الرئيسية بين المنافسين اللدودين منذ أول لقاء بينهما في اوروبا بنهائيات كأس العالم لكرة القدم في المانيا الغربية سابقا عام 1974:

30 حزيران/يونيو عام 1974.. هانوفر.. المانيا الغربية ..

فازت البرازيل على الارجنتين في هذه المباراة (2-1)

     وكان هذا هو اللقاء الاول بينهما خارج اميركا الجنوبية وانتهى بفوز البرازيل في مباراة الدور الثاني بنهائيات كأس العالم، وتقدمت البرازيل حاملة اللقب بهدف من قذيفة بالقدم اليسرى لريفيلينو من خارج منطقة الجزاء.

    وتمكن لاعب خط الوسط ميجيل انخيل برينديسي من تحقيق التعادل للارجنتين من ركلة حرة متقنة في الدقيقة 35، وكان المنتخب الارجنتيني يضم انذاك الناشئ ماريو كيمبيس، وسجل جيرزينيو الذي كان مثل ريفيلينو أحد أعضاء المنتخب البرازيلي الفائز بكأس العالم عام 1970 هدف الفوز لفريقه من خارج منطقة الجزاء.

الثاني من تموز/يوليو عام 1982.. برشلونة.. اسبانيا..

فازت البرازيل على الارجنتين (3-1)

     وضع المنتخب البرازيلي حدا لمرحلة كانت الارجنتين متوجة خلالها بطلا للعالم عندما فازت عليها (3-1) في الدور الثاني على ستاد ساريا، وكانت هذه هي اخر مباراة يقود فيها الفريق سيزار لويس مينوتي المدير الفني للارجنتين والذي قادها للفوز بكأس العالم عام 1978.

     وبفضل جهود نجمي خط الوسط الكبيرين فالكاو وسقراط في صفوف البرازيل تقدم الفريق (3-0) بأهداف لزيكو وسيرجينيو وجونيور، وكان رد فعل اللاعب الارجنتيني دييغو مارادونا البالغ من العمر 21 عاما آنذاك عنيفا تجاه عرقلة تعرض لها زميله في خط الوسط جوان بارباس فركل منافسا وطرد من المباراة في الدقيقة 85، وسجل المهاجم رامون دياز هدفا للارجنتين بعد طرد مارادونا بأربع دقائق.

24 حزيران/يونيو عام 1990.. تورينو.. ايطاليا..

فازت الارجنتين على البرازيل (1-0)

     من جديد تواجه البرازيل منتخب الارجنتين المدافع عن لقبه بنهائيات كأس العالم والذي هزم أمام الكاميرون (0-1) في مباراة الافتتاح ثم صعد للدور الثاني بعد احتلاله المركز الثالث في مجموعته، ولكن البرازيل فشلت في استغلال الفرص التي أتيحت لها ونجح دييغو مارادونا في تمرير الكرة لزميله في الفريق كلاوديو كانيجيا الذي سجل هدف المباراة الوحيد قبل عشر دقائق من انتهاء المباراة.

     وتصدرت أخبار هذه المباراة الاخبار من جديد في الآونة الاخيرة بسبب جدل مثار حول المدافع البرازيلي برانكو المزعوم أنه شرب ماء ملوثا من زجاجة قدمت له من مقاعد البدلاء للمنتخب الارجنتيني، وخرج المنتخب البرازيلي بشكل غير متوقع مبكرا من البطولة في حين قاد مارادونا الارجنتين للمرة الثانية على التوالي الى الدور النهائي والذي أقيم في روما الا أن الفريق هزم من المانيا الغربية سابقا.

     وشهدت المباريات الخمس التي تقابل فيها الفريقان حتى الآن خلال القرن الحالي فوز كل منهما على الآخر في المباراة المقامة على أرضه، ومن بين هذه المباريات الخمس أربع في تصفيات كأس العالم اثنتان بالتصفيات المؤهلة للنهائيات التي استضافتها كوريا الجنوبية واليابان عام 2002 واثنتان بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم التي تستضيفها المانيا العام المقبل.

     وكانت الركلات الترجيحية هي النقطة الفاصلة في المباراة الخامسة التي تقابل فيها الفريقان حتى الآن خلال القرن الحالي عندما فازت البرازيل ببطولة كأس اميركا لكرة القدم (كوبا امريكا) عام 2004 بالركلات الترجيحية في أعقاب تعادلهما في الوقت الاصلي من المباراة التي أقيمت في ليما (2-2).

26 تموز/يوليو عام 2000.. ساو باولو..

فازت البرازيل على الارجنتين (3-1)

    سجل لاعب خط الوسط فامبيتا هدفين في أول مباراة على الاطلاق بين المنتخبين في تصفيات كأس العالم على ستاد مورومبي في ساو باولو، وأذهل اليكس الارجنتين بهدف مبكر ثم سجل فامبيتا هدفين بواقع هدف في كل شوط في حين سجل هدف الارجنتين الوحيد ماتياس الميدا.

     وتنفس فاندرلي لوكسمبورغو المدير الفني للمنتخب البرازيلي الصعداء بعد هذا الفوز الذي جاء في أعقاب الهزيمة (1-2) أمام باراغواي قبل ذلك بأسبوع ولكنه هزم بعد ذلك (0-3) أمام تشيلي في المباراة التالية بالتصفيات.

الخامس من ايلول/سبتمبر عام 2001.. بوينس ايرس..

فازت الارجنتين على البرازيل (2-1)

     سجلت الارجنتين التي كانت ضمنت بالفعل التأهل لكأس العالم 2002 هدفين في اخر ربع ساعة من المباراة لتفوز (2-1) على ستاد ريفر بليت وتترك البرازيل تصارع من أجل التأهل لكأس العالم.

     وتقدمت البرازيل بهدف بعد ثلاث دقائق من بداية المباراة عندما أخطأ روبرتو ايالا لاعب الارجنتين تقدير الكرة وسددها داخل مرماه، وتعادل لاعب خط وسط الارجنتين مارسيلو غالاردو لفريقه في الدقيقة 77 وسجل المدافع البرازيلي كريس هدف الفوز للارجنتين عندما سدد الكرة بطريق الخطأ داخل مرماه قبل انتهاء المباراة بخمس دقائق.

     وانتقد لويس فيليب سكولاري المدير الفني للمنتخب البرازيلي الذي أغضب الرأي العام البرازيلي بتصريحه أنه سيكون سعيدا بتعادل لاعبيه لعدم اضاعة الوقت بالشكل الكافي حتى تنتهي المباراة بالفوز أو التعادل.

الثاني من حزيران/يونيو عام 2004.. بيلو هوريزونتي .. البرازيل..

فازت البرازيل على الارجنتين (3-1)

     سجل رونالدو ثلاثة أهداف من ركلات جزاء في حين سجل خوان بابلو سورين قائد المنتخب الارجنتيني في بطولة كأس القارات هدفا من ضربة رأس في الدقيقة (79).

     وتقدم رونالدو نجم ريال مدريد الاسباني بهدف للبرازيل في الشوط الاول من ركلة جزاء ثم سجل الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 67 من ركلة جزاء ايضا بعد أن عرقله خافيير ماشيرانو واختتم أهدافه في الوقت بدل الضائع بعد تعثره عندما قفز بابلو كافاييرو حارس مرمى الارجنتين للامساك بالكرة.

25 تموز/يوليو عام 2004.. ليما.. بيرو

تعادلت البرازيل مع الارجنتين (2-2)

    بعد أقل من شهرين من مباراة بيلو هوريزونتي تفوقت الارجنتين على البرازيل في معظم فترات مباراة الدور النهائي ببطولة كأس اميركا (كوبا اميركا) المقامة في بيرو وتقدمت مرتين ولكن مني مرماها بهدفين حققت بهما البرازيل التعادل في الثواني الاخيرة من كل شوط لتحسم نتيجة المباراة بركلات الجزاء الترجيحية.

     وتقدمت الارجنتين بهدف لكيلي غونزاليز في الدقيقة 20 من ركلة جزاء الا أن البرازيل بطلة العالم تعادلت بهدف سجله لويزاو في الوقت المحتسب بدل الضائع من الشوط الاول، وبعد أن سجل سيزار دلغادو الهدف الثاني للارجنتين قبل انتهاء المباراة بثلاث دقائق نجح ادريانو في التعادل للبرازيل مع اخر لعبة في المباراة لينتهي الوقت الاصلي بالتعادل (2-2)، لكن ضربات الترجيح ابتسمت للبرازيل وأدارت ظهرها للأرجنتين.

الثامن من حزيران/يونيو عام 2005.. بوينس ايرس..

فازت الارجنتين على البرازيل (3-1)

     بعد هزيمتها خارج أرضها قبل هذه المباراة بأربعة أيام (0-2) أمام الاكوادور تفوقت الارجنتين على البرازيل لتنهي الشوط الاول وقد سجلت ثلاثة أهداف، وسجل هرنان كرسبو هدفين في حين سجل صانع العاب الفريق خوان رومان ريكليمي الهدف الثالث.

    وكانت البرازيل بطلة العالم قد سحقت باراغواي (4-1) قبل هذه المباراة بثلاثة أيام الا أنها قدمت عرضا ضعيفا في الشوط الاول ولم تتمكن من التعامل مع تمريرات الارجنتين السريعة، وفي الشوط الثاني كان المنتخب البرازيلي فريقا مختلفا عما كان عليه في الشوط الاول ونجح روبرتو كارلوس في تسجيل هدف فريقه الوحيد في الدقيقة 71 من ركلة حرة من على بعد 25 مترا.

ملاحظة..

     كانت مباراة اول أمس الاربعاء بنهائي كأس القارات هي المرة الاولى التي تحسم فيها النتيجة بين الفريقين عن طريق ركلات الترجيح بعد وقت إضافي.

     وفي بطولة كأس اميركا (كوبا اميركا) لا يحتسب وقت اضافي في حالة التعادل، وحسمت الركلات الترجيحية في هذه البطولة النتيجة بين المنتخبين ثلاث مرات في اخر 12 سنة.

التعليق