الإعلاميون يختتمون جولتهم الأخيرة على منشآءات المجلس لمحافظات الجنوب

تم نشره في الاثنين 13 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • الإعلاميون يختتمون جولتهم الأخيرة على منشآءات المجلس لمحافظات الجنوب

مرافق رياضية ضخمة أصبحت سياحية لانقراض الرياضة!؟

 

      أحمد الرواشدة ومنير حرب ومحمود البداينة

 

    محافظات - أختتم الإعلاميون المختصون في الشأن الرياضي والشبابي جولتهم الثالثة والأخيرة في إقليم الجنوب واطلعوا من خلالها على المنشآءات الرياضية والشبابية التي أنجزها المجلس الأعلى للشباب في الإقليم خلال السنوات الأخيرة, وشملت الجولة التي أعدتها مديرية الإعلام الشبابي والعلاقات العامة في المجلس محافظات الكرك, الطفيلة, معان, العقبة, وإقليم البتراء... التي تزدهي بالملاعب الرياضية المنحلة وبيوت الشباب والمعسكرات المختلفة, وتطل بنورها وتحفر قصة نجاح فوق هذه الأرض, بالمقابل كل هذه المنشآءات الضخمة لا يوجد لها رواد باستثناء المعسكرات وبيوت الشباب التي تزخر حاليا بأعداد هائلة من الشباب والشابات وشاهدت ذلك " الغد" عن قرب وخاصة مدينة العقبة السياحية,فالملاعب المنحلة أصبحت خاوية لا يزورها إلا المتنزهين فقط بسبب عدم وجود أنشطة رياضية بالأصل إلا إذا كانت موسمية كالدروي بشكل عام, والملفت للنظر أن بعض الرياضيين يطالبون بتحويل بعض المجمعات الرياضية إلى مدن متكاملة, فكيف بالله يكون ذلك؟! عموما هنا الحديث طويل عن رياضة الجنوب وسباتها العميق وقد طرحنا هذا الموضوع مرارا عبر التحدي " لكن  نسمع جعجعة ولا نرى طحناً " .. وتالياً ابرز المنشآءات التي اطلع عليها الإعلاميون من جميع الصحف اليومية والأسبوعية إضافة إلى الإذاعة وغياب التلفزيون الأردني !!...

     

محافظة الكرك

 

    جولة الإعلاميين ابتدأت من كرك المجد والتاريخ شملت على زيارة للصالة الرياضية في مجمع الأمير فيصل الذي يربض على  30 دونما،حيث تخدم الصالة ألعاب كرة السلة والطائرة وخماسي كرة القدم والريشة مدرج يتسع لألف متفرج ثم اطلعوا على مدينة الأمير فيصل بن الحسين التي يوجد بها ملعب كرة القدم يعتبر من أفضل الملاعب المنجلة في المملكة وتخدم فرق الممتاز وبقية الدرجات من خلال التدريبات وإقامة المباريات الودية والرسمية ويتسع الملعب لخمسة الآف متفرج ويحيطه مضمار ألعاب قوى بعدة طبقات مطاطية كما أنه مجهز بالإنارة, وتتجه البنية لتسوير الملعب وفصل المنصة الرئيسية عن الجمهور,ثم قام الإعلاميون يرافقهم وليد البداينة مدير شباب الكرك بزيارة إلى بيت الشباب والذي يستقبل عددا كبير من المعسكرات الشبابية, وتحدث مساعد الأمين العام عن تطلعات المجلس في المرحلة المقبلة وهي مسابح نصف أولمبية وتطوير المراكز الشبابية النائية وتحويل المجمع لمدينة رياضية متكاملة,بالإضافة إلى إنشاء مركزي شباب وشابات نموذجين في حال توفر قطعة الأرض.

 

محافظة الطفيلة

 

    وطرزت الطفيلة أجمل اللوحات الطبيعية بحلتها الخضراء عندما كانت المحطة الثانية للإعلاميين حيث اطلعوا على المنشآءات الرياضية والشبابية هناك ومن أبرزهم مجمع الطفيلة الرياضي الذي أنشئ عام 1990م بكلفة تصل لمليون دينار ويشمل على مدرجات تتسع لخمسة الآف متفرج بالإضافة إلى ملاعب خارجية ومن الخطط المستقبلية للمجمع طرح عطاء مضمار مطاطي بكلفة تصل 94 ألف دينار وتم صرف 30 ألف دينار لتوريد المياه, وثاني المنشآءات معسكر البرة في محمية ضانا الطبيعية حيث قدم مدير شباب الطفيلة عاطف الرواشدة شرحا مطولا عنه وقال أنشئ عام  1990م بكلفة تصل لـ 400ألف دينار وقد تم إضافة شاليهات وإنشاء قاعة محاضرات ويحتوي المعسكر على 70 سريرا وبسبب عدم توفر قطعة الأرض كما هو في الكرك لم يتم تنفيذ المراكز النموذجية منذ عام 2002 علما بأنه خصص لها 300 ألف دينار.

 

محافظة معان

 

    وفي معان القائمة على كتف الصحراء والثورة العربية الكبرى وعاصمة الأردن الأول حط الإعلاميون رحالهم في مجمع الأميرة هيا بنت الحسين الذي يقع على قطعة أرض مساحتها الإجمالية 135دونما ويشمل على ملعب كرة قدم منحل وملاعب خارجية وفيه مبنى لمديرية الشباب وأرض مزروعة بحوالي 600 شجرة زيتون ويتسع لـ 400 متفرج ويقوم بخدمة جميع الفئات من مدارس وفرق شعبية وأندية ومراكز, ثم اتجهوا يرافقهم مدير شباب معان جمال البدور إلى مركز شباب معان الذي انتهى منه العمل مؤخرا بكلفة تصل إلى 147 ألف دينار ومبنى آخر للشابات بنفس كلفة الشباب،وقد تم إنشاء بوابة رئيسية لمدخل المجمع بالإضافة لضم الصالة الرياضية التي تتبع للاتحاد الأردني للمعوقين ضمن ممتلكات المجلس الأعلى وهي بحاجة لصيانة إلى جانب دراسة لعمل صالة رياضية متعددة الأغراض في منطقة أيل حيث خصص لها المبلغ والبالغ 130 الف دينار, كما اطلع الإعلاميون على مخيم الهيشة الذي أنشئ عام 1997م على مساحة أرض 86 دونم والهدف منه إقامة المخيمات الكشفية للشباب والشابات في مختلف مناطق المملكة ويحتوي هذا البناء على غرفة إدارة وصالة طعام أرضيات إسمنتية كما سيتم خلال العام الحالي بناء الشاليهات عدد اثنان وغرفة للحارس.

 

إقليم البتراء

 

    ولمكانتها وصورتها سحرا غامض ووقع خاص للإعلاميين وكل من نظر للبتراء أعظم آثار العالم التي تطل من خلالها منشآءات المجلس الأعلى للشباب ومن أبرزها مديرية الشباب التي تأسست عام 2001م وهي رقم ثلاثة عشر وأول مديرية تقام في اللواء بسبب كثافة الأنشطة الشبابية هناك ولحصد المراكز الشبابية تقييم سنوي مميز وبشكل دوري من قبل المجلس وتجول الإعلاميون برفقة مدير الشباب أحمد النصيرات  على مرافق المديرية التي تقع إلى جانب مركز الشباب النموذجي, ثم توجهوا إلى بيت شباب البتراء الذي تأسس عام 1997م وتزامن إنشاء مع إقامة مخيم الهيشة ويقع بيت الشباب على قطعة أرض مساحتها 54 دونماً بهدف استقبال شباب الوطن والشباب من مختلف أنحاء العالم للتعرف على المناطق السياحية الموجودة في المنطقة ويحتوي البناء على سبعة عشرة غرفة تتسع لـ 120 شخص ومواقف للسيارات وقاعات ومكاتب وتتجه البنية لبناء صالة بمحاذاة بيت الشباب لاستقبال أكبر عدد ممكن من الشباب.

 

محافظة العقبة

 

    وفي ثغر الأردن الباسم ـ محافظة العقبة ـ  عروس البحر الأحمر كانت نهاية مطاف رحلة الإعلاميين الذين بدأو جولتهم بمدينة الأمير حمزة للشباب والتي تقع في منتصف المدينة على أرض مساحتها 40 دونما وتشمل على ملعب منحل ومضمار لألعاب القوى ومدرج يتسع لعشرة الآف متفرج بالإضافة إلى مرافق لخدمة اللاعبين, ويقع ضمن حدود المدينة مديرية شباب العقبة وقاعدة متعددة الأغراض إلى جانب المسبح الأولمبي في المرحلة الأخيرة ويتوقع الانتهاء من العمل به نهاية الشهر الحالي, ثم اطلع الوفد على مركز شباب وشابات العقبة الذي انتهى العمل بهما الشهر الماضي ويوجد بهما غرف لدورات الحاسوب وصالات للمسرح والموسيقى... الخ, وبيت الشباب إحدى البيوت الشبابية التي عكف المجلس على إنشاءها في مختلف مناطق المملكة وهو مبنى مكون من طابقين يتسع 70 شخص مزود بكافة المرافق الخدماتية،وقدم خالد الشرباصي مدير الشباب شرحا مفصلا عن المنشاءة الأخيرة في الزيارة وهي معسكر الحسين للشباب والذي يبعد حوالي خمسة عشرة كم عن قلب المدينة, حيث تم افتتاحه عام 1996م ويتألف من مبنى للإدارة وقاعة ضخمة للاجتماعات ومسرح يتسع لخمسمائة شخص ومسبح وخمسة شاليهات بالإضافة للملاعب وأماكن مجهزة للتخييم ويعكف المجلس حاليا بزيادة عدد الشاليهات نظرا لأهمية هذا المعسكر للإقبال الكبير عليه من مختلف مناطق المملكة, ويليه المجلس اهتماما خاصا وذلك بجعله قرية شبابية متكاملة تضم جميع المرافق التي تخدم فئة الشباب.

التعليق