جاكسون يغادر المستشفى بعد علاج من مشكلة بالظهر

تم نشره في الثلاثاء 7 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً

  سولفانج (كاليفورنيا) - قالت متحدثة باسم المغني الاميركي مايكل جاكسون الذي ينتظر حكما بشأن اتهامه بالتحرش الجنسي بطفل انه عولج بمستشفى قريب من ضيعته امس الاحد بعد ان عاودته مشكلة بالظهر.

وأضافت رايمون بين للصحافيين خارج مستشفى كوتديج ان جاكسون الذى عانى من مشكلات في الظهر طوال محاكمته على مدى اربعة اشهر عاد الى المستشفى بسبب تفاقم حالته.

وغادر جاكسون المستشفى الليلة قبل الماضية بعد حوالي خمس ساعات. ووضع عاملون بالمستشفى حاجزا لمنع المصورين من التقاط صور للملك السابق لموسيقى البوب وهو يغادر المكان في سيارة سوداء قادها أحد مساعديه.

ورفضت متحدثة باسم المستشفى التعليق عن علاج جاكسون.

وبدا جاكسون (46 عاما) واهنا أحيانا أثناء محكمته ويبدو انه فقد بعضا من وزنه. وتردد جاكسون على المستشفيات أثناء فترة المحاكمة.

وفي اليوم الثاني لادلاء الصبي الذي يتهمه بالتحرش لشهادته في شهر اذار (مارس) الماضي تغيب جاكسون عن المحكمة مما دفع قاضي المحكمة العليا بسانتا باربرا رودني ملفيل إلى اصدار أمر بالقبض عليه. وظهر جاكسون في المحكمة بعد ساعة وهو يمشى متثاقلا يرتدي سروالا منزليا وسترة واشتكى من ألم في الظهر.

كما نقل جاكسون الى غرفة الطوارئ في شباط (فبراير) الماضي وهو يعاني من مرض شبيه بالانفلونزا مما أرجأ عملية اختيار المحلفين لمحاكمته لاسبوع.

وسيدرس المحلفون المقرر ان يستأنفوا المداولات اليوم التهم الموجهة الى جاكسون الى ان يتوصلوا الى أحكام بشأن التهم العشر الموجه اليه كلها او يصلوا الى طريق مسدود.


 

التعليق