هل تستطيع الكرة اليونانية تقديم ما يليق بسمعتها ؟

تم نشره في الأحد 12 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • هل تستطيع الكرة اليونانية تقديم ما يليق بسمعتها ؟

أثينا -"بطولة كأس العالم للقارات حجر زاوية جديد على طريق تطوير الكرة اليونانية"... هكذا بدأ المدرب الالماني أوتو ريهاغل حديثه في مقابلة مع وكالة الانباء الالمانية.

وأضاف "حتى المشاركة في بطولات الاندية الاوروبية تفيد الكرة اليونانية".وبعد الفرحة الكبيرة التي عاشها اليونانيون في أعقاب فوزهم بكأس الامم الاوروبية الصيف الماضي بات على ريهاغل أن يختار فريقه المشارك في كأس القارات التي ستنطلق الاربعاء المقبل في ألمانيا من الحضيض بعد أن زادت صعوبة مهمة فريقه في التأهل لنهائيات كأس العالم المقرر إقامتها الصيف المقبل في ألمانيا أيضا.

كانت الخسارة صفر/1 أمام أوكرانيا يوم الاربعاء الماضي في أثينا القشة التي قصمت ظهر ريهاغل وفريقه اليوناني وأبعدته عن نهائيات كأس العالم المرتقبة.

وربما تكون بطولة كأس القارات آخر ما كان يتمنى اليونانيون المشاركة فيه في هذا الوقت العصيب الذي يمرون به وفي ظل صراعهم للوصول إلى نهائيات كأس العالم.

لكن ريهاغل أعرب عن تفاؤله رغم الهزيمة الثقيلة أمام أوكرانيا وقال "لم نخسر كل شيء بعد. هذا ما أبلغت به اللاعبين".

وتحتل اليونان المركز الثالث في ترتيب المجموعة الثانية في التصفيات بعد تعادلها مع تركيا بدون أهداف في اسطنبول السبت الماضي.

وأوضح ريهاغل "سننافس على المركز الثاني في المجموعة فهو الامل الوحيد المتاح أمامنا".

أما المهمة العاجلة التي تواجه ريهاغل الان فهي المشاركة في كأس القارات حيث ستلعب اليونان مع البرازيل يوم الخميس المقبل ومع واليابان في 19 حزيران/يونيو الجاري ومع المكسيك في 22 من الشهر.

وفضلا عن ضم لاعبي فريق باناثينايكوس فانيس جيكاس ولوكاس فينتوراس فإن الفريق الذي سيخوض كأس القارات هو نفسه الذي خاض نهائيات كأس الامم الاوروبية العام الماضي في البرتغال.

    ويفضل ريهاغل الاعتماد دائما على اللاعبين أصحاب الخبرة لكن الاعلام اليوناني بدأ يشكك في اختيارات ريهاغل ويرفض استراتيجيته.

وقالت الاذاعة اليونانية الرسمية "لا نريد أن نقول لريهاغل ما يتعين عليه أن يفعل. لكننا نعتقد أن الفريق بحاجة إلى تجديد دمائه.. واللاعبون الذين تنطبق عليهم شروط الانضمام إلى المنتخب متوفرون".

واتفق عدد من المعلقين والنقاد الرياضيين مع ما قالته الاذاعة اليونانية. وكتبت صحيفة إليفتيروتيبيا "القوة تخلت عنا ولابد من ضم لاعبين أكثر شبابا وحيوية".

وقالت صحيفة اتثليتيكي "الفريق بحاجة إلى عودة روح الشباب إليه."

ويعتقد تثيودوروس زاغوراكيس قائد المنتخب اليوناني أن الحظ تخلى عن الفريق وقال "سنحت لنا فرص كثيرة للتسجيل في مرمى أوكرانيا خصوصا في الشوط الاول لكننا لم نتمكن من تسجيل أي هدف".

وأضاف "الخسارة أمام أوكرانيا لم تكن أفضل ما ننتظره لكن من الصعب جدا أن نستسلم الان".

وأشار ريهاغل إلى أن الاصابات والايقافات تسببت في الخسارة.

وغاب المدافع تريانوس ديلاس عن المباراة بسبب إصابة في ظهره كما غاب كونستاتينوس كاتسورانيس للايقاف في حين أصيب ميخاليس كابسيس وجوجيوس كاراغونيس أثناء المباراة.

وقال ريهاغل "أتمنى أن يتمكن هؤلاء اللاعبون من اللحاق بمباريات كأس القارات. لم نعرف نتيجة الفحص الطبي لكابسيس وكاراغونيس بعد. وإذا لم يحدث سيكون علينا أن نبحث عن وجوه جديدة ترافقنا إلى ألمانيا".

وأعرب ريهاغل عن سعادته بإقامة "كأس العالم المصغرة" في بلده ألمانيا وقال "نتطلع بشغف للمشاركة في كأس القارات ونحن مسرورون لان القرعة أوقعتنا مع البرازيل. كم مرة في عمرك يمكنك أن تلعب أمام البرازيل..".

التعليق