الأردن يفقد فرصة استضافة البطولة العربية لبناء الأجسام

تم نشره في الأحد 12 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • الأردن يفقد فرصة استضافة البطولة العربية لبناء الأجسام

عمان - فقد الأردن فرصة استضافة البطولة العربية الثالثة عشرة للرجال والتاسعة للشباب المقررة بالفترة بين 22-26 أب/ أغسطس المقبل بعد أن أرسلت مصر يوم أمس كتابا يؤكد تنظيمها للبطولة في موعدها المحدد.

وكان الاتحاد العربي لبناء الأجسام قد قبل طلب الأردن تنظيم البطولة بدلا من مصر التي بدرت عنها مؤشرات حول اعتذارها عن استضافتها اثر خلاف نشب بين الشيخ سلطان بن مجرن رئيس الاتحاد العربي من جهة وبين عادل فهيم رئيس الاتحادين المصري والإفريقي الذي تغيب عن اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد العربي التي عقدت في الإمارات.

ووافقت اللجنة الاولمبية الأردنية على طلب الاتحاد استضافة البطولة بدلا من مصر إلا أن الأخيرة أنهت التكهنات يوم أمس بعد أن أرسلت دعوة رسمية للأردن أكدت فيها عزمها على الاستضافة.

وقال وليد رحاحلة لـ"الغد" أن الاتحاد سيدرس في اجتماعه المقبل المقرر عند الساعة السادسة من مساء يوم الاثنين إمكانية المشاركة في هذه البطولة المهمة بمنتخب متكامل يضم سبعة لاعبين رجال وثلاثة شباب إضافة للاعب احتياط.

وأعلن الرحاحلة عن نية الاتحاد تنظيم تصفيات عامة لكافة اللاعبين الراغبين بالمشاركة يوم الرابع من آب/ أغسطس لاختيار الأفضل منهم للبطولة العربية مع إعطاء الفرصة للاعبين المقيمين خارج المملكة بالقدوم إلى الأردن وخوض التصفيات.

ويشارك في التصفيات لاعبو المنتخب الوطني الأول والرديف الذين يتدربون حاليا باشراف الجهاز الفني، وضم المنتخب الاول اللاعبين: محمد حسني وعماد الدوايمة وعامر احمد واحمد السعافين ومحمد الخالدي ووليد زهد وجمال ضبان واحمد عبد اللطيف وعبد الله عطا الله. بينما ضم المنتخب الرديف علاء يوسف وخالد الراعي وفادي اللحام واحمد نصر ومحمد الرواجفة وجهاد الزرو.

وتأتي البطولة العربي كمحطة استعداد لبطولة أسيا في كوريا شهر تشرين الأول/ أكتوبر وبطولة العالم في الصين شهر تشرين ثاني/ نوفمبر.

التعليق