رايكونن يتطلع لتقليص الفارق مع ألونسو المتصدر في مونتريال

تم نشره في الأحد 12 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • رايكونن يتطلع لتقليص الفارق مع ألونسو المتصدر في مونتريال

مونتريال - مع انطلاق سباق الجائزة الكبرى الكندي لسيارات فورمولا-1 اليوم الاحد .. يواصل الفنلندي كيمي رايكونن سائق ‎ريق مكلïرين مرسيدس مطاردته للاسûاني فيرôاندو ألونسو على صدارة ت¹تيب السçئقين ببطولة العالم لهذا العام.

كان رايكونن قد ت‍رض لحاد¨ تصادم كبير خلال اللفة ملاخيرة rن سباق الجائزة الكبرى اَاوروبي èألمانيا قبل أسبوعين عندما تحطمت مجموعة التعليق اليمنى للسيارة عقب تمزق إحدى إطاراتها.

وأثار هذا الحادث عدة تساؤلات عما إذا كان يجب على فريق مكلارين استدعاء رايكونن أثناء السباق لموقع الفريق لاجراء تغيير للاطار المنهك. في الوقت نفسه أثار الحادث مخاوف أمنية تجاه اللوائح التي تنص على استخدام وحدة واحدة من الاطارات خلال التجارب الرسمية والسباق الا في حالة تهتك إحدى الاطارات.

بينما قال الالماني رالف شوماخر سائق فريق تويوتا إن "هذه اللوائح قد تهدد حياة السائقين".

أما رايكونن فقد حاول نسيان الحادث ولكنه قال قبل انطلاق سباق مونتريال "لست آسفا على أي شيء . وسأتصرف على النحو نفسه إذا تعرضت لهذا الموقف مجددا".

وسيكون سباق الجائزة الكبرى الكندي اليوم هو المحاولة التالية لرايكونن لتقليص فارق النقاط الذي يفصله عن ألونسو متصدر ترتيب السائقين بهذا الموسم والذي كان قد اتسع في السباق السابق بسبب تعéر رايكوhن مما أهدى ألونسو لقبه çلرابع ب÷ذا الموسم.

ويتصîر ألونسِ ترتيب السائقين ببطولة ïلعالم لىذا الموسم برصيد 59 نقطة"من سبعةhسباقات حتى الان بينما ل÷ يتعدى ûصيد رايكونن 27 نقطة.الك أن رايكونن قال "عاجلا مو آجلا ÷يتخلى الحظ عن ألونسو. إن ألونسو هو من يحمل العبء الاكبر على كتفيه فنحن لا يسعنا سوى الفوز بينما لا يسعه هو سوى الخسارة".

ولا شك أن مضمار جيل فيلنوف الكندي البالغ طوله 4.361 كيلومترا سيكون مناسبا بالنسبة لامكانيات مكلارين ورينو بينما يأمل فريق فيراري الايطالي في إحراز لقبه الاول بهذا الموسم الذي شهد حتى الان أداء باهتا من بطل العالم سبع مرات الالماني مايكل شوماخر وزميله روبنز باريكيللو.

وقد يحقق شوماخر إنجازا رائعا في حالة اعتلائه منصة التتويج اليوم حيث لم يسبق لاي سائق آخر بفورمولا-1 أن نجح في الفوز بسباق واحد ثماني مرات.

ولكن شوماخر الذي يحتل مركزا متقهقرا في ترتيب السائقين بهذا الموسم برصيد 16 نقطة لم يشأ ذكر أي توقعات قبل سباق اليوم الذي سيجرى على مضمار أشبه بمضمار إيمولا الايطالي الذي حقق فيه شوماخر أفضل نتائجه بهذا الموسم حتى الان عندما احتل المركز الثاني به في شهر نيسان/أبريل الماضي.

وقال شوماخر "سأحجم عنها (التوقعات) بعد أن أخطأت عدة مرات. سأسافر ببساطة إلى مونتريال وسأسعى مع فريقي إلى تحقيق أفضل ما يمكن إنجازه هناك".

ولكنه أضاف "إننا سنصارع حتى النهاية. هذا أمر أكيد".

وبرغم سعادة الالماني نيك هيدفيلد سائق فريق بي إم دابليو وليامز بتحقيقه أفضل نتائجه في مشواره المهني مؤخرا باحتلاله المركز الثاني بالسباقين السابقين الا أنه لم يكن متفائلا بشأن أداء فريقه في سباق مونتريال الذي لا تتناسب خصائص مضماره مع طريقة أداء فريقه.

وقال هيدفيلد "لا نستطيع الفوز. ولكن من الجيد أن أكون مخطئا".

واستكملت أمس السبت التجارب الحرة لسباق الجائزة الكبرى الكندي التي بدأت أمس الاول الجمعة. كما جرت التجربة الرسمية للسباق في وقت متأخر من مساء أمس، بينما يجرى السباق نفسه المكون من 70 لفة ليصل إجمالي طوله إلى 305.270 كيلومترا اليوم.

التعليق