اليونان تسعى لإنقاذ سمعتها أمام المكسيك المتأهلة

تم نشره في الثلاثاء 21 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • اليونان تسعى لإنقاذ سمعتها أمام المكسيك المتأهلة

فرانكفورت - اعترف ستيليانوس جياناكوبولوس لاعب خط وسط المنتخب اليوناني لكرة القدم بفشل فريقه في الدفاع عن اسمه كبطل للقارة الاوروبية في بطولة كأس القارات الحالية بألمانيا وذلك بعد أن منيت اليونان مساء أمس الاول الاحد بخسارتها الثانية بالبطولة أمام اليابان بنتيجة صفر-1 ليتأكد خروجها من الدور الاول.

  وأضاف جياناكوبولوس "إن الامر مؤلم للغاية. كل هزيمة تؤلم. خاصة لاننا أردنا تقديم شيء مختلف ولكننا عجزنا عن أداء مباراة جيدة".

  أما الالماني أوتو ريهاغل مدرب المنتخب اليوناني فقد أكد أن فريقه كان منهكا وقدم مقاومة ضعيفة في مباراته الاولى بالبطولة أمام البرازيل التي خسرها صفر-3 ولكنه قدم مجهودا أفضل في المباراة أمام اليابان وإن كانت النتيجة واحدة في كلتا المباراتين الهزيمة.

  وقال ريهاغل "لم أشأ تصديق ما أراه. ولكن الفريق كان خاويا تماما .. لا أستطيع وصف الامر". وأوضح مهاجم اليونان أنجيلوس كاريستياس إن "الفريق مرهق إلى حد ما بسبب تصفيات كأس العالم. وبعض اللاعبين كانوا مرهقين أكثر من غيرهم".

  وأضاف كاريستياس "لم يعمل هجومنا على النحو المطلوب .. إذا لم نسجل بعض الاهداف فبوسعك بالتأكيد أن تنتقد المهاجمين ..عندما تحقق نجاحا كبيرا يتوقع منك الجميع أن تلعب بهذه الاجادة دائما. ولكن الحفاظ على هذا المستوى أمر صعب".

  وأشار جياناكوبولوس إلى غياب أربعة لاعبين أساسيين عن تشكيل المنتخب اليوناني أمس الاول وهم ثيو زاغوراكيس وترايانوس ديلاس وميهاليس كابسيس وجيوركاس سييتاريديس. وقال "إن كل لاعب من هؤلاء الاربعة يتمتع بمهارات كبيرة ومهمة بالنسبة للفريق. إن هذا ليس عذرا ولكنها الحقيقة".

  ويأمل ريهاغل ولاعبيه الان في إنقاذ ماء الوجه عندما يواجهون المكسيك يوم الاربعاء المقبل في فرانكفورت حيث أضاف جياناكوبولوس "يجب أن نلعب الان لكبريائنا ولبلدنا .. نريد تقديم أداء جيدا لارضاء أنفسنا. نود إنهاء البطولة بنتيجة جيدة لنواصل مشوارنا في تصفيات كأس العالم بحافز ما".

  وقال ريهاغل "لدينا مباراة أخرى ويجب أن يفيق اللاعبون خلالها.. ولكن تصفيات كأس العالم أمر مختلف تماما. وسيكون اللاعبون على أتم استعداد لها".

التعليق