محاربة الفقر بموسيقى الروك والبوب

تم نشره في الخميس 30 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً
  • محاربة الفقر بموسيقى الروك والبوب

لندن -   يقول بوب جيلدوف منظم حفل "لايف 8 "إننا نجلس ونتابع حفلات الموت التي تبث حية على شاشاتنا كل ليلة. تقاعسنا ووقوفنا مكتوفي الايدي إزاء هذا الأمر لايمكن التسامح معه. واجبنا واضح: أن نعمل كل ما نستطيع عمله".

في الثاني من تموز'يوليو المقبل سيستغل سير بوب المعروف بمزاجه المتقلب وكلامه الصريح قوة الروك والبوب "لتحريك كوكب الارض قليلا نحو الهدف المشترك المتمثل في القضاء على الفقر والمجاعة".

وسوف تقام حفلات موسيقية بمشاركة نخبة من النجوم في كل من لندن وباريس وروما وبرلين وطوكيو وتورنتو وفيلادلفيا وجوهانسبرج والهدف: حشد التأييد على مستوى العالم وممارسة الضغط على زعماء مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى لحملها على اغتنام"الفرصة التاريخية لانهاء الفقر في أفريقيا ".

   وقد أوضح جيلدوف أنه هو نفسه لا يعتقد أن قادة مجموعة الثماني سيغتنمون "الفرصة التاريخية" أثناء قمتهم التي ستعقد في جلين ايجلز في اسكتلندا في الفترة 6-8 من تموز'يوليو المقبل.

ولكن جيلدوف يقول مسترجعا ذكرى نجاح الحفل الموسيقي"لايف ايد" الذي أقامه قبل 20 عاما أنه مقتنع بأن "العالم قد بدأ بالتأكيد بالتحرك وإن كان ببطء".

حشد جيلدوف في الحدث الرئيسي في حديقة هايدبارك في لندن هذا السبت مجموعة من أبرز النجوم من بينهم مادونا وبول مكارتني وروبي وليامز وكولدبلاي.

وسيشارك أعضاء فريق بينك فلويد لاول مرة معا منذ عام 1981بعد إقناعهم بالتغلب على أقسى خلافات في تاريخ الروك.

عندما أقام جيلدوف قبل 20 عاما حفله الشهير لمساعدة الجوعى في أثيوبيا تحت شعار لايف ايد فإنه كان يقول في حملته الدعائية" اعطنا نقودك" لكنه هذه المرة يقول "نحن لا نريد نقودك بل نريدك أنت".

وتحظى الحملة التي يقودها سير بوب أو القديس بوب كما تطلق عليه وسائل الاعلام البريطانية بدعم ايديولوجي من الحكومة البريطانية وخصوصا وزير الخزانة جوردون براون الذي صارحليفا مقربا من مغني الروك السابق.

فقد وافق براون على عدم فرض ضريبة القيمة المضافة على عائدات الحفلات الموسيقية التي ستحصل أساسا من خلال150 ألف تذكرة سيجري الفوز بها من خلال يانصيب سيجرى عبرالرسائل النصية على الهواتف المحمولة.

كما ستخصص 55 ألف تذكرة أخرى مجانية للحفل الاساسي الذي سيقام في حديقة هايد بارك للجمهور الذي سيشاهد الحفل عبرشاشات عملاقة ستنصب في الحديقة.

وستنقل الحفلات إلى 140 دولة لتمكين 85 في المئة من سكان العالم من متابعة الحفلات عبر مختلف وسائل الاعلام.

يقول التون جون الذي شارك في حفل لايف ايد عام 1985 "قبل20 عاما كنت مدمن مخدرات لا يعنيه شيئا سوى نفسه. اليوم يتطلع كافة الموسيقيين لمشاركة الاخرين محنتهم".

التعليق