لما وديما حطاب ووهبي يطلقان مبادرة "امل الاطفال" لانقاذ الاطفال مرضى السرطان

تم نشره في الاثنين 13 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً

   عمان - تعتزم العداءتان الاردنيتان لما وديما حطاب واللبناني علي وهبي اطلاق مبادرة رياضية هي الاولى من نوعها في الشرق الاوسط بعنوان "امل الاطفال" بهدف مساعدة الاطفال المصابين بالسرطان ومراكز البحث الطبية في الاردن ولبنان ومصر من خلال جمع التبرعات في سباق ماراثون دي سابل "الرمال" الذي يقام في المغرب في نيسان (ابريل) من العام المقبل.

    وسيشارك الفريق في السباق فاتحا الباب امام شعوب العالم المختلفة للتبرع بدولار واحد مقابل كل متر من مسافة السباق البالغة 255 كيلو مترا وذلك عبر حملة اعلامية ضخمة يجري اعدادها حاليا. وقالت العداءة لما حطاب ان الفكرة بدأت عندما تأثرت بإحدى حلقات برنامج تلفزيوني لبناني حول الاطفال مرضى السرطان حيث بدأت بالتفكير بتغيير طريقة المشاركة في ماراثون "دي سابل" لتكون ذات دوافع انسانية لمساعدة الاخرين .

      واوضحت انها وشقيقتها ديما التقتا في نفس الافكار مع العداء اللبناني علي وهبي.

ديما حطاب علقت على المبادرة بأنها اثبات كبير للمجتمع العربي بأن الرياضيين الشباب قادرون على ابتكار طرق جديدة لمساعدة الاخرين رغم كل التحديات المعنوية والمادية مع وجود الايمان بالعمل التطوعي الخيري وبمبادرة المؤسسات المختلفة لتقديم الدعم المادي والمعنوي للرياضيين.

      واضافت .." اننا نواجه تحديات كبيرة تتمثل بعدم ايمان الكثيرين بما نقوم به لكننا سنواصل مساعينا لانقاذ الاطفال مرضى السرطان كون ايماننا اكبر بكثير من كل العوائق" .

واكد العداء اللبناني وهبي ان الفريق يمتلك نفس الاصرار على انجاح المهمة التي ستكون واقعا يتحقق مشيرا الى ان جزءا من ريع التبرعات سيخصص لدعم مراكز البحث الطبية العربية اما الجزء الاخر فسيساعد الاطفال في الاردن و لبنان ومصر. وقد بدأ الفريق تدريباته بشكل مبكر، في وادي رم ومناطق صحراوية اخرى مشابهة لارضية سباق دي سابل. ويمتلك الفريق مؤهلات رياضية تؤهله للمشاركة في الماراثون الذي بلغت مسافته العام الماضي 255 كيلو مترا.

      يشار الى ان الاختين حطاب البالغتين من العمر 24 سنة اول عداءتين في الشرق الاوسط وقد قطعتا 240 كيلوا مترا " مسافة ماراثون دي سابل عام 2001 " و الركض من فرنسا لايطاليا والمشاركة في كأس الصحراء في الاردن اضافة الى رئاستهما للجنة المنظمة لماراثون جبل عشرين الصحراوي الخيري السنوي في وادي رم .. اما بالنسبة للبناني علي وهبي فهو لاعب سلة سابق في النوادي الفرنسية اعتزل اللعبة عام 98 و بعدها توجه الى رياضة الركض فشارك في العديد من السباقات الدولية .

 

التعليق