أخبار كأس العالم : زيكو يتوقع أجواء أفضل والبرازيل تتلقى 20 عرضا لاستضافتها

تم نشره في الأحد 26 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • أخبار كأس العالم : زيكو يتوقع أجواء أفضل والبرازيل تتلقى 20 عرضا لاستضافتها

 مدن – قال البرازيلي زيكو الذي كان من أفضل صانعي الالعاب في الثمانينيات لوكالة الانباء الالمانية أنه يتوقع أجواء أفضل في الملاعب خلال نهائيات كأس العالم المقبلة في كرة القدم والمقرر إقامتها في ألمانيا العام المقبل.

وأوضح "كأس القارات كانت نوعا ما تجربة مهمة لكأس العالم. اعتقد أن التنظيم لن يختلف كثيرا عن بطولات كأس العالم السابقة لان الاتحاد الدولي يضع معايير صارمة تنفذ بحذافيرها ولذا فإن نهائيات كؤوس العالم تتشابه في هذا الشأن. لكن  قياسا على النهائيات التي أقيمت في عام 2002 اعتقد أن الامر سيختلف من حيث الاقبال الجماهيري على المباريات لانه لم يكن جيدا في اليابان".

وعن اللحظة الافضل التي مرت به في كأس العالم قال زيكو: "أول ذكرياتي ترجع إلى نهائيات عام 1966.. كنت أستمع في الاذاعة إلى المباراة بين البرتغال وكوريا الشمالية وكان الكوريون متقدمون 3/صفر قبل أن ينتفض البرتغاليون ويقلبوا النتيجة في مصلحتهم 5/3".

وحول توقعاته لنتائج نهائيات كأس العالم المقبلة في ألمانيا أكد زيكو "لا يمكنني أن أتكهن بمثل هذه الامور.. في السنوات الاخيرة فجر الكثير من المنتخبات غير المعروفة مفاجآت غير متوقعة وحصل عدد منها على ألقاب مهمة. لا أريد التنبؤ بأي شيء".

البرازيل تتلقى 20 عرضا لاستضافة معسكرها

    برغم تلقي المنتخب البرازيلي لكرة القدم صاحب الشعبية العريضة لعروض تتراوح أعدادها ما بين 15 إلى 20 عرضا لاستضافة المعسكر التدريبي للفريق خلال بطولة كأس العالم المقبلة 2006 بألمانيا .. الا أن حاملي لقب كأس العالم لم يستقروا على رأي بعد.

وقال كارلوس ألبرتو بيريرا مدرب البرازيل قبل لقاء فريقه بالمنتخب الالماني في الدور قبل النهائي من بطولة كأس القارات المقامة حاليا بألمانيا "لدينا 15 أو 20 عرضا (لاستضافة معسكر البرازيل) .. لم أحسم الامر بالنسبة للمكان الذي سننزل به".

أمضت البرازيل معظم وقتها في بطولة كأس القارات في بيرجش جلادباخ وتتدرب في استاد فريق باير ليفركوزن الالماني بالقرب من مدينة ليفركوزن.

وتأمل مدينة ليفركوزن في استضافة المنتخب البرازيلي مجددا في العام المقبل خلال بطولة كأس العالم ولكن أبطال العالم لديهم عروض استضافة أخرى من مدن أكبر مثل ميونيخ.

"أديداس" تحقق مكاسب بعكس الاقتصاد الالماني عموما

     أفاد تحليل مصرفي بأن شركة "أديداس" الالمانية للملابس والمستلزمات الرياضية ستحقق أعلى المكاسب المادية خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها ألمانيا في العام المقبل.

وقال بيرند مويل من مصرف "دي زد" بألمانيا "وفقا للتحليل الذي أجريناه فإن شركة أديداس ستحقق أكبر استفادة من كأس العالم".

وأوضح مويل أن بقية الشركات الرياضية الاخرى مثل "نايكي" الاميركية و"بوما" الالمانية إضافة إلى الشركات الاعلامية مثل شبكة "بريميير وورلد" التليفزيونية الخاصة ستبدأ الاستفادة من بطولة كأس العالم بدءا من منتصف عام 2005 وصاعدا.

بينما أكد لوثار فينيغر المحلل الاقتصادي بمصرف "دي زد" أيضا أن كأس العالم "حدث هائل" بالنسبة للاقتصاد الالماني ولكنه ليس عاملا رئيسيا في الاقتصاد بصفة عامة.

وأضاف "مازلنا نتوقع نمو اقتصادي معتدل. ولكننا لا نتوقع دعما كبيرا من كأس العالم". 

برلين تقترح موقعا جديدا لاقامة المهرجان الجماهيري

     تعكف حكومة مدينة برلين الالمانية على دراسة استخدام شارع "أونتر دين ليندن" الشهير بالمدينة لاقامة مهرجان كأس العالم الجماهيري بعد ظهور مخاوف من وقوع مشاكل مرورية في الموقع الاخر الذي جرى اقتراحه في السابق.

وصرح السيناتور الرياضي كلاوس بويجر لصحيفة "برلينر كوريير" اليومية "إننا نبحث من وجهة نظر مرورية إمكانية استخدام شارع أونتر دين ليندن".

وأونتر دين ليندن من الشوارع الرئيسية في برلين ويمتد شرقا من بوابة براندنبرغ باتجاه ألكساندر بلاتس.

ولكن بالنسبة لهيئة السياحة في برلين ومصالح العمل فإن شارع "شتراسه ديس 17 جوني" الذي يمتد غربا من بوابة براندنبرغ هو الموقع الافضل لاقامة المهرجان الجماهيري إلا أن مجلس شيوخ المدينة أعرب عن مخاوفه من وقوع فوضى مرورية في حالة اختيار هذا الشارع الحيوي لاستضافة المهرجان.

وأعلن بويغر أن مجلس شيوخ برلين سيتخذ قراره في هذا الشأن مع نهاية شهر تموز/يوليو المقبل. ومازالت برلين هي المدينة الوحيدة من بين المدن الالمانية المضيفة لبطولة كأس العالم 2006 التي لم تحدد بعد الموقع النهائي لاقامة مهرجان كأس العالم الجماهيري.

حذف ثلاث جمل أقرها الفيفا

    حدف مكتب تسجيل الاختراعات والعلامات التجارية ثلاث جمل أقرها الاتحاد الدولي لكرة القدم لحماية منتجاته في نهائيات كأس العالم التي تستضيفها ألمانيا العام المقبل وذلك بعدما تلقى شكوى من شركة فيريرو الالمانية.

وقال ماركوس سيغلر المتحدث باسم الاتحاد الدولي لمجلة جيرمانز كابيتال في عددها الصادر أمس الاول إنه لم يعد ممكنا استخدام عبارات "دبليو. إم 2006" و"دبليو. إم دويتشلاند 2006" و"فوتبول دبليو. إم دويتشلاند".

وكانت شركة فيريرو قد طلبت أن يكون هناك شعارا واحدا للمنتجات التي ستروج في نهائيات كأس العالم.

وأوضح سيغلر "الاتحاد الدولي لكرة القدم لديه كثير من العلامات التجارية المحمية.. والشعارات التي حذفت تمثل عدد ضئيل من كمية كبيرة منها متوفرة في كل أرجاء العالم".

وقالت المجلة إن العلامات التجارية المختلف عليها ستستمر حتى 20 تموز/يوليو المقبل قبل عرضها على محكمة خاصة ببراءة الاختراع. وإذا ما خسر الاتحاد الدولي القضية يمكنه الطعن في الحكم أمام المحكمة الاتحادية العليا في ألمانيا.

بوبيتش معلق تلفزيوني

    ربما لم يعد لاعب كرة القدم الالماني فريدي بوبيتش نجم هجوم منتخب بلاده ولكنه قد يمارس بعض النشاط خلال بطولة كأس العالم 2006 بألمانيا من خلال عمله أمام الكاميرات التليفزيونية.

حيث تبحث شبكة "بريميير ورلد" التليفزيونية الخاصة عن لاعبين نشطاء وسابقين ليعملوا كخبراء تحليليين خلال تغطية الشبكة المباشرة لجميع مباريات كأس العالم البالغ عددها 64 مباراة.

وكان بوبيتش (33 عاما) قد عمل للمرة الاولى أمام الكاميرات التليفزيونية خلال بطولة كأس القارات الحالية. ويبدو أنه قد أدى عمله على أكمل وجه لانه طلب منه الظهور مجددا في لقاء ألمانيا مع البرازيل في الدور قبل النهائي من البطولة اليوم السبت.

لعب بوبيتش 37 مباراة مع المنتخب الالماني في الفترة ما بين عامي 1994 و2004. وسجل عشرة أهداف. وكانت آخر الاندية التي لعب بها هو هرتا برلين الالماني.

توقع ارتفاع عائدات الرعاية في ألمانيا

    ذكرت هيئة الرعاة الالمانية أمس الاول الخميس أن نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقرر إقامتها العام المقبل في ألمانيا ستزيد حجم أموال الرعاية بصفة عامة في البلاد.

وتتوقع الهيئة ارتفاع عائدات الرعاية من 3.7 مليار يورو إلى 4.3 مليار يورو خلال العام المقبل في جميع المجالات الرياضية والثقافية.

ولا يتضمن المبلغ المذكور الاموال المتوقع الحصول عليها من الرعاة الرسميين الالمان لنهائيات كأس العالم الذين تعاقد معهم الاتحاد الدولي لكرة القدم واللجنة المنظمة للنهائيات.

الفيفا وقرى الاطفال إس. أو. إس ممتنان لنتائج حملتهما المشتركة

    أعرب الاتحاد الدولي لكرة القدم وجمعية قرى الاطفال إس. أو. إس عن امتنانهما البالغ لحجم المساعدات التي حققتها حملتهما المشتركة "6 قرى في عام 2006". 

وقال السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "أنا سعيد جدا لردود الفعل الحماسية تجاه حملتنا المشتركة "6 قرى في عام 2006" من جماهير كرة القدم في ألمانيا وفي كل أرجاء العالم".

وستشيد القرى الست الجديدة في البرازيل والمكسيك ونيجيريا وجنوب أفريقيا وأوكرانيا وفيتنام.

وأوضح الاتحاد الدولي لكرة القدم أن المنح والهبات التي ستجمع من هذه الحملة ستستخدم في بناء المدارس والمراكز الاجتماعية وفصول الحضانة  والبنية الاساسية المتعلقة بها لخمسة ألاف طفل وطفلة. كما سيحصل 800 طفل من هؤلاء على مأوى دائم من خلال قرى إس. أو. إس الجديدة.

واختار الاتحاد الدولي لكرة القدم  قرى الاطفال إس. أو. إس لتتصدر أعماله الخيرية أثناء بطولة كأس القارات المقامة حاليا في ألمانيا ونهائيات كأس العالم التي ستقام العام المقبل في ألمانيا أيضا.

وتضم لائحة سفراء هذه الحملة الاوكراني أندري شفتشينكو لاعب فريق ميلان الايطالي ويواكيم لوف مساعد مدرب المنتخب الالماني واللاعب البرازيلي السابق جورجينيو.

التعليق