اليابان تعتمد على ثقتها الكبيرة وتطور مستواها

تم نشره في الثلاثاء 14 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • اليابان تعتمد على ثقتها الكبيرة وتطور مستواها

هامبورغ - رغم غياب العديد من اللاعبين بسبب الاصابات يخوض المنتخب الياباني لكرة القدم البطولة السابعة لكأس العالم للقارات بمعنويات مرتفعة وثقة كبيرة حيث تنطلق فعاليات البطولة بعد أيام قليلة من نجاح المنتخب الياباني في حجز بطاقة التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2006.

ويغيب عن المنتخب الياباني في هذه البطولة لاعبه المتألق شنجي أونو نجم فينيورد الهولندي بسبب الاصابة في الكاحل وناوهيرو تاكاهارا لاعب هامبورغ الالماني بسبب الاصابة في عضلة الفخذ.

ونجح المنتخب الياباني في الحصول على المركز الثاني في البطولة الخامسة لكأس العالم للقارات التي أقيمت في كوريا الجنوبية واليابان عام 2001 قبل عام واحد من بطولة كأس العالم التي نظمها البلدان.

ولا يستبعد البرازيلي زيكو نجم منتخب بلاده سابقا والمدير الفني الحالي للمنتخب الياباني أن يحقق فريقه مفاجأة أخرى. وقال زيكو "لقد أظهر المنتخب اليوناني في كأس الامم الاوروبية السابقة (يورو 2004) ما يمكن للفريق أن يحققه من مفاجآت".

ويلتقي المنتخب الياباني مع نظيره اليوناني في ثاني مباريات الفريقين بالمجموعة الثانية في الدور الاول للبطولة يوم 19حزيران/يونيو الحالي، بينما يستهل الفريق الياباني مسيرته في البطولة يوم الخميس المقبل أمام المنتخب المكسيكي ويختتم مبارياته في الدور الاول بلقاء البرازيل يوم 22 من نفس الشهر.

وقال زيكو "باستثناء البرازيل التي تتفوق علينا بوضوح أعتقد أننا نقف على قدم المساواة مع باقي الفريق في مجموعتنا.. وأعتقد بالفعل أن أي شيء يمكن أن يحدث".

ويشارك المنتخب الياباني في بطولة القارات بصفته بطل القارة الاسيوية بعد أن أحرز لقب آسيا بالتغلب على المنتخب الصيني في المباراة النهائية للبطولة التي استضافتها الصين العام الماضي.

ويأتي نجاح المنتخب الياباني في الحصول على اللقب الاسيوي والمشاركة في كأس العالم للقارات مع تأهله إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة على التوالي بعد عامي 1998 و2002 ليؤكد أن كرة القدم اليابانية وضعت أقدامها على الطريق الصحيح.

ويحتل المنتخب الياباني حاليا المركز السابع عشر في التصنيف العالمي لمنتخبات كرة القدم كما يحترف نجومه أونو وتاكاهارا وهيديتوشي ناكاتا (فيورنتينا الايطالي) وشونسوكي ناكامورا (ريجينا الايطالي) في الاندية الاوروبية الكبيرة.

    وبالاضافة إلى ذلك تطور مستوى الدوري الياباني لكرة القدم بشكل كبير منذ بدايته في عام 1993 لتكون الفرصة سانحة أمام زيكو لخلق التوازن في الفريق بين اللاعبين المحليين والمحترفين في أوروبا.

وقال زيكو "تطور أداء لاعبي الدوري الياباني كثيرا.. ولم يعد الضغط منصبا على هؤلاء اللاعبين المحترفين في أوروبا".

ويمثل غياب تاكاهارا عن صفوف الفريق الياباني في البطولة الحالية صدمة كبيرة للفريق لانه المحترف الياباني الوحيد في ألمانيا من بين لاعبي المنتخب الياباني وكان من المتوقع أن يمثل نقطة الاتصال بين المنتخب الياباني والجماهير الالمانية.

التعليق