رجال الشرطة البريطانيين يحفظون الامن بكأس العالم 2006

تم نشره في الاثنين 6 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً

لندن - أفادت صحيفة "إندبندنت" البريطانية امس الاحد بأن رجال الشرطة البريطانيين سيجوبون الشوارع الالمانية في زيهم الرسمي لحفظ الامن كما سيكون رجال النيابة على أهبة الاستعداد لاتخاذ أي إجراء سريع ضد مثيري الشغب خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم 2006 .

وذكرت الصحيفة أن الشرطة البريطانية قد منعت بالفعل ثلاثة آلاف شخص من مثيري الشغب من حضور البطولة المزمع إقامتها من التاسع من حزيران- يونيو إلى التاسع من تموز-يوليو من العام المقبل. والتي ينتظر أن يتوجه على إثرها 70 ألف مشجع بريطاني إلى ألمانيا لحضورها.

وتسعى السلطات البريطانية إلى التأكد من عدم تعرض البطولة لمشاكل من الجماهير الانجليزية كما حدث في البطولات السابقة مثل كأس العالم 1998 وكأس الامم الاوروبية لعام 2000 .

وأوضحت الصحيفة أن "رجال شرطة بريطانيين في زيهم الرسمي سيجوبون شوارع ألمانيا للمرة الاولى في دوريات حراسة لمراقبة الجماهير .. وللمرة الاولى أيضا سيرسل فريق خاص من مكتب الادعاء الملكي للتعامل مع مثيري الشغب على الفور بدلا من انتظار ترحيلهم".

وأضافت الصحيفة أن رجال الادعاء الملكي سيكونون في أقسام الشرطة لتحديد أقصى العقوبات التي يمكن فرضها على المتهمين.وأنهم سيفاجئون الشرطة بإعداد أدلة الادانة.

هذا بخلاف أن رجال الادعاء الملكي والشرطة الانجليزية يعدون حملة ضد مثيري الشغب الموقعة عليهم أحكام بعدم حضور المباريات بالفعل. حيث سيواجهون دعاوى قضائية إذا ثبت بالدليل أنهم يخططون لحضور المباريات.

كما يبذل المنظمون الالمان قصارى جهدهم لتجنب المشاكل من الجماهير الالمانية نفسها التي اكتسبت سمعة سيئة في هذا المجال من خلال بعض البطولات الحديثة مثل يورو 2000 .

وجرى تعديل مفهوم أمني في أواخر شهر أيار- مايو الماضي باستخدام تقنيات إشراف حديثة وقوة أمنية كبيرة مستعدة للتعامل مع التهديدات المختلفة من الهجمات الارهابية إلى مثيري الشغب.

حيث قال وزير الداخلية الالماني أوتو شيلي "إن الحماية الامنية المشددة ضرورية جدا. نظرا لوجود تهديدات إرهابية كبيرة بخلاف أعمال العنف المتعلقة بكرة القدم".

التعليق