المرأة الحامل والسفر: الراحة أساس الرحلة المريحة

تم نشره في الاثنين 6 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • المرأة الحامل والسفر: الراحة أساس الرحلة المريحة

 الغد - تضطر المرأة الحامل في كثير من الأحيان إلى السفر لأسباب مختلفة. وعليها لذلك أن تعلم طرقا لسفر مريح يبعدها عن المخاطر. عليها أيضا معرفة إجابات أسئلة كثيرة، مثل في أي فترة من الحمل(أي أشهر الحمل) يكون السفر؟ وهل هناك مضاعفات مصاحبة للحمل كالنزيف الرحمي وغيره؟

    وللإجابة عن هذه التساؤلات يمكن القول في شكل عام إن الحامل يمكنها السفر والتنقل سواء جواً أو براً أو بحراً إلى بداية الشهر التاسع أي ما قبل الولادة بثلاثة أسابيع مادام حملها طبيعياً ولم يحدث أي مضاعفات، وبالطبع يستحب استشارة الطبيبة أو المتابعة للحالة.

وأنسب فترات الحمل للسفر هي من وسط الشهر الثالث وحتى بداية الشهر السابع (14 - 28 أسبوعا من الحمل). إذ يصعب السفر في بداية الحمل لأن الجسم لم يتعود على التغيرات الفسيولوجية للحمل إضافة إلى الوحم والإحساس بالخمول، وتفادياً للإجهاض المبكر.

أما الشهران الأخيران من الحمل فيصعب خلالهما التحرك بسهولة وراحة خصوصاً لمسافات بعيدة ولمدة طويلة، وبالطبع إذا كانت هناك أي مضاعفات خلال فترة الحمل أو متوقعة الحدوث كنزيف رحمي أو انخفاض في موضع المشيمة أو ارتفاع في ضغط الدم أو تأخر في نمو الجنين الطبيعي فلا ينصح بالسفر تفادياً لحدوث مضاعفات قد تؤثر سلباً على صحة المرأة الحامل أو الجنين أو كليهما.

       إذا ما أنسب وسيلة للسفر؟ لا جواب محددا هنا. ولكن أنسب وسيلة هي التي تستغرق أقصر وقت للرحلة، سواء براً أو بحراً أو جواً. وكمبدأ عام، فإن السفر بالسيارة أو القطار لا يؤثر على الحمل في غالب الحالات. ولكن ينصح بألا تزيد مدة السفر عن 6 ساعات. فالسفر لمدة تزيد عن ذلك مرهق للمرأة في الحالات العادية فما بالك إذا كانت حاملاً. ومن المهم جداً أن تربط الحامل حزام الأمان أثناء السفر، ذلك أن بعض الحوامل تخشى أن يضغط الحزام على الجنين بشدة خاصة عند توقف السيارة المفاجئ. لكن الحقيقة أن سلامة الجنين من سلامة الأم وأغلب الحوادث تزداد خطورتها بسبب عدم ربط الحزام فقد تصيب الرأس والصدر أو قد يحدث انفصال مفاجئ للمشيمة.

      وهذه يمكن تفاديها أو الإقلال منها بربط حزام الأمان. وقد هيأ الله للجنين 3 واقيات تحميه هي السوائل حوله وعضلات الرحم وتجويف المبيض. والأكياس الهوائية في السيارة مفيدة للتقليل من الإصابات ولكنها ليست بديلاً لحزام الأمان. وعند التعرض لحادث لا قدر الله، يجب مراجعة المستشفى للتأكد من سلامة الأم والجنين. والمطبات القليلة لا تضر ولكن الطرق الوعرة قد تزيد من تقلصات الرحم، لذلك لا ينصح بالسفر فيها.

      وهناك بعض الإرشادات التي تساعد الحامل خلال الرحلة، مثل المشي بعد كل ساعة سفر فذلك يساعد على التخفيف من تورم الرجلين وتقلصات الرحم. وارتداء حذاء مريح وملابس واسعة ومريحة، وتناول العصيرات الطبيعية والأكلات الخفيفة. كما أن عدم تناول أي أدوية خلال الرحلة من غير وصفة طبية أو استشارة طبيبة سابقة قد تكون لها مضاعفات جانبية. ولابد أن تصحب الحامل نسخة من ملفها الطبي ومتابعة الحمل ونتائج فحوصاتها معها أينما سافرت فذلك يساعد كثيراً الفريق الطبي الذي سيواصل متابعة حالتها أو حتى حين مراجعتها لأي مستشفى لأمر طارئ أو ضروري، كما يستحسن أن تقوم الحامل بمراجعة طبيبة للحمل قبل سفرها بفترة قصيرة (أقل من أسبوع) للاطمئنان على سلامة الجنين ووضع الحمل الطبيعي وعدم وجود موانع للسفر أثناء الحمل وهذه تشمل علامات حدوث ولادة مبكرة، وهبوط في وضع المشيمة، وحدوث نزف مهبلي متكرر، والحاجة إلى مراجعة العيادة لمتابعة حالة الأم أو الجنين بشكل متكرر لأي ظرف طبي مثلاً كل يومين أو ثلاثة.

        وللتخصيص أكثر يجب على الحامل معرفة مخاطر كل وسيلة سفر. السفر بالطائرة عادة ما يكون آمناً في فترة الحمل، ولكن بعض شركات الطيران والمطارات تمنع السفر في الشهر التاسع خشية حدوث المخاض أثناء الرحلة. ولا خشية من جهاز الكشف عن القطع المعدنية الذي تستخدمه المطارات في التفتيش فهو لا يؤثر سلباً على الجنين.

         ومن المهم أن تراعي الحامل التي تسافر بالطائرة ملاحظات مثل أنه يفضل الجلوس على كرسي قريب من الممر لسهولة التحرك وخاصة المقاعد الأمامية لأنها أقل ارتجاجاً من الخلفية، وارتداء الملابس المريحة أثناء الرحلة، وينصح أن يكون الأكل خفيفاً حتى لا يحدث غثيان وتقيُّؤ من الأكل الكثير والدسم، والإكثار من شرب السوائل.

أما السفر بالسفينة، فهو مريح عموماً. ولكن دوار البحر قد يحدث عند الكثيرين خاصة اللاتي يسافرن لأول مرة.

          وهناك نصائح مهمة يجب على الحامل الاهتمام بها. مثلا فإن المشي أحسن وأسلم رياضة في فترة الحمل لفترات ومسافات طويلة فهو يحرك الدورة الدموية ومن المهم ارتداء حذاء مريح خاص بالمشي. كما أنه أثناء السفر على الحامل ارتداء حذاء مريح وينصح إذا أمكن رفع القدمين إلى أعلى منعاً لحدوث انتفاخ بسبب تجمع السوائل، بخاصة إذا كان السفر لمدة طويلة. وينصح أيضا بارتداء ملابس مريحة ومن الأفضل أن تكون قطنية. أما بخصوص الطعام، فيفضل تناول وجبات خفيفة ومتوازنة المحتويات تحوي أنواع الغذاء الرئيسة وأن تتأنى الحامل في تناول الوجبة. كما أن الإكثار من السوائل تفادياً لحدوث إمساك أو جفاف خلال السفر وبعد الوصول مهم، إضافة إلى أن النوم والراحة يساعد المرأة الحامل كثيراً تفادياً للإجهاد.

التعليق