ايران تدفع "دية" الى عائلات سبعة من مشجعي الكرة

تم نشره في الجمعة 24 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً

طهران - اعلنت الحكومة الايرانية امس الخميس انها ستدفع دية بقيمة 250 مليون ريال (27800 دولار) لكل من عائلات سبعة ايرانيين من مشجعي كرة القدم ماتوا خلال مباراة تمهيدية لكأس العالم 2006 بين ايران واليابان في آذار/مارس.

وتم تعديل قانون الدية الايراني اخيرا فاصبحت قيمتها 250 مليون ريال للرجل، ونصف هذا المبلغ للمرأة.

وتدفع الدولة دية عن ضحايا الجرائم اذا لم يتم التعرف فيها على القاتل.

وحصل تدافع في 26 آذار/مارس بعد فوز ايران على اليابان (2-1) عندما حاول الاف المشجعين الخروج من ملعب آزادي من باب ضيق جدا.

ويتسع الملعب لحوالي مئة الف شخص، وقد كان يوجد فيه اكثر من 120 الفا.

وحمل القضاء الايراني مدير الملعب والمسؤول الامني المكلف حراسة الملعب مسؤولية ما حصل.

وحكم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على ايران بدفع غرامة بقيمة 30 الف فرنك سويسري (25100 دولار).

وتأهلت ايران اخيرا للمرة الثالثة في تاريخها للمرحلة النهائية من كاس العالم في كرة القدم الذي ستقام مبارياته في المانيا في 2006.

التعليق