مكتبة البلدية ومركز تكنولوجيا المعلومات متنفس لشباب دير علاّ في عطلة الصيف

تم نشره في الجمعة 17 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً

         صابرين الطعيمات

   الغور الأوسط - تعتبر مكتبة بلدية ديرعلا ومركز تكنولوجيا المعلومات لخدمة المجتمع المحلي المكان الثقافي الأهم في لواء ديرعلا، واللذان يمنحان فرصة لأكبر عدد ممكن من أبناء المجتمع المحلي للحصول على المعلومة وزيادة الوعي الثقافي في المنطقة التي تتصف بقلة المراكز التثقيفية والنواد الصيفية التي ينهل منها أبناء المنطقة وبخاصة مع بداية العطلة الصيفية من ينابيع المعرفة.

   ويعتبر تربويون أن المراكز الثقافية هي التي تصقل الشخصية الثقافية عند الفرد، وتجذر حب العلم والتعلم في النفس منذ الطفولة. فكلما كان التركيز على إنماء الوعي الفكري عند الشباب، أو قبل ذلك عند مرحلة الطفولة، كانت عملية استثمار المواهب بشكل أفضل.

حسين الفاعور، أمين مكتبة بلدية ديرعلا قال إن "المكتبة من الأماكن الحيوية في لواء ديرعلا وغيرها من الألوية الآخرى، وهي المرتع الثقافي الذي تتوفر فيه أكبر وأهم وأبرز وأحدث مجموعات من الكتب في الوطن في شكل عام".

     ولفت الفاعور إلى أن المكتبة يزوها ما يزيد عن 280 شخصا من مختلف الفئات العمرية شهريا، وهذا عن كون المكتبة المكان الأفضل لعقد الندوات التثقيفية والاجتماعات المحلية في خارج أوقات دوام المكتبة الرسمي. كما أوضح الفاعور أن فرصة الحصول على الكتب المتوفرة في المكتبة مجانية ومحتاحة في أي وقت لجميع أبناء اللواء والألوية الأخرى.

 وقال الفاعور إنه ومن خلال العمل الطويل في المكتبة، فإنه أصبح على صداقة حميمة مع ما تحويه من كتب تعتبر منهلا ثقافيا مجانيا متميزا في لواء ديرعلا. فالهدف الأول من إنشائها، أي المكتبة، هو خدمة أبناء المنطقة وبخاصة ذوي الدخل المحددود وغير القادرين على شراء الكتب من المكتبات الخاصة. وناشد الفاعور الجهات الداعمة والمؤسسات العلمية بتزويد المكتبة بكتب متنوعة للتمكن من خدمة المجتع المحلي على أكمل وجه.

      أما مركز تكنولوجيا المعلومات، المكان الثاني الذي يعتبر متنفسا لأهل المنطقة، فقد بلغ عدد زواره 250 زائرا شهريا، ممن استهوتهم فكرة الدخول إلى شبكة اإنترنت والاطلاع على ما تحتضنه من معلومات لا حصر لها.

       فقد أتاح المركز وعبر السنوات القليلة التي أنشئ فيها، برفد العديد من المواطنين بدورات تدريبية وتثقيفية عن جهاز الكمبيوتر وآلية العمل معه والاستفادة منه. فقد قام المركز بعقد الدورات التدريبية لكل أبناء اللواء بمختلف الأعمار والمؤهلات، كما أن المركز يقوم بتقديم الدعم والمساعدة لطلاب المدارس والجامعات وغير القادرين على شراء جهاز الكمبيوتر في المنزل بخدمة مجانية الهدف من تقديمها هو اطلاع الأفراد على المعلومات الحديثة والمتطورة في مختلف المجالات، وعلى كافة الأصعدة، بحسب رئيس بلدية ديرعلا الجديدة المهندس سالم الحياري.

        وأوضح الحياري أن على الأهل مسؤولية كبيرة تتمثل في توجيه طاقات أبنائهم واستغلال أوقات فراغهم فيما فيه مصلحة وخير لهم، والعمل على متابعتهم من خلال الأنشطة التي يقومون فيها في العطلة الصيفية لتجنب قيام الأطفال باستغلال أوقات فراغهم بطرق غير سليمة ومؤذية كالسباحة في قناة الملك عبد الله أو اللعب تحت أشعة الشمس الحارقة في صيف الأغوار اللاهب.

          وكشف الحياري عن نية البلدية لتوسيع مركز تكنولوجيا المعلومات وفتح قاعات أخرى للمركز بهدف تمكين عدد أكبر من الأفراد من الاستفادة من الخدمة المجانية التي يقدمها المركز عدا عن تزويد المكتبة بما تحتاج من كتب ومراجع حسب إمكانيات البلدية المتاحة.

          ودعا الحياري جميع أبناء لواء ديرعلا لزيارة المكتبة والمركز والاستفادة مما يقدمانه من خدمات ثقافية كون دير علا من الألوية التي ينقصها العديد من النوادي الثقافية والمراكز الشبابية التي تخدم الجانب الثقافي في المجتمع المحلي.

التعليق