زيكو يرجع خسارة اليابان إلى سوء الحظ

تم نشره في السبت 18 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً

 هانوفر - أبدى البرازيلي زيكو مدرب المنتخب الياباني لكرة القدم أسفه على خسارة فريقه غير المحظوظ أمام نظيره المكسيكي مساء أول أمس الخميس في إطار مباريات المجموعة الثانية ببطولة كأس القارات بألمانيا بعد أن كان متقدما بهدف في الشوط الاول.

 وأشار زيكو إلى أنه من أهم أسباب خسارة اليابان أول امس هو عجز اللاعبين اليابانيين عن إيقاف الكرات المكسيكية العالية وقال: كلما كانوا يلعبون كرة عالية لم يكن بوسعنا فعل الكثير لايقافها، بالتأكيد يجب أن نعرف سبب هذه المشكلة وأن نعمل على علاجها قبل المباراة التالية.

 وأوضح زيكو أن سوء الحظ كان ملازما للفريق الياباني أول أمس وأضاف قائلا: لقد خلقنا فرصا عديدة حتى بعد تسجيلهم لهدفهم الثاني، ولا أستطيع أن ألوم فريقي على عدم المحاولة، فقد بذل اللاعبون أقصى ما في وسعهم وربما لم يكن الحظ حليفا لنا وحسب.

 ولكن زيكو أكد أن الامور كان يمكن أن تكون مختلفة لو أن الحكم الاسترالي ماثيو بريز قد احتسب ضربة جزاء لليابان في الشوط الاول من المباراة عندما عرقل اللاعب المكسيكي سالفادور كارمونا مهاجم اليابان ياناغيساوا داخل منطقة الجزاء، وقال: لقد شاهدنا المباريات الاولى بالبطولة يوم الاربعاء الماضي ولاحظنا أن الحكام احتسبوا عدة ضربات جزاء، ربما لو كان أحد هؤلاء الحكام موجودا في مباراة الخميس (اليابان مع المكسيك) لكنا قد حصلنا على ضربة جزاء بدورنا.. ولكن الامور سارت على نحو آخر وكل ما سنفعله الان هو أن نحاول الفوز في مباراتنا التالية.

 وعلى الجانب الاخر أوضح ريكاردو لافولب مدرب المنتخب المكسيكي أن فريقه واجه مشكلة في الجانب الايمن من الملعب، لذلك فقد اضطر إلى إجراء تغييرين خلال شوطي المباراة في محاولة للتصدي للهجمات اليابانية الخطيرة من ذلك الجانب، وقال لافولب بعد المباراة: لم نستطع فرض سيطرتنا في ذلك الجانب.. كنا بحاجة إلى اتخاذ إجراء ما لذلك فقد أجريت تغييرات بين شوطي المباراة.

التعليق