كأس العالم للشباب : افتتاح أنيق وفوز صعب لأصحاب الأرض

تم نشره في الأحد 12 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • كأس العالم للشباب : افتتاح أنيق وفوز صعب لأصحاب الأرض

كيركراده - في حضور 20 ألف متفرج شهد ستاد باركشتاد ليمبرغ بمدينة كيركراده الهولندية اول امس الجمعة افتتاح بطولة كأس العالم الخامسة عشرة لكرة القدم للشباب (تحت 20 عاما) التي تستضيفها هولندا حتى الثاني من تموز/يوليو المقبل، وطغى اللون البرتقالي على المدرجات حيث ارتدى معظم المتفرجين في مقاعد الستاد ملابس بلون زي المنتخب الهولندي الذي يلعب في مباراة الافتتاح مع نظيره الياباني عقب حفل الافتتاح.

 واقتصر حفل الافتتاح على فقرات فنية بسيطة لكنها أبهرت الحاضرين حيث دخل إلى أرض الملعب مجموعة من الشبان يحملون راية برتقالية ضخمة غطت ما يقرب من ثلث أرض الملعب وعندما طويت الراية ظهر مجموعة من لاعبي الاكروبات وأدوا رقصة قصيرة بعد إطلاق الراية في الهواء وكأنها بالون ضخم.

 وظهر في أرض الملعب أيضا مجموعة من الراقصين يرتدون الزي التقليدي الهولندي، وبعد انتهاء الفقرات الفنية وجه السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) كلمة إلى الحاضرين مرحبا بهم في البطولة قائلا: نحن جميعا جزء من أسرة كرة القدم وأسرة اللعب النظيف.

 ثم تحدث بعد ذلك كليمنس روس فان دروب وزير الدولة لشؤون الرياضة معلنا افتتاح البطولة رسميا، وكان منتخبا بنين وأستراليا قد تعادلا (1-1) في وقت سابق اول امس الجمعة في افتتاح البطولة، وتقدمت بنين بهدف لرزاق أوموتيوسي في الدقيقة 32 ثم أدركت استراليا التعادل في الدقيقة 59 بهدف لنيك وورد.

 واعترف انجي بوستكولغو مدرب منتخب استراليا بأن الفريق الافريقي كان الافضل من كل الجوانب، وقال: دخلت بنين أجواء المباراة بسرعة وبدأنا مجاراتها بعد مرور 25 دقيقة من المباراة، تحسن أداؤنا في الشوط الثاني وتهيأت أمامنا فرص استثمرنا إحداها وسجلنا هدف التعادل.

 على جانب آخر وعد بلاتر بعدم تكرار الاخطاء التحكيمية التي وقعت في نهائيات كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان في الدورة المقبلة المقرر إقامتها في صيف عام 2006 في ألمانيا، وقال بلاتر في مؤتمر صحفي عقده عقب مباراة بنين واستراليا إن حكام البطولة المقبلة سيخضعون لمراقبة شديدة.. وأضاف: لا يمكن أن نسمح بتكرار ما حدث في بطولة كأس العالم الماضية، سنضع آلية حاسمة لعمل الحكام ومن لا يفي بمتطلباتها لن يشارك في إدارة مباريات نهائيات كأس العالم في ألمانيا.

 وأشاد بلاتر بمنظمي بطولة كأس العالم تحت 20 سنة المقامة حاليا في هولندا وقال: هذه البطولة بمثابة ابنتي وكانت آخر مرة أقيمت فيها في أوروبا عام 1991، وفرت هولندا كل المطلوب لنجاح التنظيم والملاعب التي وفرتها لهذه البطولة لا تقل مستوى عن أفضل الملاعب الموجودة في أي مكان آخر.

 وأعرب بلاتر عن اعتقاده بأن الفرق المشاركة التزمت بالاعمار القانونية في هذه البطولة وقال: لكننا نعلم أن هذا يحدث في بطولات تحت 17 عاما، ولذا فسنخضع اللاعبين الذين سيشاركون في بطولة العالم للناشئين تحت 17 سنة في بيرو في نهاية العام لفحوص طبية وفنية صارمة للتأكد من أعمارهم.

 وقال إن الاتحاد الدولي لكرة القدم سيختبر مجموعة من التعديلات في البطولة المقامة حاليا في هولندا منها إنذار اللاعب الذي يلمس الكرة بعد أن يطلق الحكم صفارته محتسبا خطأ عليه.

فوز صعب لهولندا على اليابان

 حققت هولندا فوزا صعبا على اليابان (2-1) اول امس الجمعة في كيركراده في ختام الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى ضمن بطولة العالم الخامسة عشرة في كرة القدم للشباب (دون 20 عاما) التي تستضيفها هولندا حتى 2 تموز/يوليو المقبل، وسجل ابراهيم افيلاي (7) وبابل (19) هدفي هولندا، وسوتا هيراياما (69) هدف اليابان.

 ولم يكن فوز منتخب الدولة المضيفة سهلا ويسيرا، وانما اتى بشق النفس وبسبب سوء الطالع الذي لازم اليابانيين في الشوط الثاني، وقدم المنتخب "البرتقالي" عرضا رائعا في الشوط الاول توجه بهدفين رائعين ايضا كان مهندسهما اووسو ابياه الذي تابع تمريرة في العمق من الجهة اليسرى واعاد الكرة منها بكعب القدم الى ابراهيم افيلاي فاطلقها الاخير قوية زاحفة استقرت في الشبكة مفتتحا التسجيل (7).

 وغربل ابياه، لاعب وسط الفريق الرديف في نادي ارسنال وصيف بطل الدوري الانجليزي وحامل كأس انجلترا، بمهارة فائقة 4 مدافعين من منتصف الملعب حتى دخل المنطقة وعكس كرة عرضية امام المرمى تابعها بابل على يسار الحارس هدفا ثانيا (19).

 وكانت كل الدلائل تشير الى ان الهولنديين سيتخمون شباك اليابانيين بكم هائل من الاهداف لتفوقهم الميداني الواضح والمد الهجومي الضاغط الذي لم ينقطع طوال الدقائق الـ45 الاولى، لكن واقع الحال لم يكن كذلك بعد ان نظم اليابانيون صفوفهم في الشوط الثاني وهددوا مرمى اصحاب الارض مرارا عديدة فقلصوا الفارق في الدقيقة 69 عندما انبرى سوتا هيراياما برأسه لكرة منفذة من ركلة حرة وتابعها باتجاه المرمى بقوة فاصابت يدي الحارس الهولندي الذي لم يتمكن من ابعادها (69)، وكاد الياباني يهز شباك منافسه في كل هجمة، وفوت لاعبوه فرصتين لادراك التعادل في الثواني الاخيرة.

أول إنذار لخرق اللعب النظيف

بعد أقل من ساعة على إعلان السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في افتتاح كأس العالم لكرة القدم للشباب (تحت 20 عاما) في هولندا اول امس الجمعة بأن أسرة كرة القدم هي أسرة اللعب النظيف.. حصل اللاعب تيم فينكن لاعب المنتخب الهولندي على إنذار لخرق قواعد اللعب النظيف خلال مباراة فريقه أمام اليابان في افتتاح البطولة.

 وفشل فينكن (18 عاما) في السيطرة على تمريرة من أحد زملائه لتتجاوز الكرة خط التماس ليطلق الحكم الكولومبي أوسكار رويز الذي أدار اللقاء محتسبا رمية تماس لصالح المنتخب الياباني، ولكن فينكن لاعب فينورد روتردام الهولندي أعاد الكرة إلى منافسه الياباني بعد الصفارة أملا في استئناف اللعب وعدم لعب رمية التماس ليندفع الحكم الكولومبي إليه ويشهر البطاقة الصفراء فيوجهه عقابا على لعب الكرة بعد الصفارة.

التعليق