اندية "المظاليم" لكرة القدم في الشمال تغير جلدها وتعزز صفوفها بالمحترفين

تم نشره في الاثنين 13 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • اندية "المظاليم" لكرة القدم في الشمال تغير جلدها وتعزز صفوفها بالمحترفين

      عاطف البزور

اربد -  سيكون التجديد السمة البارزة في دوري الدرجة الاولى لكرة القدم الذي سينطلق في السابع عشر من الشهر الجاري ذلك ان معظم الاندية وأندية الشمال على وجه التحديد غيرت جلدها واستعانت بجهاز فني ولاعبين جدد للموسم الجديد..

 ولم يقتصر التجديد على الفرق بل شمل الادارات والاجهزة الادارية.. واللافت في الموسم الجديد اقبال الاندية على التعاقد مع اللاعبين السوريين وذلك على حساب اللاعبين العراقيين.

الاندية تعزز صفوفها

    اعلن رئيس نادي الطرة منذر الجنيدي ان ناديه انهى اجراءات التعاقد مع عمر دفنوج والسوري عبدالهادي الحريري ويملك الاول الذي يلعب في مركز الظهير القشاش خبرة واسعة حيث سبق له وان احترف في عدة اندية عربية كان اخرها المجد السوري اما الثاني فهو مهاجم قناص يلعب لنادي المجد وسيشكل مع المهاجم احمد هايل الذي استرده الطرة بعد ان اعاره الموسم الماضي لفريق الرمثا.

 من جانبه استعد العربي جيدا للموسم الجديد باقامته معسكرا تدريبيا في مدينة اللاذقية استمر اسبوعين خاض خلاله العديد من اللقاءات التحضيرية ونجح في التعاقد مع لاعب الوحدة السوري كمال العاجي وهو لاعب محوري في خط الوسط سبق له وان احترف في صفوف فريق البقعة الموسم الماضي.

 

    بالمقابل نافس الجليل على بطاقة الصعود في السنوات الاخيرة دون ان يتمكن من نيلها وهو يسعى الى مفاجأة كثيرين هذا الموسم.حيث اقام معسكرا في مدينة حماة السورية لمدة عشرة ايام واجرى العديد من اللقاءات مع ابرز الاندية هناك كان ابرزها تعادله مع بطل الدوري السوري فريق الاتحاد بدون اهداف وهو يسعى للتعاقد مع لاعب منتخب شباب سورية خالد تاجا ومهاجم الوثبة فراس قاشوش. ويدرك فريق اتحاد الرمثا جيدا اهمية تعزيز الصفوف لذلك فان ادارة النادي وبالتنسيق مع الجهاز الفني تسعى لاختبار عدد من اللاعبين قبل التعاقد معهم رسميا حيث يخضع اللاعبان السوريان مهند العيسى وانس السيد لاختبارات فنية وطبية للوقوف على الحالة الفنية والبدنية للاعبين تمهيدا للتعاقد معهما رسميا.

     فريق الكرمل وان لم يستعن بلاعبين محترفين من الخارج الا انه نجح بتعزيز صفوفه بعدد من اللاعبين المحليين كان ابرزهم مدافع فريق الحسين اربد والمنتخب الوطني السابق ايمن ابوحبلة. وحده فريق الصريح الصاعد حديثا اعلن عن نيته بعدم خوض تجربة التعاقد مع المحترفين لقناعة ادارته وجهازه الفني بان اللاعبين الاجانب ليسوا بأفضل من اللاعبين المحليين لذلك قررت الادارة الاعتماد على ابناء النادي من اللاعبين الشباب ومنحهم فرصة الاعداد الجيدة لصقل قدراتهم والوصول بهم الى مستويات متقدمة.. وكان الفريق قد اقام معسكرا ناجحا في مدينة درعا السورية قبل ايام. وللمدربين قصة اخرى واجتهدت الاندية طويلا في البحث عن المدربين قبل ان تستقر على الموجودين حاليا فالعربي نجح في التوصل الى اتفاق مع العراقي جبار حميد لقيادة فريقه في الوقت الذي لم تنجح تجربة مواطنه داوود سليمان مع الصريح الذي استبدله بالمحلي احمد الروابدة وعاد الجليل لمدربه السابق فتحي ابوحميدان فيما استعان الطرة بقدرات المدرب الشاب منيب غرايبة وشكل اتحاد الرمثا لجنة فنية خاصة لادارة الفريق قوامها ضيف الله الشقران مديرا فنيا وعلي الدردور مدربا ورأفت الشقران مساعدا للمدرب فيما عين الكرمل لاعبه السابق جاسر البقيعي مدربا للفريق خلفا للمدرب المستقيل محمود ابوعابد.

التعليق