اكتشاف موقع اثري في البادية الشمالية الشرقية ..

تم نشره في الاثنين 13 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • اكتشاف موقع اثري في البادية الشمالية الشرقية ..

   الصفاوي- اكد باحث اردني ان وجود نقوش وكتابات العرب الصفويين على كثير من الحجارة الموجودة في منطقة "الوادي الابيض" في عمق البادية الشمالية الشرقية تشير الى ان الانسان عاش فيها قبل الاف السنين .

وقال الدكتور محمود الروسان مدير متحف الاثار في جامعة اليرموك واستاذ اللغات السامية فيها ان الظواهر الخارجية للمنطقة ككثرة القبورعلى التلال البركانية الممتدة والصخور القاسية الصلبة على ما يسمى "بالحرة الاردنية" تدل على ان الانسان كان يؤدي طقوسا دينية مثل دفن شخص مهم كشيخ قبيلة او احد الفرسان .

   واوضح خلال زيارة قام بها للموقع امس ان الكثير من الدلائل تشير الى وجود الانسان في المنطقة مثل الادوات الصوانية المنتشرة فوق بعض التلال والمصائد الكبيرة التي كانت تنصب للحيوانات الامر الذي يدل على ان الانسان بدأ هناك صيادا للحيوانات ومن ثم مدجنا لها .

وقال " بحسب الكتابات اعتقد انه كان هناك اكثر من 150 قبيلة عربية تعيش في المنطقة في الفترة قبل مجيء الاسلام وهذه القبائل كانت منتشرة من منطقة الصفاوي حتى بصرى الشام وكانت تعمل بالتجارة لوجود طرق تربط بصرى بمنطقة الجزيرة العربية" .

وقال الروسان .. شاهدت في المنطقة " الثمد" اي المياه العذبة كما ان العرب الصفويين هم من عاشوا في المنطقة قبل الميلاد بالاضافة الى النقوش والكتابات باللغة الصفوية الكثيرة الممتدة على شكل سور صخري تحيط بالمنطقة الا ان ذلك لن يؤكد بصورة واقعية الا بعد اجراء الحفريات الاثرية للتعرف على مكنوناتها .

وعن النقوش والكتابات الموجودة على الكثير من الصخور قال الروسان ان العلماء استقروا على انها نقوش صفوية وهي عبارة عن كتابات عربية اصيلة واساس الخط العربي مشيرا الى انه يمكنه قراءتها بسهولة بعد تلقيه العلم في السعودية على ايدي علماء هناك .

واشار الى وجود نقوش تحمل ابجديات اللغة الصفوية مما يدل ايضا على وجود مدارس كانت تعلم الاولاد كيفية الكتابة .

واعرب عن امله في ان تتكاثف الجهود مع الجهات المعنية للقيام بمشروع لدراسة المنطقة بسبب ان الوصول اليها صعب جدا .

ويشار الى ان الحرة الاردنية تمتد الى مسافة 11 الف كم مربع .

التعليق