امكانية اتخاذ إجراءات تأديبية ضد المكسيك

تم نشره في الاثنين 27 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً

 قال ماركوس شيغلر المتحدث باسم الاتحاد الدولي لكرة القدم امس الاحد إن الاتحاد لا يستبعد اتخاذ إجراء تأديبي ضد المكسيك إذا لم يقدم الاتحاد المكسيكي للعبة تفسيرا واضحا عن حالتي تعاطي المنشطات اللتين ظهرتا بالفريق المكسيكي المشارك حاليا في كأس العالم السابعة للقارات بألمانيا، وأضاف شيغلر في تصريح لوكالة الانباء الالمانية: قد تكون الخطوة التالية إجراء تأديبيا ضد الاتحاد المكسيكي.

 وأوضح أن الفيفا مازال بانتظار التقرير المكسيكي حول المدافعين آرون غاليندو وسلفادور كارمونا اللذين أثبتت اختبارات الكشف عن المنشطات التي أجراها لهما الاتحاد المكسيكي قبل بطولة كأس القارات تعاطيهما مادة "ناندرولون" المنشطة.

 ويرغب الاتحاد الدولي أيضا في معرفة السبب وراء عدم إبلاغه من قبل الاتحاد المكسيكي بنتائج الاختبارات التي تدين اللاعبين والموعد الذي عرف فيه الاتحاد المكسيكي بنتائج الاختبارات، وكان الفيفا قد أصدر قرارا بترحيل اللاعبين يوم الاربعاء الماضي بعد أن خاضا مع المنتخب المكسيكي مباراتيه أمام اليابان والبرازيل، ولم تظهر حتى الان أي حالة تعاطي منشطات بين اللاعبين الذين أخذت منهم عينات خلال البطولة الحالية في ألمانيا.

الإتحاد الألماني يرغب بتجديد عقد بيرهوف

 ذكرت صحيفة "بيلد آم سونتاج" الالمانية امس الاحد أن الاتحاد الالماني لكرة القدم يسعى لتجديد عقده مع أوليفر بيرهوف مدير المنتخب الالماني ليمتد لما بعد عام 2006 بصرف النظر عن موقف الادارة الفنية للفريق، وذكرت الصحيفة أن تيو تسفانتسيغر رئيس الاتحاد الالماني من المقرر أن يجتمع مع بيرهوف الاسبوع المقبل لمناقشة هذه القضية، ونقلت الصحيفة عن رئيس الاتحاد قوله: أرحب بفكرة التجديد لبيرهوف.

 وتولى بيرهوف (37 عاما) منصب مدير المنتخب في تموز/يوليو 2004 في الوقت الذي تولى فيه يورغن كلينسمان مسؤولية تدريب الفريق، وقال بيرهوف الذي كان قائدا لمنتخب ألمانيا في السابق إنه يفكر في الاستمرار في عمله مع الاتحاد بعد انتهاء عقده الحالي عقب نهائيات بطولة كأس العالم 2006، ولم يقرر كلينسمان حتى الان موقفه من الفريق ولكن من الواضح أن ذلك سيتوقف على نتائج المنتخب في كأس العالم.

تقارير طبية

 أعلن تونيغراف باومان طبيب الاتحاد الدولي لكرة القدم امس الاحد في فرانكفورت أن فيفا سيطلب من الدول المشاركة في كأس العالم المقبلة عام 2006 في ألمانيا وعددها 32 منتخبا إرسال شهادات طبية تفيد سلامة حالة قلب اللاعبين المشاركين في البطولة.

 يأتي هذا الاجراء بعد مرور عامين على وفاة اللاعب الكاميروني مارك فيفيان فويه بشكل مفاجئ أثناء مباراة منتخب بلاده أمام كولومبيا في الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم للقارات بفرنساعام 2003 بسبب أزمة قلبية، ويهدف الاجراء إلى اكتشاف عوامل خطر الاصابة بقصور في وظائف القلب للاعبين.

 وأهديت المباراة بين المنتخبين الارجنتيني والمكسيكي أمس في الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم السابعة للقارات المقامة حاليا في ألمانيا إلى روح فويه، ويأتي هذا الاعلان أيضا وسط تقارير عن وفاة اللاعب هوغو كونيا لاعب ليريا البرتغالي عن عمر يناهز 28 عاما بسبب أزمة قلبية أيضا.

التعليق