التونسيون المقيمون في ألمانيا متفائلون بمنتخب بلادهم

تم نشره في الخميس 16 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً

كولونيا - تحظى المشاركة الاولى للمنتخب التونسي ببطولة كأس العالم للقارات باهتمام بالغ من جانب التونسيين المقيمين في ألمانيا، فالزائر للنادي الالماني-التونسي الواقع في ضاحية ايرنفيلد بمدينة كولونيا الشهيرة والمطلة على نهر الراين لن يجد حديثا بين الكبار والصغار سوى حول بطولة كأس القارات التي بدأت مساء اول امس الاربعاء.

 وتخوض تونس البطولة بوصفها بطل أفريقيا ولعبت امس أولى مبارياتها ضد المنتخب الارجنتيني الخطير ويحدو مشجعوها في مدينة كولونيا الامل في نقل فريقهم صورة طيبة عن بلادهم من خلال تقديم عرض رائع وتحقيق نتائج طيبة في هذه البطولة.

 أحد التونسيين العاملون في نادي الصداقة التونسي الالماني ويدعى السعيد فكرون عبر عن فرحة التونسيون بمشاركة فريقهم في البطولة قائلا: نحن أبطال أفريقيا وسنثبت ذلك للجميع لان لدينا لاعبين على قدر كبير من المهارة يمكنهم أيضا تحقيق الفوز على ألمانيا.

 وكانت تونس قد حققت الفوز ببطولة أفريقيا في عام 2004 لاول مرة في تاريخها بعد فوزها في المباراة النهائية على المغرب بهدفين مقابل هدف واحد مما أثار موجة حماس جديدة وواسعة لكرة القدم بين التونسيين المعروفين أصلا بولعهم بكرة القدم، ويؤكد السعيد فكرون مرة أخرى اعتزازه بفريقه بقوله: أبطالنا لديهم القدرة على تشريف بلادهم لانهم شباب ومعظمهم يلعب في أندية الدوري الممتاز في أوروبا ونحن على ثقة أنهم لن يخيبوا آمالنا.

 والحقيقة أن جميع الاعضاء في النادي من العمال والموظفين التونسيين بألمانيا على ثقة أن فريقهم سيحقق الفوز بفضل تشجيعهم الجنوني لهم، وحول ذلك يقول محسن بن وحيدة العامل بشركة فورد والمقيم منذ 20 عاما بمدينة كولونيا: أنا على ثقة أن جميع التونسيين المقيمين في ألمانيا بل وفي تونس يرغبون في حضور المباريات.

 وكان المنتخب التونسي قد سطر تاريخا مضيئا له في كأس العالم بالارجنتين عام 1978 عندما حقق الفوز ضد المكسيك بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد لانه كان الفوز الاول لفريق أفريقي في بطولات كأس العالم على الاطلاق، ويفتخر التونسيون بالنتيجة التي حققوها في تلك البطولة مع ألمانيا بالتعادل بدون أهداف ولكنهم الان يضعون أهدافا أعلى نصب أعينهم كما يقول طارق سعيدي مسؤول الامن بالمستشفى الجامعي في كولونيا: في مثل هذه البطولات تحدث دائما مفاجآت وفي هذه البطولة سنعمل نحن على تحقيقها.

التعليق