مايكل جاكسون ملك البوب وأسطورة الغناء

تم نشره في السبت 25 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • مايكل جاكسون ملك البوب وأسطورة الغناء

ترجمة واعداد مريم نصر

    ليس هناك مجال للشك في أن نجم البوب مايكل جاكسون كان من أنجح مغني البوب في عقد السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، حتى أنه لقب بملك البوب وملك الفيديو كليب. ونجاحه المنقطع النظير أكسبه عددا كبيرا من المعجبين في كل أنحاء العالم، الامر الذي جعله المغني الاول عالميا.

    ولد مايكل جاكسون في مدينة جاري في أنديانا في التاسع والعشرين من آب (أغسطس) من العام 1958 وهو الطفل السابع في عائلة جاكسون المكونة من تسعة أبناء وبنات من هواة الموسيقى. وكانت بداية نجم البوب مع الفن عندما كان في الخامسة من عمره حين شكل هو وإخوته فرقة جاكسون فايف الشهيرة مطلع السبعينيات من القرن العشرين وكان مايكل اصغر عضو فيها وأكثرهم موهبة حيث أصبح المغني الأول في الفرقة حين بلغ التاسعة من عمره وبات واضحا أن هذه المجموعة ستحدث هزة في دنيا الموسيقى والغناء بالبلاد والعالم اجمع بعد ان أصدروا مع شركة موتاون للتسجيلات أغنيتهم الشهيرة  I Want U back .

    وقد ذاعت شهرة الفرقة جميع انحاء الولايات المتحدة مما جعل الرئيس الأميركي ريجان يعتمد عليه في حملته الانتخابية وجعله ضيف سهرة خاصة أقامها في البيت الأبيض كما استقبلته ملكة إنجلترا شخصياً في إحدى الحفلات التي أقيمت في البلاط الملكي.

     وبمرور الوقت كان على مايكل أن يسير بمفرده بالطريق متسلحا بالقبول الشديد والموهبة الفذة، وفي عام 1971 اخرج الصغير رائعة (Got to be there) وتبعها بأغنية (ben) ولم ينفصل مايكل عن الفريق، وظل يعمل منفردا وفي المجموعة، ورغم تراجع شعبية فرقة (جاكسون فايف) وتعثر خطاها، إلا أن مايكل ظل متمسكا بالنجاح وواصل صعوده النجومي بسرعة الصاروخ، وكان لقاؤه مع المنتج المعروف كونسي جونز نقطة الانطلاقة في مسيرته الفنية المميزة حيث أصدر جونز البوم مايكل الاول Off The Wall الذي اعتبر الانطلاقة الاولى له كمغن محترف وأعلن الالبوم للعالم ان اسطورة فنية قادمة لتسجل فنا لن ينسى، واحتوى الالبوم على عشر أغاني اختير 4 منهن كأفضل أغاني ذلك العام فأغنية till You Get Enough Don’t Stop أكسبت مايكل جاكسون جائزة الغرامي عن فئة أفضل مغن لعام 1980. أما أغنية "Rock With You " وأغنية " She’s Out of My Life " بيع لكل منهما أكثر من مليون نسخة واحتفظت الأغنية الرئيسية للألبوم "Off The Wall" على المركز الاول ضمن قائمة أفضل مائة أغنية لمدة 84 أسبوعا من ضمنها ثمانية أسابيع ضمن قائمة أفضل عشرة أغاني. وقد بيع من هذا الألبوم خمسة ملايين نسخة في أميركا وحدها ، وثلاثة ملايين أخرى حول العالم.

    وبعد ذلك أصدر جاكسون ألبومه الثاني Thriller الذي هز العالم وضرب ضربة لم يستطع احد حتى الى الآن ان يأتي بمثلها، فقد بيع من الالبوم ما يزيد على 47 مليون نسخة حول العالم وهو رقم خيالي لم يستطع احد الى الآن تحقيقه وقد احتوى الالبوم على عدة اغنيات حطمت أرقاما قياسية على قائمة أفضل الاغنيات مثل أغنية Beat It وأغنية The Girl Is Mine الذي شاركه الاداء فيها مغني فرقة البيتلز بول مكارتني وكان جاكسون أول مغن أسود يوجد لنفسه نجومية في قناة (إم تي في) الشهيرة المختصة بالأغاني، وخصوصا بعد ان أذيعت أغنية Billie Jean. وقد صور مايكل فيلما قصيرا مدته 17 دقيقة لأغنية الالبوم الرئيسية Thriller وقد حقق نجاحا منقطع النظير.

    وفي العام 1987 أصدر مايكل جاكسون البومه الثالث Bad والذي يعد الاول بعد عمليات التجميل التي اجراها لوجهه وتحول من رجل أسمر الى أبيض.

    وحقق الالبوم نجاحا باهرا واعتبر ثاني أفضل الالبومات في العالم بعد البوم Thriller ومرة اخرى قام مايكل جاكسون بانتاج فلم قصير مدته سبع عشرة دقيقة بها الاغنية الرئيسية في الالبوم Bad وهي قصة تتحدث عن عصابات الشوارع . واحتوى الالبوم على عدد من الاغنيات التي حصدت جوائز عديدة مثل أغنية Man in the Mirror وأغنية I Just Can't Stop Loving You وأغنية Bad واغنية Dirty Diana وأغنية You Make Me Feel The Way وأحيا جاكسون عقب أصدار الالبوم 127 حفلة موسيقية في خمس عشرة دولة حصل منها على 125 مليون دولار اميركي، ليلقب بعدها باستحقاق  The King of Pop ملك البوب

     وفي العام 1989 انتقل مايكل جاكسون الى بيته الجديد في نيفرلاند فيلي والتي تعتبر مدينة أحلام الاطفال. وفي نفس العام انتج مايكل جاكسون فيلما طويلا مدته 94 دقيقة بعنوان Moon walker - اي الماشي على القمر، وكانت الاغنية الرئيسية في الفيلم Smooth Criminal.

    وفي العام 1991 أصدر جاكسون البومه الرابع DANGEROUS الذي جعل من مايكل جاكسون أفضل مغن على وجه الارض . الالبوم مشبع باغنيات كثيرة وفن متميز حيث ظلت الاغنية الرئيسية في الالبوم  Black Or White في صدارة الاغاني العالمية طيلة ثلاثة أعوام.

     وفي العام 1992 أنشأ مايكل جاكسون مؤسسة خيرية تحمل اسم أغنيته Heal The World فمساهمات مايكل الفنية تعدت صناعة الموسيقى الى الاعمال التى تخدم الإنسانية ومن اشهر أغنياته للعالم " we are the world "

     وفي العام 1995 أصدر جاكسون البومه الخامس HISTORY الذي يعتبر أضخم ألبوم من حيث تكلفة الانتاج وبيع من هذا الالبوم ما يقارب 14 مليون نسخة حول العالم، وقد حققت أغنيات الالبوم نجاحات عديدة مثل أغنية Scream وهي اول اغنية تشاركه فيها بالغناء اخته جانيت جاكسون وأغنية You Are Not Alone كما واحتوى الالبوم على ثلاث أغان عالمية اشتهرت بقوة وهي أغنية Earth Song وأغنية  They Don't Care About Us وأغنية Stranger In Moscow

وتعتبر رحلة مايكل الغنائية حول العالم لهذا الالبوم اضخم رحلة غنائية على الاطلاق.

     وفي العام 1995 تزوج جاكسون  ليزا ماراي بريسلي وهي ابنة ملك الروك الشهير إلفيس بريسلي ولكن لم يستمر الزواج طويلا وبعد ان طلقها تزوج مايكل من الممرضة ديبي رو بعد حفلة غنائية في استراليا ، وفي نفس العام حصل مايكل على جائزة " ملك البوب الاسطوري " ، واصدر فيلما قصيرا بعنوان Ghosts مدته 30 دقيقة وفي العام 1997 أصدر البومه السادس ON THE DANCE FLOOR BLOOD وهو البوم يحتوي على خمس من الاغاني الجديدة.

    وفي العام 2002 أصدر جاكسون البومه "انفينسيبل" التي استمر تحضيره أكثر من اربعة أعوام والذي شارك به العديد من مشاهير الغناء والأفلام أمثال ويل سميث وغيرهم.

     ويعتبر مايكل جاكسون من انجح المغنين على المسرح بسبب أدائه الراقص المبهر واستعراضاته المثيرة وهو يقول: "عندما أصعد إلى المسرح لا أعلم ماذا يحدث، بصدق أشعر بشعور جيد وأشعر بأن المسرح مكان آمن بالنسبة لي".

    ورغم تركيز الإعلام على إبراز تصرفاته غريبة الأطوار إلا أن نجاحه المنقطع النظير استمر إلى أن اتهم بتحرشه بطفل وكثرت فضائحه التي تركت آثارا سلبية على مكانته وحدت من اندفاعه إلى التأليف والغناء وقد دفع ملايين الدولارات في أوائل العام 1994 لتسوية قضية اتهم فيها بالتحرش جنسياً بطفل.

    ولكن سرعان ما اثيرت قضية تحرش أخرى وكان مايكل جاكسون يواجه خوفاً من الحكم عليه مدة 20 عاماً فيما إذا ثبتت التهمة الموجهة ضده فعلياً. الا أنه وبعد ماراثون استمر 4 أشهر قضت هيئة المحلفين الخاصة بمحاكمة نجم البوب الأميركي الشهير مايكل جاكسون بأنه غير مذنب فيما وجه اليه من اتهام بالتحرش الجنسي بصبي عمره 13 عاما سنة 2003.

    وبرأت المحكمة النجم العالمي من كل التهم الأخرى التي وجهت اليه في المحاكمة وكانت هيئة المحلفين أعلنت أنها توصلت إلى حكمها في القضية بعد مداولات استمرت أكثر من عشرة أيام. وقد استمع المحلفون على مدى أربعة أشهر لأكثر من 130 شاهدا لهم علاقة بالقضية.


التعليق