الأشعة نادرا ما تسبب السرطان

تم نشره في الجمعة 1 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً

واشنطن-  قال فريق من الخبراء ان التعرض لمصادر الاشعاع اليومية وخصوصا أشعة اكس التي تستخدم في المجالات الطبية يزيد من خطر الاصابة بالسرطان لكن ليس بدرجة كبيرة كما انه لا يوجد خط واضح للتفرقة بين جرعة غير ضارة واخرى تسبب السرطان.

    ونصح الفريق الاشخاص بالتروي قبل الخضوع للكشف بأشعة اكس بجرعة كبيرة مثل الكشف على الجسم بالكامل بالاشعة السينية.

    وأعاد التقرير الذي أجراه مركز البحوث الوطني النظر في نتائج بحث أجري في عام 1990 بناء على بيانات الناجين من كارثة الهجومين بقنبلتين ذريتين في اليابان في عام 1945 والذين ما زال حوالي 45 في المئة منهم على قيد الحياة.

    وخلص التقرير الى أن جرعة ضئيلة مقدارها 100 مليسيفرت من الاشعاع وهو ما يعادل عشرة فحوصات للصدر باشعة اكس من المتوقع أن تسبب السرطان لدى واحد بين كل 100 شخص.

    وقال التقرير "من المتوقع أن يصاب 42 شخصا في نفس المجموعة بورم سرطاني أو سرطان الدم من أسباب اخرى. وسيؤدي نصف هذه السرطانات الى الوفاة."

    والسرطان هو ثاني أكبر الامراض القاتلة في معظم دول العالم بعد أمراض القلب.وتقدر جمعية السرطان الاميركية ان حوالي مليون 400 ألف اميركي سيكتشفون هذا العام انهم مصابون بالسرطان وسيموت 563700 منهم لكنها تقول إن ثلثي تلك الحالات سببها التدخين والطعام غير الصحي وعدم ممارسة التمرينات الرياضية والسمنة.

    الا ان التقرير أوضح ان القليل من الاشخاص هم الذين يتعرضون لجرعات كبيرة من الاشعاع. وأوصى باجراء المزيد من الدراسات على الرضع والاطفال المعرضين لاشعة اكس أو علاج السرطان بالاشعة وأيضا الاشخاص الذين يتعرضون لجرعات متكررة من الاشعة السينية.

     وقال البروفسور ريتشارد مونسون رئيس الفريق وأستاذ علم الاوبئة بمدرسة هارفارد للصحة العامة في بوسطن "أعتقد أن ما يجب علينا فعله هو ان نطمئن الناس الى أن الاشعة للاغراض الطبية هي حاليا لاغراض حميدة وهي جزء من العلاج الطبي."

     وأضاف قائلا "لكن يجب أن يكون الحذر هو القاعدة ويجب تفادي التعرض لأي اشعاع غير ضروري وهو أمر متروك تحديده للشخص نفسه."

     وأغلب الاشعة من مصادر طبيعية مثل أشعة جاما من الفضاء واشعة رادون من الارض والهواء والمياه. ويقول التقرير "هذه المصادر تشكل 82 في المئة من الاشعة التي يتعرض لها البشر".

    أما النسبة الباقية من الاشعاع فهي من صنع الانسان وتأتي معظمها من الاشعة الطبية وايضا التدخين وأجهزة التلفزيون وأجهزة الكشف عن الدخان.

التعليق