منتخب السلة يرفع شعر الثأر من إيران بتصفيات غرب آسيا

تم نشره في الأربعاء 29 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • منتخب السلة يرفع شعر الثأر من إيران بتصفيات غرب آسيا

تأكيد انسحاب سورية لعدم حضورها الاجتماع الفني

 

حسام بركات

    رصد من بيروت-  يرفع المنتخب الوطني لكرة السلة شعار الثأر أمام نظيره الإيراني عندما يلتقيه في افتتاح المنافسة ضمن تصفيات غرب آسيا بكرة السلة اليوم عند تمام الساعة السابعة مساء (بتوقيت الاردن) في صالة المدينة الرياضية بقلب العاصمة اللبنانية بيروت.

وكان المنتخب الإيراني قد تفوق على منتخبنا في تصفيات العام الماضي في طهران وحرمه من التأهل إلى كأس ستانكوفيتش الودي، الا ان الحال هذه المرة مختلف على اعتبار ان التصفيات تؤهل الى نهائيات كاس آسيا الرسمية في الدوحة خلال ايلول – سبتمبر المقبل ومنها الى نهائيات كأس العالم في اليابان 2006.

    وتنطلق التصفيات التي يستضيفها لبنان اعتبارا من اليوم  وحتى 3 تموز/يوليو المقبل بلقاء افتتاحي عند الخامسة (بتوقيت الاردن) يجمع لبنان مع العراق.

وتشارك في البطولة خمسة منتخبات هي لبنان الدولة المضيفة واليمن والعراق والأردن وإيران حاملة اللقب في حين اعتبرت سورية منسحبة لعدم حضورها الاجتماع الفني أمس الثلاثاء بحسب ما أكده رئيس اتحاد غرب آسيا مفوض عام البطولات في اتحادنا مضر المجذوب.

وستقام البطولة على نظام الدوري من مرحلة واحدة حيث تتأهل أول ثلاثة منتخبات الى بطولة الامم الاسيوية التي تستضيفها قطر في شهر ايلول/سبتمبر المقبل.. وستتأهل كذلك المنتخبات التي ستحتل المراكز الثلاثة الاولى في قطر الى بطولة العالم المقبلة الى جانب اليابان بصفتها الدولة المستضيفة للمونديال العالمي.

   يذكر ان 24 منتخبا ستخوض نهائيات بطولة العالم وليس 16 كما كان يعمل به سابقا.

الأردن – إيران

 

    يعتمد منتخبنا الوطني على ارتفاع معنويات لاعبيه بعد المعسكر التدريبي المفيد الذي اقامه الفريق في القاهرة وخاض خلاله مباراتين وديتين امام المنتخب الاولمبي المصري خسر الاولى 60-70 وفاز بالثانية 82-70.

وهدف الجهاز الفني بقيادة الوطني مراد بركات من خلال هذا المعسكر إلى الوقوف على الجاهزية الفنية للاعبين ووضع اليد على الأخطاء التكتيكية التي قد تظهر في اللعب الجماعي في الجانبين الدفاعي والهجومي لتلافيها خلال الاستحقاق الجدي في التصفيات.. وهون ما حصل بالتأكيد.. بدلالة الفوز بعد الخسارة.

وكانت الإصابات قد اثرت على استعدادات منتخبنا عندما افتقد موزعه المميز اسامة دوغلاس المصاب في يده، وكذلك مسجل الثلاثيات الاول في الدوري انفر شوابسوغة الذي اجرى عملية جراحية في القناة "المغبنية" في بلجيكا.

    وأثبتت السلة الاردنية مؤخرا انها قادرة على المنافسة بعد بروز نادي فاست لينك وحلوله وصيفا في بطولة الاندية الاسيوية الاخيرة امام الريان القطري وحلوله ثانيا أيضا في بطولة الأندية العربية أمام الرياضي اللبناني.

وسيكون الاعتماد بالأساس على غازي النبر في توزيع الألعاب واستغلال سرعته الفائقة في تحريك أطراف الملعب حيث يتواجد ناصر بسام وأياد عابدين، فيما ستكون قوة المنتخب الحقيقية في منطقة الارتكاز بوجود زيد الخص وايمن ادعيس.. مع الاشارة لاهمية فرانسيس عريفيج للمساعدة في صناعة الالعاب وموسى العوضي وزيد عباس حول الدائرة ومعن عودة واشرف سمارة في العمق.

وسيكون المنتخب الايراني حامل اللقب مرشحا قويا للمنافسة ضد منتخبنا بعد التطور الكبير الذي اصابه خلال الفترة الاخيرة ولا سيما بعد ان سيطرت فئاته العمرية على بطولات الناشئين والشباب لقارة آسيا.

ويبرز في صفوف المنتخب الايراني حاليا العملاقان جابر روزباهاني (19 عاما ،2.23 سم) المرشح بقوة للانضمام الى الدوري الاميركي للمحترفين، وحامد أهادادي (20 عاما و2.16 سم).

وفاجأ المدرب الصربي فلاديمير بوسنياك اللاعبين علي رضا وايدين نيكاخ بعدم استدعائهما للتشكيلة المغادرة الى بيروت والتي ترتكز على لاعبي فريق سابا بطل الدوري.

ويسعى لاعبو المنتخب الإيراني إلى ضرب عصفورين في حجر واحد بالحفاظ على لقب البطولة من جهة والثأر من السلة الأردنية من جهة أخرى بعد فوز فريق فاست لينك على سابا في نصف نهائي بطولة الأندية الآسيوية الأخيرة التي جرت في الفيلبين.

جدول التصفيات

29-6 : لبنان - العراق، وايران - الاردن.

30-6: لبنان - اليمن، والعراق - ايران.

1-7: الاردن - اليمن، وايران - لبنان.

2-7: اليمن - ايران، والعراق - الاردن.

3-7: العراق - اليمن، والاردن - لبنان.

التعليق